بحث  Skip Navigation Links
  حكايا وخفايا       تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو   ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

حزب الله يُرعب اسرائيل.. احتمالات وقوع حرب جديدة

 

 

 

خلال الفترة الماضية، كثرت جهات اسرائيلية عديدة من تهديداتها بشن حرب على حزب الله. وادعت أنها قادرة على مواجهة هذا الحزب، والقضاء عليه في أي حرب قادمة، وأضافت أنها لن تتردد في ضرب البنى التحتية في لبنان، واعادته للقرون الأولى، أي تدميره كاملاً.

هذه التهديدات الاسرائيلية لم تأت عن فراغ، بل جاءت عقب كلمات القاها أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله التي لم يهدد فيها اسرائيل، بل جعلها تعيش في رعب حين قال أنه قد يأتي اليوم الذي يطلب فيه من المجاهدين احتلال منطقة الجليل، وانه لا يستبعد مشاركة مئات الآلاف من المتطوعين في هذه الحرب، أي أن اسرائيل لن تواجه قوات من حزب الله وحدها، بل قوات من دول عديدة، أي حشود شعبية متنوعة، واذا شاركت بالفعل في هذه المعركة، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير جداً لأن كل ما لديها من قوة عسكرية لن تنفع في حال وقوع حرب شوارع، وحرب عصابات داخل اسرائيل!

 

أسباب الرعب الاسرائيلي

تعود أسباب الرعب الاسرائيلي من حزب الله إلى عدة أمور ووقائع ومن أهمها:-

·        أن السيد حسن نصر الله يمتاز بالمصداقية وقول الحقيقة، فهو صادق في تهديداته لاسرائيل.

·        يمتلك حزب الله أسلحة متطورة جداً، حصل عليها من ايران، وتقول مصادر عديدة أنه يمتلك مئات الآلاف من الصواريخ المتطورة. وأضافت هذه المصادر أن هناك مصانع صواريخ يمتلكها حزب الله في لبنان.

·        قد يخبىء حزب مفاجآت في امتلاكه لأسلحة متطورة قد تشل عمل سلاحي البحرية والجو في آن واحد.

·        هناك تخوف من أن حزب الله يقوم بحفر أنفاق تحت الحدود الشمالية، وان مجاهدي حزب الله سيفاجئون الجيش الاسرائيلي من الخلف. واذا استطاع هؤلاء المجاهدون احتلال اراض داخل "اسرائيل"، فان الوضع سيكون صعباً على اسرائيل! وقد يُحدث هذا "بلبلة" كبيرة، ناهيك عن نزوح الملايين من الشمال إلى الجنوب.

·        هناك خشية من معرفة حزب الله لمناطق حساسة في اسرائيل. وان تهديده بضرب خزان الأمونيا في حيفا أدخل اسرائيل في صراع في الاسراع بنقل هذا الخزان الى جنوب اسرائيل.

·        عندما يتوقع السيد نصر الله بمشاركة مئات الآلاف من المجاهدين في المعركة ضد اسرائيل، فهذا يعني أنهم لا يخافون الالغام ولا الاسلاك الشائكة، فانهم قادرون على اجتياز الحدود، وتجاوز كل المعوقات لذلك.

·        هناك تخوّف من أن سورية، وبعد القضاء على "الارهاب" كاملاً، فإنها لن تتردد في فتح جبهة الجولان والطلب إلى مجلس الأمن الدولي تطبيق قراره رقم 242. وسيكون على جبهة الجولان مقاتلون من لبنان ومن كل الدول العربية!

 

 

 

التعاون مع السعودية

من أجل محاولة ضرب حزب الله من الداخل، لا بدّ من التقارب من السعودية، التي هي على عداء مع حزب الله، حتى ان اميركا تقف ضد حزب الله ووصف الرئيس الاميركي دونالد ترامب هذا الحزب بأنه ارهابي، تماماً مثل حماس.

سورية ترغب في ازدياد قوة حزب الله، في حين أن السعودية تأمل القضاء عليه، وقد تُحرّض اسرائيل على شن حرب جديدة بتمويل سعودي. فالسعودية تعتبر حزب الله الذراع العسكري لايران في لبنان ولا بدّ من محاصرته.

وقد حاولت اسرائيل توجيه ضربة للحزب من الداخل اللبناني، من خلال دعم معارضته، والمطالبة بنزع سلاحه. ومن خلال تعاون اسرائيل مع السعودية، فان أعداء الحزب في لبنان، والموالين للسعودية سيساعدون اسرائيل في محاصرة الحزب من الداخل، وطعنه من الداخل، لكن هذا لن ينفع مع الحزب الآن لانه يحظى بشعبية كبيرة، وان تحالفاته قوية داخل لبنان.

كما أن الحزب يستخدم سياسة هادئة عاقلة حكيمة، إذ أنه لا يتطلع إلى حرب، ولكنه يقول أنه مستعد للدفاع عن لبنان.

ولا بدّ من القول أن اضعاف حزب الله يعني اضعاف محور المقاومة، أي اضعاف المحور المعادي للتطبيع مع اسرائيل، وهذا المحور سيقف بالمرصاد لكل الدول العربية التي تحاول التطبيع مع اسرائيل على حساب القضية الفلسطينية.

من هنا يمكن القول أن "حزب الله" هو العامل المشترك الذي يوحّد السعودية مع اسرائيل.. ولكنه في الوقت نفسه العائق القوي أمام محاولة هذين البلدين فرض حلول على القضية العربية الفلسطينية، وعلى القضايا الأخرى.

قد يدعى قائل أن التعاون السعودي الاسرائيلي غير وارد، وما يقال عنه سوى "أوهام" و"فبركات"، ولكن المعطيات الأمنية والاستخبارية، والتقارير العديدة التي تنشر تؤكد على وجود هذا التعاون منذ سنوات عديدة، وقبل بدء مؤامرة "الربيع" على العالم العربي! وان اسرائيل بحاجة ماسة للسعودية في تصفية القضية الفلسطينية وفي ضرب محور المقاومة، وكذلك السعودية بحاجة الى دعم اسرائيل لها في حربها ضد اليمن، وفي تصديها لايران، وفي حصولها على الموقع "القيادي" للعالم العربي، وللعالم "السني" أيضاً!

 

عوامل تشجع على الحرب

هناك عدة عوامل تساعد اسرائيل على شن حرب شاملة ووحشية على حزب الله ومن أهمها:-

·        وجود إدارة اميركية موالية وداعمة ومساندة لاسرائيل في كل الأمور، واعتبارها لمحور المقاومة، محور "الارهاب"، وأي حرب تشن ستلقى دعماً اميركياً كبيراً، ودعماً عربياً من الأنظمة الموالية أو التابعة لاميركا!

·        وجود حكومة يمينية متطرفة في اسرائيل، تريد المغامرة والمقامرة وتدعو الى فرض الرأي الاسرائيلي وبالقوة. وتشعر هذه الحكومة بأن اسرائيل قوية وقادرة على سحق حزب الله وحماس في معركة واحدة!

·        انقسام العالم العربي بين مؤيد للقضية الفلسطينية ومعارض لها، بين داعم لمحور المقاومة ورافض ومعاد لهذا المحور! هذا الانقسام يعني عدم وجود أي موقف عربي مناوىء لاسرائيل سواء في الساحة الدولية أو في الساحة الاقليمية، وهذا يشجع اسرائيل على استخدام القوة حتى تحصل على مزيد من ثقة الدول العربية بها كقوة رادعة وقادرة على فرض الاملاءات التي تريدها!

 

عوامل تعيق وتكبح جماح الحرب

هناك عوامل "تعرقل" و"تكبح" جماح الحماس لشن حرب ضد حزب الله. وهذه العوامل مهمة وخطيرة وتأخذها اسرائيل في الحسبان ومن أهمها:-

·        لدى حزب الله معلومات "استخبارية خطيرة" عن الأماكن الحساسة في اسرائيل، وبالتالي فان وصول الصواريخ اليها هو أمر غير مستبعد.

·        المعلومات الاستخبارية الاسرائيلية عن حزب الله ليست كاملة ودقيقة، إذ أن الحزب يُخفي الكثير من نشاطاته وفعالياته، ولا تريد اسرائيل تكرار أخطاء حرب تموز 2006.

·        هناك أسلحة متطورة لدى حزب الله، وتخشى اسرائيل من مفاجآت في الميدان!

·        مجاهدو حزب الله حصلوا على خبرة قتالية قوية وجيدة جدا من خلال المشاركة مع الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الارهابية الوحشية بقيادة تنظيم داعش والتنظيمات الأخرى. وهذه الخبرة تؤهل هؤلاء المجاهدون على القيام بعمليات مقاومة توعية قد تربك القيادتين العسكرية والسياسية في اسرائيل.

·        لقد كان بوسع اسرائيل في السابق نقل المعركة الى داخل ساحة العدو، ولكن حزب الله قادر اليوم على نقل المعركة الى داخل الساحة الاسرائيلية، وهذا يعني وقوع خسائر كبيرة، قد تؤدي الى خوف ورعب، وهذا الوضع سيؤدي بالتالي الى نزوح سكان شمال اسرائيل الى الجنوب، وقد يؤدي الى هجرة معاكسة!

·        إذا استطاع حزب الله الوصول الى منطقة الجليل بأي طريقة كانت، فان هذا سيخلق "بلبلة" داخل أوساط الجيش الاسرائيلي، والقيادة السياسية، وقد يخلق رعباً لا مثيل له.

·        هناك تخوف من أن حزب الله في الحرب القادمة سيعمل على حشد مقاتلين وبعشرات لا مئات الآلاف للمشاركة في هذه الحرب. وهذا ان تم، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير وخطير جداً، لأن دخول أو تسلل هؤلاء الى داخل اسرائيل سيشل عمل سلاح الجو الذي هو مصدر قوة اسرائيل.

·        الحرب مع حزب الله لن تكون سهلة في "هذه المرة"، وقد تكون مكلفة جدا جدا، وهذه الحرب قد تعرقل جهود اسرائيل لاقامة علاقات مع دول عربية، لان أي حرب اسرائيلية، ستذكر الشعوب العربية بالقضية الفلسطينية، وستكون الأنظمة العربية "الصديقة سراً" لاسرائيل في ورطة ولربما في خطر كبير!

انطلاقاً مما ذكر، فإن عوامل منع وقوع حرب جديدة هي أقوى وأكثر فاعلية من عوامل تشجع هذه الحرب. واضافة الى ذلك فان المؤسسة العسكرية في اسرائيل تريد تفادي وقوع أي حرب لأنها ستكون مدمرة، وستضع اسرائيل على حلبة تتلقى من خلالها "الضربات" حتى من الدول التي تقيم علاقات سرية معها!

وإن وقوع أي حرب ستساهم الى حد كبير في وقوف ايران الى جانب حزب الله، وتعزيز النفوذ الايراني في المنطقة. وهذا النفوذ سيكون على حساب نفوذ دول أخرى!

 

 

 

الحرب النفسية المتبادلة مستمرة

لا شك أن هناك حرباً نفسية قوية متبادلة بين "حزب الله" واسرائيل، إذ أن الثانية تشن هذه الحرب لتحقيق أهداف عديدة من أهمها:-

·        توجيه رسالة أو رسائل لحزب الله أنها مستعدة لأي حرب.

·        طمأنة الشعب الاسرائيلي على أن الجيش الاسرائيلي قادر على مواجهة أي حرب، وان زمام المبادرة هي بيد اسرائيل دائماً.

·        هناك مناورات عسكرية مستمرة لمحاكاة أي حرب محتملة مع حزب الله، مما يعني أن الوضع جيد، ولا داعي للقلق.

·        محاولة إثارة أعداء حزب الله في لبنان ليتحركوا ضد الحزب، ويمنعوا أي حرب قادمة قد تؤدي الى دمار كامل للبنان.

·        التأكيد للعالم من أن حزب الله يشكل خطراً على وجود اسرائيل، اضافة الى أمنها أيضاً، وبالتالي فهو تنظيم  "ارهابي"!

·        الحصول على مزيد من الأسلحة من اميركا من أجل تعزيز قوتها العسكرية، لا بل للحفاظ على تفوقها العَسكري.

في مقابل ذلك، فان حزب الله يشن حرباً نفسية ضد اسرائيل من خلال القول وتسريب معلومات حول استطاعة حزب الله احتلال منطقة الجليل، ومن خلال استطاعته قصف مواقع حساسة في اسرائيل من شماله الى جنوبه، وامكانية مشاركة مئات الآلاف من المجاهدين ضد اسرائيل في الحرب القادمة.

أهم هدف لحزب الله من هذه الحرب هو "منع وقوع حرب على لبنان" من خلال ابلاغ اسرائيل بأنها لن تكون حرب نزهة بل ستكون حرباً مدمرة لاسرائيل، أي أن الهدف الأساسي منع أي اعتداء على لبنان اذ أن حزب الله يشكل قوة ردع لا يستهان بها..

انطلاقاً مما ذكر فان حربا على لبنان لن تقع حاليا الا اذا سيطرت "الحماقة" على القيادة الاسرائيلية، عندها فان ثمن الحرب لن يكون بسيطاً، ولن تكون المعارك مقتصرة على حزب الله، إذ أن محور المقاومة كله  يدخل المعركة أو ينضم اليها، لأن هذا المحور لا يستطيع أن يقبل أن يكون حزب الله وحده في مواجهة اسرائيل، أو لقمة سائغة، بل سيظهر أن هذا المحور متماسك وقوي، وسيلقن كل من يعتدي على أحد أعضائه درساً كبيراً.

مهما كانت حماقة السياسيين في اسرائيل، إلا أن القيادة العسكرية لها تقييماتها، وبالتالي لن تخوض حرباً في الوقت الحاضر.. وخاصة ان اسرائيل تقترب من دول في العالم العربي، ولا تريد عرقلة لذلك!

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
المنبر الحر
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
الرئيسان الأمريكي والفرنسي يلمحان إلى اتفاق جديد بشأن برنامج إيران النووي ليحل محل الاتفاق الحالي الذي يراه ترامب معيبا. § الحارس الخاص لزعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن، يعيش في ألمانيا منذ عام 1997، ويتقاضى راتبا اجتماعيا في الشهر قيمته 1168 يورو. § المصري محمد صلاح، يقود ليفربول الإنجليزي لفوز كبير على فريقه السابق روما الإيطالي، بخمسة أهداف مقابل هدفين، في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. § المحكمة العليا الأمريكية ترفض الاستئناف الذي تقدم به رجل حكم عليه بالسجن لمدة 241 عاماً لارتكابه جريمة عندما كان مراهقا. § دراسة حديثة تخلص إلى أن ممارسة رياضة الركض بانتظام يجعل الناس أكثر سعادة وثقة بأنفسهم كما أنها تجنبهم الإصابة بالاكتئاب. § زعماء اليهود في ألمانيا ينصحون المواطنين اليهود بعدم ارتداء القلنسوة الخاصة بهم بعد هجمات معادية للسامية. § لقطات بثت على إنستاغرام تظهر لحظة اعتقال المشتبه في قيادته السيارة التي دهست المشاة في تورونتو. § كان معارضا لبناء مسجد والآن يدعوا إلى الوحدة في مدينة لنكولن في بريطانيا. § النمل المتفجر يضحي بنفسه لتعيش فصيلته § جلسات للضحك لتقليل التوتر في سجن نيفاشا في كينيا § استطلعت بي بي سي آراء الشارع المصري حول فوز صلاح بالجائزة وما يعنيه هذا الفوز بالنسبة لهم. § تطلق بي بي سي اليوم موسما بعنوان "كسر الحواجز"، وتبث في إطاره سلسلة تقارير عن تجارب للتعايش الانساني المشترك الذي يتجاوز الخلافات والاختلافات § في أول عملية جراحية من نوعها في العالم، فريق من الأطباء الأمريكيين ينجح في زراعة عضور ذكري وكيس صفن لجندي أصيب في أفغانستان. § أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات ونصف تقريبا، في ظل تصاعد المخاوف من احتمال فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران. § موقع فيسبوك يدرس تصنيف السمات الشخصية لمستخدميه واستخدام المعلومات المتاحة حولهم لنشر إعلانات تستهدفهم. § منصات خدمات البث المباشر للموسيقي على الإنترنت، مثل "سبوتيفاي" و "أبل ميوزك"، من أكثر الوسائل المساهمة في تحقيق أرباح في قطاع الموسيقى للمرة الأولى على الإطلاق. § وفاة المدير الفني الفرنسي هنري ميشيل عن عمر يناهز 70 عاما، حسب وسائل إعلام فرنسية. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب، نبحث في صعود ظاهرة أدباء الظل التي تجدد الحديث عنها مع رحيل الكاتب المصري أحمد خالد توفيق. § اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مزاعم وقوع الهجوم بالاسلحة الكيميائية في مدينة دوما شرقي العاصمة السورية دمشق مسرحية معدة مسبقاً من قوى المعارضة السورية والذي اعقبه هجوم بالصورايخ شنته الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة على سوريا. § في دنيانا هذا الأسبوع موضوع شائك سبب ويسبب صراعات داخلية وخارجية في المنطقة. الموارد الطبيعية من غاز ونفط ومياه محور النقاش في "دنيانا" مع مشاركين ومشاركات متخصصين في هذا المجال من الكويت والعراق ولبنان. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب، إطلالة على المشهد الراهن للثقافة التونسية في مقابلة مع الروائي شكري المبخوت § تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها الأوضاع في مدينة إدلب السورية والاتفاق النووي الإيراني في ضوء زيارة الرئيس الفرنسي للولايات المتحدة، كما تناولت العديد من الصحف تقريرا عن حرية الصحافة في بريطانيا. § اهتمت صحف عربية بمقتل القيادي في حركة الحوثيين اليمنية صالح الصماد، المسؤول السياسي لجماعة 'أنصار الله'. § شركة بريطانية لبيع عصائر الفاكهة أسسها ثلاثة أصدقاء معا، تحقق أرباحا كبيرة، مما يدفع شركة كوكاكولا العملاقة إلى شرائها بمبلغ يتجاوز نصف مليار جنيه استرليني. § مركز "ويستكوت فينتشر بارك" الذي كان مقرا سريا لأبحاث الصواريخ البريطانية إبان الحرب الباردة، يعود إلى الحياة والعمل مرة أخرى بعد هجره لسنين، وتعمل على أرضه شركات طموحة تهدف لاستعادة أمجاد بريطانيا في مجال الفضاء. § ربما يشكل مقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين في اليمن فصلا جديدا في الحرب الدائرة رحاها في اليمن منذ ثلاث سنوات. هل تتوقع ردا حوثيا قويا على تصفية رئيس مجلسهم الأعلى؟ § القوات المسلحة المصرية تنفي بشدة ماورد في تقرير لهيومان رايتس ووتش من اتهامات للحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة في سيناء بأنها أدت إلى نقص في الأغذية والأدوية للآلاف من سكان المنطقة وهيومان رايتس تقول مراقبون مستقلون هم الفيصل § قضايا اليوم: اللاعب الدولي المصري محمد صلاح يفوز بجائزة رابطة المحترفين لأفضل لاعب في الدوري لعام 2017/ 2018، واجتياح عاصفةٌ وموجة غبار شديدة منطقةَ القصيم في السعودية، ووفاة المغنية والممثلة والإعلامية المغربية وئام الدحماني. § قضايا اليوم: تفاعل مع خبر مقتل العالم الفلسطيني فادي البطش المنتمي لحركة حماس على يد مجهولين في ماليزيا، واهتمام بإطلاق نار وقع في حي الخزامي بالسعودية مساء السبت. § المعاقل السابقة للمعارضة المسلحة في دوما السورية تكشف عن بعض أسرارها، بعد خروج المسلحين منها، واستعادة القوات الحكومية السيطرة عليها. § مجموعة صور منتقاة تعكس أبرز الأحداث في أفريقيا أو المرتبطة بها في العالم، خلال أسبوع. § رابطة المصورين في بريطانيا تحتفل بمرور 50 عاما على إنشائها بإقامة معرض لأعمال بعض أشهر المصورين في العالم. § نستعرض مجموعة من أهم صور القراء التي وصلتنا هذا الأسبوع والتي تتناول تعريف الموطن. § افتتاح ملتقى فناني الكاريكاتير الخامس في القاهرة، والذي يستمر لمدة يومين. § يصنف مهدي المشاط ضمن التيار المتشدد في جماعة أنصار الله الحوثية وتولى رئيس المجلس السياسي الأعلى بعد مقتل الصماد فماذا نعرف عنه؟ § أعمال الهدم والإزالة تجري على قدم وساق في منطقة مثلث ماسبيرو، وهو حي عشوائي يقع في قلب القاهرة، ويطل على نهر النيل بالقرب من الكثير من الأماكن الحيوية، تمهيدا لتسليمه لشركات استثمارية استصدرت أحكاما قضائية بطرد السكان. § وكالة الثقافة التابعة للأمم المتحدة تقول إن مشروع إعادة بناء جامع النوري الكبير في مدينة الموصل قد يستغرق خمس سنوات. § طبق البطاطا المقلية السويسري سيكون أحد الأطباق المقدمة في عشاء القمة التي ستجمع بين رئيس كوريا الجنوبية، ونظيره الكوري الجنوبي مون جي-إن، لتذكيره بأيام دراسته في سويسرا. § الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني يعين امرأة لرئاسة الحزب لأول مرة في تاريخ الحزب منذ 154 عاماً. هذه بعض ملامح مسيرتها السياسية. § مكتب التحقيقات في قضايا الاحتيالات الخطيرة في بريطانيا يتهم بنك باركليز بالحصول على "مساعدة مالية غير قانونية"، تتعلق بمليارات الجنيهات التي حصل عليها من مستثمرين قطريين عام 2008. §