بحث  Skip Navigation Links
  حكايا وخفايا       تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو   ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

الاعتداءات على الحرم شرارة انطلاق مواجهات دامية.. العوامل التي تشجع اسرائيل على تعنتها

 

 

 

تقييم هادىء للعملية المقاومة

 

ما المطلوب وما المتوقع مستقبلاً؟

 

صباح يوم الجمعة الموافق 14 تموز 2017، وفي حوالي الساعة السابعة والثلث صباحاً، قام ثلاثة شبان من بلدة أم الفحم في المثلث بعملية هجومية على ثلاثة من افراد الشرطة الاسرائيلية على باب الحرم القدسي الشريف في باب السلسلة، المهاجمون استخدموا بندقية، ومسدساً، وسكيناً. وقد أدى الهجوم المباغت الى مقتل شرطيين اسرائيليين ينتميان للطائفة الدرزية، وهما من بلدتي المغار وحرفيش. واصيب شرطي ثلاث بجراح. وفر الشبان الثلاثة الى داخل الحرم. وقامت قوات كبيرة من حرس الحدود والشرطة بمحاصرة الشبان واطلاق النار عليهم مما أدى الى استشهادهم داخل الحرم القدسي الشريف.

الشبان الثلاثة الذين قاموا بالعملية هم محمد أحمد محمد جبارين (29 عاماً)، ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاماً) ومحمد أحمد مفدال جبارين (19 عاماً) والثلاثة أبناء عم. الاول كان من المقرر أن يحتفل بزواجه بعد شهر، أما الثاني فهو طالب جامعي، في حين أن الشاب الثالث هو رياضي.

بعد العملية مباشرة قرر رئيس وزراء اسرائيل اغلاق الحرم القدسي الشريف أمام المصلين، ومنع صلاة الجمعة، وقامت قوات كبيرة بمحاصرة البلدة القديمة من القدس ومحيطها، وتم هذا الاغلاق المشدد لمدة أكثر من 55 ساعة، الى ما بعد ظهر يوم الأحد الموافق 16 تموز 2017.

وقررت السلطات المحتلة الاسرائيلية وضع أبواب الكترونية على مداخل بعض أبواب الحرم القدسي الشريف بذريعة أمنية، والادعاء أنها تعمل للحفاظ على أمن الحرم وأمن المصلين فيه. وقد رفض أبناء القدس، وكذلك جميع المسلمين في العالم هذا الاجراء، واعتبروه اجراءً سياسياً مغلفا بذرائع أمنية، وقرر المصلون عدم دخول الحرم إلا بعد ازالة هذه الأبواب الالكترونية!

 

ادعاءات اسرائيلية

ادعت اسرائيل، واستناداً الى كاميرات التصوير داخل وعلى مداخل الحرم، ان الشبان الثلاثة دخلوا الى الحرم عاديين. وبعد فترة خرجوا منه وهم يحملون الأسلحة، وباغتوا رجال الشرطة الاسرائيليين، مما يعني أن هذه الأسلحة كانت مخبأة داخل الحرم نفسه.

وادعت السلطات الاسرائيلية أن عدداً من موظفي الأوقاف الاسلامية ساعدوا هؤلاء الشبان في تخبئة هذا السلاح، مما أدى هذا الاعتداء الى قيام الشرطة الاسرائيلية مع رجال أمن بمداهمة كل زاوية من زوايا الحرم، حتى أنهم قاموا بكسر أقفال الخزائن بحثاً عن السلاح، وبحثاً عن مواد "محرضة".. كما أنها قامت بطرد واخراج من كان في الحرم.

 

تقييم للعملية

هناك اختلاف في وجهات النظر حول هذه العملية المقاومة التي جرت صباح الجمعة 14 تموز 2017. فهناك من انتقد مكانها وعدم الحساب الجيد لها، وهناك من رحّب بها واعتبرها استشهادية بطولية.

أصحاب الرأي الأول المتحفظون من العملية قالوا ان اختيار الشبان للمكان لم يكن صحيحاً وهو الحرم القدسي الشريف، وهو مكان مقدس تطمح اسرائيل في السيطرة عليه. وهذه العملية توفر الغطاء أو العذر لهذه الأطماع. كما ان العملية وقعت يوم جمعة مما أدى الى منع عشرات الآلاف من المصلين من أداء الصلاة في هذا المكان المقدس الطاهر. وأما الانتقاد الثالث فكان يعتمد على أنه من الضرورة عدم اطلاق النار داخل الحرم، وعدم قتل أي "يهودي" فيه لأن ذلك سيوفر الفرصة لاسرائيل لاقامة موطىء قدم فيه، باعتبار الضحية "رجلاً طاهراً ومقدساً وولياً" يحج اليه اليهود باستمرار، أي أنهم يحصلون على "حق شرعي" لدخول الحرم أو السيطرة على جزء منه!

أما الذين رحبوا بالعملية، فهم في الغالب أبناء الفصائل المقاومة، الوطنية والاسلامية، وقالوا أن القيود الاسرائيلية على دخول الحرم هي التي أدت الى القيام بهذه العملية البطولية لاعطاء رسالة الى اسرائيل بأن الاقتحامات اليومية، والقيود على الأبواب، ومختلف الاجراءات المشددة ستجد رد فعل عنيفا، وبالتالي على اسرائيل التوقف عن هذه الاجراءات.

ويقول هؤلاء أن المكان والزمان غير مهمين، والاكثر أهمية هو نجاح العملية. وان الشرطيين اللذين قتلا يخدمان السلطات المحتلة، فبالتالي هما محسوبان على سلطات الاحتلال. أما منتقدو العملية فيقولون ان من خسر هم العرب لأن من قُتل هم خمسة شبان عرب، ولم يقتل أي اسرائيلي.. ويدعي هؤلاء المنتقدون أن مثل هذه العملية قد توقع بين ابناء الشعب العربي، بين الدروز وغير الدروز، مع ان هذا الانتقاد لم يحصل على الانتباه أو الاهتمام لانه مجرد وجهة نظر فقط.

 

أسباب رفض الأبواب الالكترونية

هناك رفض شامل لوضع هذه الأبواب لعدة أسباب ومن أهمها:

1.    هذه الأبواب تعزز السيطرة الأمنية على الحرم القدسي الشريف، وتؤكد أن هذا الموقع هو "يهودي"، ولليهود حق في زيارته.

2.    هذه الأبواب ستعرقل دخول الحرم وأداء الصلاة فيه، فهل من الممكن تفتيش عشرات الآلاف من المصلين، فبالتالي ستُحدد هذه الأبواب عدد المصلين.

3.    ستشل هذه الأبواب نشاط حراس الحرم وموظفيه، وقد ادعت الشرطة الاسرائيلية أن هذه الأبواب الالكترونية ليست موجهة لموظفي الحرم والأوقاف إذ سيعفون من الدخول عبرها، أي أن الشرطة ستميز بين مسلم وآخر! لزرع الفتنة أيضاً!

4.    حماية الحرم ليست من صلاحية اسرائيل، فهي من واجبات دائرة الأوقاف، وبالتحديد مسؤولية الحكومة الأردنية، لأن الأردن هو صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس!

5.    اعتبار هذه الأبواب بمثابة استفزاز لمشاعر المسلمين قبل دخول الحرم لاداء الصلاة فيه، وهي وسيلة لاذلالهم!

وتحاول سلطات الاحتلال تسويق هذه البوابات بالادعاء أن مثلها مقامة على أبواب الحرم المكي، ولكن هذا غير صحيح، وان المصلين الى الحرم المكي يدخلون اليه بلباس ديني شفاف، ولا حاجة الى مثل هذه الأبواب داخل الحرم!

 

النزول عن الشجرة

أجهزة الأمن الاسرائيلية أوصت بازالة هذه الأبواب الالكترونية، إلا أن رئيس الوزراء الاسرائيلي مصر على ذلك لارضاء اليمين الاسرائيلي المتطرف، ولمنافسة زعيم حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، ليؤكد له أنه هوأكثر تطرفاً منه.

وقد عقد المجلس الأمني المصغر (الوزاري/ الكابينيت) جلسة حول هذه البوابات، وحوّل المجلس المسؤولية والقرار للشرطة الاسرائيلية، أي للقول والادعاء أن هذه الاجراءات هي "أمنية" وليست "سياسية". والشرطة مصرة على بقاء هذه البوابات مع ادراكها أنها لن تحمي الحرم، لأن من يريد أن يهرب السلاح يستطيع ذلك، كما ان العملية المقاومة لم تقع داخل الحرم بل على أحد أبوابه.

الفلسطينيون مُصّرون على ازالة هذه الأبواب، واسرائيل ترفض ذلك وتُصّر على بقائها. الفلسطينيون مُصممون على عدم أداء الصلاة في المسجد الأقصى الا بعد ازالة هذه الأبواب.

الطرفان عنيدان، والسؤال كيف يتم النزول عن الشجرة، هل تقبل اسرائيل بازالة هذه البوابات والتراجع عن اجراءاتها، وهل سيقبل بها الفلسطينيون وكذلك المسلمون في كل العالم العربي.

في الوقت الحاضر من الصعب النزول عن هذه الشجرة إلا بضغط اسلامي دولي على اسرائيل، واجبار القيادة السياسية فيها على التراجع!

 

عوامل تشجع اسرائيل على اجراءاتها

هناك عدة عوامل تشجع اسرائيل على اتخاذ هذه الاجراءات المشددة المرفوضة على الحرم القدسي الشريف ومن أهمها:

·        محور المقاومة مشغول الآن في مواجهة الارهاب وتصفيته سواء في سورية أو اليمن أو العراق.

·        الدول العربية الخليجية في مأزق وخلاف كبيرين، إذ أن السعودية والامارات والبحرين مع مصر تقاطع قطر، وتفرض عليها حصاراً.

·        هناك توجه عربي خليجي لتطبيع العلاقات مع اسرائيل من أجل الحصول على دعمها لمواجهة ايران، وبحجة المساعدة في ايجاد حل للقضية الفلسطينية.

·        الادارة الاميركية الحالية "موالية" للسياسة الاسرائيلية بشكل كامل، والعلاقة قوية جدا مما يشجع اسرائيل على "العربدة" واتخاذ اجراءات ضد الحرم.

·        العالم العربي وكذلك العالم الاسلامي نائمان، ولن يسمح قادتهما الرسميون بأي فعاليات ونشاطات جماهيرية تشجب الاجراءات الاسرائيلية.

·        العالم كله، وخاصة دول اوروبا التي تصدر بيانات عطف ودعم للقضية الفلسطينية، لم تتدخل، ولم تقل أي كلمة، بل كل ما تطالب به هذه الدول هو ضبط النفس وحل المشاكل والخلافات بالحوار فقط.

·        منظمة التعاون الاسلامي غائبة، ولم تفعل شيئاً، حتى أنها لم تصدر بياناً حاسماً وحازماً بخصوص الأقصى!

 

موقف السلطة الوطنية

تمثل موقف السلطة الوطنية الفلسطينية بخطاب الرئيس محمود عباس الذي أعلن فيه وقف الاتصالات مع اسرائيل الى ان تزيل البوابات الالكترونية. وادانت السلطة الوطنية كل القيود التي أدت الى اغلاق الحرم القدسي الشريف أمام المصلين.

وكان الرئيس عباس قد اتصل برئيس وزراء اسرائيل عقب العملية المقاومة، وناشد نتنياهو بعدم اتخاذ اجراءات استفزازية، إلا أن نتنياهو لم يُصغِ إلى مناشدة أو رأي الرئيس، واتخذ الاجراءات العدوانية.

 

الحرم هو شرارة خطيرة

أحداث الحرم كانت شرارة انطلاق انتفاضات سابقة، كذلك هي الآن شرارة دوامة عنف متوقعة، وقد تستمر ما دامت الاجراءات الاسرائيلية تتصاعد في الحدة والشدة والاستفزاز. فمن المتوقع وقوع مواجهات وصدامات، وقد تنتقل ليس الى مناطق الضفة فحسب، بل الى داخل فلسطين 1948.

والمطلوب من اسرائيل وقف اجراءاتها.. كما ان المطلوب من الدول العربية أن تكون حازمة وحاسمة في مواقفها تجاه الحرم القدسي الشريف. والمطلوب استمرار التعاضد بين أبناء القدس لمنع أي تغيير في الوضع القائم في هذا المكان المقدس، لانه ان تم السماح بأي تغيير، فهذا يعني أن الحرم وكل المقدسات الاسلامية والمسيحية في خطر!

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
المنبر الحر
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
الرئيسان الأمريكي والفرنسي يلمحان إلى اتفاق جديد بشأن برنامج إيران النووي ليحل محل الاتفاق الحالي الذي يراه ترامب معيبا. § الحارس الخاص لزعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن، يعيش في ألمانيا منذ عام 1997، ويتقاضى راتبا اجتماعيا في الشهر قيمته 1168 يورو. § المصري محمد صلاح، يقود ليفربول الإنجليزي لفوز كبير على فريقه السابق روما الإيطالي، بخمسة أهداف مقابل هدفين، في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. § المحكمة العليا الأمريكية ترفض الاستئناف الذي تقدم به رجل حكم عليه بالسجن لمدة 241 عاماً لارتكابه جريمة عندما كان مراهقا. § دراسة حديثة تخلص إلى أن ممارسة رياضة الركض بانتظام يجعل الناس أكثر سعادة وثقة بأنفسهم كما أنها تجنبهم الإصابة بالاكتئاب. § زعماء اليهود في ألمانيا ينصحون المواطنين اليهود بعدم ارتداء القلنسوة الخاصة بهم بعد هجمات معادية للسامية. § لقطات بثت على إنستاغرام تظهر لحظة اعتقال المشتبه في قيادته السيارة التي دهست المشاة في تورونتو. § كان معارضا لبناء مسجد والآن يدعوا إلى الوحدة في مدينة لنكولن في بريطانيا. § النمل المتفجر يضحي بنفسه لتعيش فصيلته § جلسات للضحك لتقليل التوتر في سجن نيفاشا في كينيا § استطلعت بي بي سي آراء الشارع المصري حول فوز صلاح بالجائزة وما يعنيه هذا الفوز بالنسبة لهم. § تطلق بي بي سي اليوم موسما بعنوان "كسر الحواجز"، وتبث في إطاره سلسلة تقارير عن تجارب للتعايش الانساني المشترك الذي يتجاوز الخلافات والاختلافات § في أول عملية جراحية من نوعها في العالم، فريق من الأطباء الأمريكيين ينجح في زراعة عضور ذكري وكيس صفن لجندي أصيب في أفغانستان. § أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات ونصف تقريبا، في ظل تصاعد المخاوف من احتمال فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران. § موقع فيسبوك يدرس تصنيف السمات الشخصية لمستخدميه واستخدام المعلومات المتاحة حولهم لنشر إعلانات تستهدفهم. § منصات خدمات البث المباشر للموسيقي على الإنترنت، مثل "سبوتيفاي" و "أبل ميوزك"، من أكثر الوسائل المساهمة في تحقيق أرباح في قطاع الموسيقى للمرة الأولى على الإطلاق. § وفاة المدير الفني الفرنسي هنري ميشيل عن عمر يناهز 70 عاما، حسب وسائل إعلام فرنسية. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب، نبحث في صعود ظاهرة أدباء الظل التي تجدد الحديث عنها مع رحيل الكاتب المصري أحمد خالد توفيق. § اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مزاعم وقوع الهجوم بالاسلحة الكيميائية في مدينة دوما شرقي العاصمة السورية دمشق مسرحية معدة مسبقاً من قوى المعارضة السورية والذي اعقبه هجوم بالصورايخ شنته الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة على سوريا. § في دنيانا هذا الأسبوع موضوع شائك سبب ويسبب صراعات داخلية وخارجية في المنطقة. الموارد الطبيعية من غاز ونفط ومياه محور النقاش في "دنيانا" مع مشاركين ومشاركات متخصصين في هذا المجال من الكويت والعراق ولبنان. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب، إطلالة على المشهد الراهن للثقافة التونسية في مقابلة مع الروائي شكري المبخوت § تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها الأوضاع في مدينة إدلب السورية والاتفاق النووي الإيراني في ضوء زيارة الرئيس الفرنسي للولايات المتحدة، كما تناولت العديد من الصحف تقريرا عن حرية الصحافة في بريطانيا. § اهتمت صحف عربية بمقتل القيادي في حركة الحوثيين اليمنية صالح الصماد، المسؤول السياسي لجماعة 'أنصار الله'. § شركة بريطانية لبيع عصائر الفاكهة أسسها ثلاثة أصدقاء معا، تحقق أرباحا كبيرة، مما يدفع شركة كوكاكولا العملاقة إلى شرائها بمبلغ يتجاوز نصف مليار جنيه استرليني. § مركز "ويستكوت فينتشر بارك" الذي كان مقرا سريا لأبحاث الصواريخ البريطانية إبان الحرب الباردة، يعود إلى الحياة والعمل مرة أخرى بعد هجره لسنين، وتعمل على أرضه شركات طموحة تهدف لاستعادة أمجاد بريطانيا في مجال الفضاء. § ربما يشكل مقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين في اليمن فصلا جديدا في الحرب الدائرة رحاها في اليمن منذ ثلاث سنوات. هل تتوقع ردا حوثيا قويا على تصفية رئيس مجلسهم الأعلى؟ § القوات المسلحة المصرية تنفي بشدة ماورد في تقرير لهيومان رايتس ووتش من اتهامات للحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة في سيناء بأنها أدت إلى نقص في الأغذية والأدوية للآلاف من سكان المنطقة وهيومان رايتس تقول مراقبون مستقلون هم الفيصل § قضايا اليوم: اللاعب الدولي المصري محمد صلاح يفوز بجائزة رابطة المحترفين لأفضل لاعب في الدوري لعام 2017/ 2018، واجتياح عاصفةٌ وموجة غبار شديدة منطقةَ القصيم في السعودية، ووفاة المغنية والممثلة والإعلامية المغربية وئام الدحماني. § قضايا اليوم: تفاعل مع خبر مقتل العالم الفلسطيني فادي البطش المنتمي لحركة حماس على يد مجهولين في ماليزيا، واهتمام بإطلاق نار وقع في حي الخزامي بالسعودية مساء السبت. § المعاقل السابقة للمعارضة المسلحة في دوما السورية تكشف عن بعض أسرارها، بعد خروج المسلحين منها، واستعادة القوات الحكومية السيطرة عليها. § مجموعة صور منتقاة تعكس أبرز الأحداث في أفريقيا أو المرتبطة بها في العالم، خلال أسبوع. § رابطة المصورين في بريطانيا تحتفل بمرور 50 عاما على إنشائها بإقامة معرض لأعمال بعض أشهر المصورين في العالم. § نستعرض مجموعة من أهم صور القراء التي وصلتنا هذا الأسبوع والتي تتناول تعريف الموطن. § افتتاح ملتقى فناني الكاريكاتير الخامس في القاهرة، والذي يستمر لمدة يومين. § يصنف مهدي المشاط ضمن التيار المتشدد في جماعة أنصار الله الحوثية وتولى رئيس المجلس السياسي الأعلى بعد مقتل الصماد فماذا نعرف عنه؟ § أعمال الهدم والإزالة تجري على قدم وساق في منطقة مثلث ماسبيرو، وهو حي عشوائي يقع في قلب القاهرة، ويطل على نهر النيل بالقرب من الكثير من الأماكن الحيوية، تمهيدا لتسليمه لشركات استثمارية استصدرت أحكاما قضائية بطرد السكان. § وكالة الثقافة التابعة للأمم المتحدة تقول إن مشروع إعادة بناء جامع النوري الكبير في مدينة الموصل قد يستغرق خمس سنوات. § طبق البطاطا المقلية السويسري سيكون أحد الأطباق المقدمة في عشاء القمة التي ستجمع بين رئيس كوريا الجنوبية، ونظيره الكوري الجنوبي مون جي-إن، لتذكيره بأيام دراسته في سويسرا. § الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني يعين امرأة لرئاسة الحزب لأول مرة في تاريخ الحزب منذ 154 عاماً. هذه بعض ملامح مسيرتها السياسية. § مكتب التحقيقات في قضايا الاحتيالات الخطيرة في بريطانيا يتهم بنك باركليز بالحصول على "مساعدة مالية غير قانونية"، تتعلق بمليارات الجنيهات التي حصل عليها من مستثمرين قطريين عام 2008. §