بحث  Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
من نحن
الارشيف
سجل الزوار
اتصل بنا
اشتراكات
ما يتعرض له مسيحو الشرق وصمة عار في جبين الانسانية /د. ندى الحايك خزمو   متواطئون ومسؤولون عن سفك الدم الفلسطيني الطاهر   حصاد البيادر   مساندة رمزية ولو بالقلم       لماذا هذه المماطلة في الانضمام الى محكمة الجنايات الدولية /الناشر ورئيس التحرير : جاك خزمو  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

عدوان الأيام الأربعة على القطاع.. أهداف اسرائيلية سياسية وعسكرية عديدة لم تتحقق

 

من النتائج الملموسة: تحقيق توازن رعب

 

المتوقع أن تخرق اسرائيل اتفاق وقف إطلاق النار

عندما تتطلب مصلحتها ذلك

 

 

بصورة مفاجئة قامت الطائرات الحربية الاسرائيلية باغتيال أمين عام لجان المقاومة الشعبية زهير القيسي (أبو ابراهيم)، ومرافقه الأسير المحرر محمود حنني مساء يوم الجمعة الموافق 9 آذار الجاري، وهذا العدوان السافر جاء ضمن سياسة اسرائيلية ثابتة تستهدف تصعيد التوتر في القطاع. وقد رد الفلسطينيون باطلاق صواريخ وقذائف على المناطق الاسرائيلية المحاذية للقطاع. وتواصل العدوان الاسرائيلي على القطاع لمدة أربعة أيام كاملة توقف بعد تدخل مصر، وبشخص رئيس المجلس العسكري الأعلى المشير محمد طنطاوي، وذلك اعتباراً من الساعة الواحدة من بعيد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 13 آذار الجاري. وقد سبب العدوان استشهاد 26 مواطناً فلسطينياً، واصابة أكثر من 80 آخرين، اضافة الى تدمير عشرات البيوت بشكل كامل، ومئات أخرى بصورة جزئية.

التساؤلات التي تطرح: ما هي أهداف التصعيد سياسياً وعسكرياً؟ وما هي نتائج هذا العدوان ومن استهدف؟ وما هو المتوقع مستقبلاً؟

 

توقيت العدوان

قد لا تكون هناك أهمية كبيرة للتوقيت إذ أن اسرائيل تختار ما هو مناسب لها، وتعمل ضمن ما تتوفر لها من معلومات، وحسب ما تتطلبه مصلحتها السياسية والعسكرية. ولكن لا بدّ من القول أن هناك بعض الشكوك في التوقيت ومنها:-

·        جاء العدوان بعد أيام فقط من لقاء رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو بالرئيس الاميركي باراك اوباما في البيت الأبيض يوم 5 آذار الجاري، مما أشار ذلك الى أن هناك ضوءاً أخضر من اميركا، ومن الرئيس اوباما لاسرائيل بالتصرف كما تريد في معالجة نمو وتعاظم قوة المقاومة الفلسطينية في القطاع، أو لربما جاء "مناكفة" لسياسة الرئيس اوباما الداعمة للاسلام السياسي في العالم العربي، ولتؤكد له أن اسرائيل ستضرب هذا "الاسلام السياسي" سواء أكان اوباما راضياً عن ذلك أم لا!

·        جاء هذا العدوان إثر الخلاف بين حماس الداخل والخارج حول اتفاق المصالحة الذي وقّع في الدوحة في شهر شباط المنصرم.

·        جاء هذا العدوان الاسرائيلي على القطاع عقب انفتاح حماس على دول الاعتدال العربي، وارتمائها في أحضان قطر وتركيا، وابتعادها عن محور الممانعة والمقاومة: سورية وايران.

·        جاء هذا العدوان بعد أن فاز الاخوان المسلمون في الانتخابات البرلمانية التي جرت في كل من تونس ومصر.

·        وجاء أخيراً في ظل تصاعد وتيرة التهديد والوعيد لايران، حول مشروعها النووي لاغراض سلمية!

 

ليس هناك من عذر

قامت اسرائيل باغتيال القائد الميداني زهير القيسي من دون وجود أعذار تتعلق باطلاق صواريخ أو قذائف من القطاع، وكانت التهدئة محترمة من قبل الجانب الفلسطيني أكثر من احترام الجانب الاسرائيلي لها، إذ أن اسرائيل كانت بين الفينة والأخرى تُغير على مواقع وأماكن عديدة في القطاع،في حين أن الرد الفلسطيني كان محدوداً جداً، بإطلاق قذيفة أو أخرى فقط.

كان، وما زال، المواطنون في القطاع منهمكين ومشغولين بموضوعين مهمين حيويين لحياتهما اليومية وهما: الوقود والكهرباء، إذ أن القطاع يعاني من انقطاع التيار الكهربائي، ويعاني من عدم توفر الوقود للتدفئة المركزية وللطبخ رغم أن الوطن يمر بموجات صقيع وبرد قارسين جداً.

وكانت الأمور هادئة، حتى أنه كانت هناك وساطة غربية لفتح حوار بين حماس واميركا، وقيل أن مبعوثين اوروبيين التقوا عدداً من المسؤولين في حماس، وتمت اللقاءات بصورة سرية وبتعتيم إعلامي في القاهرة.

من كل ما ذكر فإن الأجواء لم تكن متوترة بين حماس واسرائيل، لكن القادة الاسرائيليين كانوا باستمرار يهددون بعدوان جديد على القطاع، وذلك لأهداف عديدة وكثيرة.

 

تغيير أو تعديل اتفاق التهدئة

لم تعجب اسرائيل إتفاقية التهدئة التي تم التوصل إليها بين حماس واسرائيل عبر الوساطة المصرية قبل عدة شهور، وأرادت اجراء تعديل على بنودها لتضم بندين أساسيين هما:-

1.     ضرورة سيطرة "حماس" على القطاع، وبالتالي منع إطلاق أي صاروخ أو قذيفة نحو الأراضي الاسرائيلية، وأي صاروخ يسقط على الأراضي الاسرائيلية يتحمل مسؤوليته كافة أبناء القطاع من دون أي استثناء.

2.     يتحمل القطاع مسؤولية "الأمن في سيناء"، إذ أن أية عملية عسكرية ضد اسرائيل تنطلق من سيناء تتحمل مسؤوليتها القيادة الفلسطينية في القطاع، لأن المعلومات المتوفرة لدى اسرائيل أن العديد من الفصائل الفلسطينية المقاومة لها تواجد في سيناء، وهي مسؤولة عن العملية التي استهدفت ايلات في شهر آب المنصرم. وبالتالي على قيادة القطاع، وخاصة حركة حماس، وقف نشاطها ونشاطات الفصائل الأخرى في سيناء، وعدم الاعتداء على اسرائيل انطلاقاً من سيناء.

 

أي أن العدوان جاء لتحقيق هدف من أهداف عديدة. والهدف هو محاولة تعديل اتفاق التهدئة، وهذا لم يتم.

 

أهداف سياسية

هناك أهداف سياسية وراء هذا العدوان ومن أهمها:

1.     محاولة "التأكيد" للعالم كله أن اسرائيل تتعرض لهجمات صاروخية من القطاع، وان الحصار المفروض عليه مبرر لأنه يضم حركات وأحزاب وقوى "ارهابية" حسب "التصنيف الاسرائيلي".

2.     محاولة تحريض الدول الغربية التي بدأت بإجراء حوار مع "حماس" بالكف عن ذلك، من خلال تحميل حماس مسؤولية إطلاق صواريخ وقذائف على المناطق الاسرائيلية.

3.     محاولة استغلال الخلاف بين حماس الداخل والخارج، وبالتالي ضرب جهود المصالحة إذ أن "حماس" الداخل تتحفظ كثيراً على المصالحة، ولم تقبل بها وخاصة اتفاق الدوحة.

4.     محاولة الايقاع بين الفصائل الفلسطينية داخل القطاع إذ أن اسرائيل تتهم لجان المقاومة الشعبية بالتخطيط للقيام بعمليات عسكرية ضد اسرائيل وانطلاقاً من سيناء بالتحديد.

5.     اتهام حماس بأنها غير مسيطرة بالكامل على القطاع، إذ أن هناك فصائل عديدة تعمل من دون إذن من حماس، أو بالرغم عنها، وخاصة في اطلاق صواريخ على اسرائيل.

6.     محاولة اتهام القطاع بأنه لا يحترم اتفاق التهدئة، وانه هو من خرق الاتفاق من خلال اطلاق صواريخ رداً على غارات جوية اسرائيلية تنفذها اسرائيل بصورة مستمرة.

7.     التأكيد على أن موقف اسرائيل من حماس لم يتغير، لأنها لا تعترف بدولة اسرائيل، ولأنها ترفض أيضاً اقامة دولة فلسطينية على حدود حزيران 1967، وترفض الاعتراف بالاتفاقيات الموقعة بين المنظمة واسرائيل.

8.     توجيه رسالة للدول المحتضنة لحركة "حماس" بضرورة ممارسة المزيد من الضغط عليها لتقدم تنازلات سياسية، وتجنح بالفعل نحو الاعتدال.

 

أهداف عسكرية

يأتي التصعيد العسكري ضد القطاع، أو عدوان الأيام الأربعة، ضمن مخطط مدروس وهو جزء من استراتيجية عسكرية ثابتة بعدم السماح للمقاومة الفلسطينية في القطاع من تعاظم قوتها القتالية، أو الحصول على المزيد من السلاح المتطور.

واستناداً إلى مصادر صحفية اسرائيلية مطلعة ومقربة من دوائر المؤسسات العسكرية الاسرائيلية، فإن اسرائيل لن تسمح لنفسها بارتكاب الخطأ الاستراتيجي الكبير الذي ارتكبته بعد الانسحاب من جنوب لبنان بترك المقاومة تتعاظم وتتزود بالسلاح المتطور جداً. وانطلاقاً من ذلك، فإن الجيش الاسرائيلي مجبر على القيام بين فترة وأخرى بشن هجوم أو عدوان محدود على القطاع متجاهلاً اتفاق التهدئة، أو خرقه تحت أعذار وحجج عديدة ملفقة ومختلفة وذلك لتحقيق أهداف عسكرية ومن أهمها:-

1.     محاولة استنفاذ ما تم تجميعه من قدرات وامكانيات عسكرية للمقاومة، وخاصة العتاد الصاروخي، إذ أن المقاومة أطلقت ما يقارب 225 صاروخاً وقذيفة خلال العدوان الاسرائيلي على القطاع الذي استمر أربعة أيام كاملة، وهذا بالفعل سيساهم في فقدان مخزون هذه القذائف والصواريخ، وتحتاج المقاومة إلى فترة زمنية لتعويض هذه الكمية من الصواريخ.

2.     معرفة القوة الصاروخية للمقاومة ومدى تطورها والنوعيات المتواجدة حالياً في القطاع. وهذا العدوان كشف عن امتلاك المقاومة لصواريخ "جراد" تصل إلى بئر السبع، وكذلك عن امتلاك المقاومة لمنصات اطلاق صواريخ متطورة جداً. وقد أعلنت الجهاد الاسلامي أن الذراع العسكري التابع لها (سرايا القدس) يملك صواريخ يصل مداها الى اسدود وما بعد أسدود!

3.     اختبار اسرائيلي لفاعلية نظام "القبة الحديدية" الخاص بالتصدي للصواريخ الصغيرة، وما هو عيبها وكيف يمكن معالجة هذه العيوب أو هذه الثغرات. أي أن هذا العدوان هو بمثابة مناورة حيّة وحقيقية شملت قصف مواقع المقاومة جواً وبراً، وتصفية قادة عسكريين مقاومين ميدانيين، وكيفية التصدي للصواريخ والقذائف الفلسطينية الآتية من القطاع.

4.     تصفية أكبر عدد من القياديين الميدانيين، وهذا بالتالي سيضعف الجهاز العسكري لهذا الفصيل أو ذاك من خلال تعدد القادة وعدم اعطاء القائد الجديد ، الفرصة لترتيب أموره وتطوير القوة العسكرية لهذا الذراع أو ذاك، وهذا يعني ابقاء المقاومة في مرحلة غير مستقرة.

5.     محاولة جر "حماس" للمواجهة لمعرفة قدراتها العسكرية، ولتحقيق أهداف أخرى.

6.     محاولة الايقاع بين الفصائل المقاومة من خلال وضع شكوك حول عدم استهدافها من قبل الطائرات العسكرية الاسرائيلية.

 

اتفاق التهدئة لم يتغير

تم الاتفاق على وقف العدوان الاسرائيلي بوساطة مصرية، ولم يتضمن بتاتاً أي تعديلات أو بنود تتعلق بسيناء، لان الوسيط المصري يرفض ذلك، ويرفض تحميل مسؤولية أمن سيناء للمقاومة الفلسطينية، لأنها مسؤولية نفس الوسيط. كما أن الاتفاق الجديد تضمن بنداً أساسياً مهماً وهو وقف الاغتيالات أو التصفيات الاسرائيلية للقادة الميدانيين.

أي أن اتفاق التهدئة أو وقف اطلاق النار هو الاتفاق السابق ولم يأت بجديد. ومن هنا لا بدّ من تقييم نتائج عدوان الأربعة أيام على القطاع.

 

نتائج العدوان

استناداً لاسرائيل، فإنها حققت الأهداف المرجوة من هذا العدوان، ومن أهمها استنفاذ قوة المقاومة، ومعرفة مدى تطور السلاح الذي يمتلكه، والعلاقات القائمة بين حماس وبقية الفصائل على أرض القطاع.

وحققت نتيجة مهمة وهي اختبار فاعلية نظام القبة الحديدية إذ أن هناك من يقول أنها تصدت لحوالي 90 بالمائة من الصواريخ، وفي المقابل هناك من يعارض ذلك ويدعي أن "نظام القبة الحديدية" غير قادر على التصدي لجميع الصواريخ، وبحاجة إلى مزيد من التطوير.

شركة "رفائيل" للصناعات العسكرية أبدت ارتياحها من نجاح النظام، وادعت أن هذا النجاح سيؤدي إلى اهتمام العديد من الدول للحصول على هذا النظام.

أما للجانب الفلسطيني فيمكن القول أنه حقق إلى حد ما انتصاراً محدوداً، إذ أفشل خطة اسرائيل لتعديل اتفاق الهدنة، بل بالعكس تضمنت اتفاقية وقف اطلاق النار، وقف عمليات الاغتيال للقادة الفلسطينيين، كما أن الصمود واطلاق الصواريخ حقق الى حد ما توازناً في الرعب، إذ أن أكثر من مليون اسرائيلي اضطروا للبقاء في الملاجىء لمدة أربعة أيام، كما أن الحياة تعطلت في جميع القرى والبلدات والمدن القريبة من قطاع غزة. وتم هذا الانتصار هذا من دون مشاركة "حماس" في التصدي للعدوان، مما يعني لا بل ويؤكد أن المقاومة الفلسطينية في القطاع قوية جداً، وليس من السهل على اسرائيل القضاء عليها أو مواجهتها بصورة شاملة.

 

لماذا قبلت اسرائيل باتفاق وقف اطلاق النار

قالت اسرائيل ان العدوان على القطاع سيستمر لفترة طويلة إلا أن هذا القول لم يتحقق، ولم يُحترم، لأنها اضطرت للموافقة على وقف اطلاق النار لعدة أسباب ومن أهمها:-

·        خشيتها من تحوّل أنظار العالم العربي اليها، وبدء ما يُسمى "بالربيع العربي" برفع شعارات ضد اسرائيل بدلاً من مواجهة الأنظمة العربية.

·        خشيتها من ضعف قطر في دورها الخطير الخبيث ضد محور المقاومة والممانعة إذ أن الجماهير العربية ستميل لصالح هذه المقاومة.

·        تهديد القيادة المصرية بالوقوف الكامل إلى جانب القطاع، وتخليها عن الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل، وكذلك عدم احترامها للاتفاقيات الدولية الموقعة بين السلطة الوطنية واسرائيل ومصر والمجتمع الدولي برعاية اميركية حول استخدام معبر رفح بين القطاع واسرائيل.

·        خشية اسرائيل من أن تتسع رقعة المواجهة إذ أن "حماس" القطاع هددت بالانضمام الى المواجهة إذا لم توقف اسرائيل عدوانها، وهذا قد يؤدي إلى خلط الأوراق في المنطقة.

·        الضغط الداخلي على المؤسسة العسكرية إذ أن استمرار العدوان، وعدم تحقيق نتائج ملموسة، سيضعها أمام مساءلات عديدة، لذلك الأفضل لملمة الأمور، والادعاء بتحقيق أهداف معينة وكافية.

 

أسباب قبول الجانب الفلسطيني لوقف اطلاق النار

كان الجانب الفلسطيني ملتزماً باتفاق التهدئة، لكن اسرائيل هي من خرقته، ولذلك فهو كان يسعى الى وقف العدوان منذ اللحظات الاولى لبدئه ولاسباب عديدة:-

1.     التقليل من عدد الاصابات في صفوف المدنيين، وكذلك التخفيف من الدمار الذي سيُلحقه العدوان إذا استمر لأيام اضافية.

2.     عدم اضطرار المقاومة للكشف عن كل ما تمتلكه من قدرات عسكرية إذا استمر العدوان وتوسع وأصبح شاملاً، وبالتالي سيؤدي ذلك الى استنزاف المقاومة بصورة كبيرة.

3.     عدم اغضاب الجانب المصري، بل بالعكس القبول بعرض وقف اطلاق النار حتى تبقى العلاقة مع مصر قوية في ظل حكومة جديدة، ومجلس شعب جديد، وفي ظل سيطرة الاخوان المسلمين على الحكم.

4.     الحصول على مكسب أساسي وهو وقف الاغتيالات الاسرائيلية للقادة الفلسطينيين، وهذا المطلب تحقق، وبالتالي تم "لجم" اسرائيل قليلاً، مع ان اسرائيل مع عادتها النكوث بوعودها، والمعاهدات التي توقع عليها.

5.     الحصول على مكسب مهم في العلاقة مع مصر إذ أن تعزيز العلاقة سيحقق عدة أمور ومن بينها: فتح معبر رفح بصورة دائمة وبتعاون أكبر مع القيادة الحاكمة في القطاع، أي مع حماس، وكذلك العمل على توفير الوقود للمحطات المولدة للكهرباء، ناهيك عن تأمين خط للتيار الكهربائي للقطاع، ورفع قوة الخدمة للشعب الفلسطيني، اضافة لتأمين الوقود أيضاً للسيارات ولاستعمالات البيوت.

 

ما هو المتوقع

قد تلتزم اسرائيل لفترة معينة باتفاق وقف اطلاق النار وستخرقه في الحالات التالية:

·        عندما تشعر بأن أسلحة عديدة متطورة وجديدة سربت أو ادخلت للمقاومة الفلسطينية قد تشكل خطراً على أمنها القومي، وعلى سكان اسرائيل القاطنين سواء في المناطق المحاذية للقطاع أو ما هو أبعد من ذلك بكثير.

·        إذا نُفذت عملية عسكرية ما ضد اسرائيل سواء عبر سيناء أو القطاع، أو في الداخل الاسرائيلي انطلاقاً من الضفة الغربية ستُحمل حركة "حماس" مسؤوليتها.

·        إذا تحققت المصالحة (وهو أمر صعب ولكنه ممكن)، فهي ستعمل على افشالها، ومنع اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.

·        إذا وقعت حرب شاملة وواسعة في المنطقة، فإن الأمور كلها ستتغير، والبركان سيصيب الجميع وستضطر اسرائيل للمواجهة على كل الجبهات.

 

المتوقع أن تخرق اسرائيل هذه الاتفاقية عندما تريد، وعندما تتطلب مصلحتها ذلك، ولكن هل "ميزان الرعب" قد يمنعها من ذلك في المستقبل.

المؤشرات والمعطيات تؤكد أن العدوان على قطاع غزة ليس رحلة بسيطة، فهو مكلف حتى ولو كان محدوداً، وهذا ما أكدته نتائج عدوان الأيام الأربعة على القطاع.

 

أسماء شهداء عدوان الأيام الأربعة على قطاع غزة : 

 

 

-         يوم الجمعة9/3/2012..

 استشهد زهير القيسي الأمين العام للجان المقاومة الشعبية ومساعده الأسير المحرر محمود حنني في قصف سيارتهما في حي تل الهوى غرب مدينة غزة. واستشهد ثلاثة مقاومين من سرايا القدس في قصف في منطقة جبل المنطار شرق حي الشجاعية وهما عبيد الغرابلي ومحمد حرارة، ثم توفي ثالث متأثراً بجراحه في وقت لاحق وهو حازم قريقع.

واستشهد الشاب شادي السيقلي (26 عاماً) في غارة إسرائيلية وقعت في الساعة الحادية عشرة من مساء الجمعة في غزة وهو من عناصر الجهاد الإسلامي. و استشهد مقاومان من سرايا القدس أيضاً قصفتهما طائرات الاحتلال أثناء سيرهما على الأقدام في منطقة المجلس التشريعي غرب مدينة غزة، وهما فايق سعد قائد ميداني في سرايا القدس ومعتصم حجاج.

 

-         السبت10/3/2012 ..

 استشهاد المواطن محمد الغمري ( 26 عاماً) متأثراً بجراح أصيب بها فجر  السبت في قصف سيارة مدنية على شارع صلاح الدين قبالة دير البلح وهو من سرايا القدس. واستشهد محمد المغاري ومحمود نجم جراء قصف إسرائيلي على شارع أبو حطيبة  في بيت لاهيا شمال القطاع فجر اليوم السبت. وقصفت طائرات الاحتلال قصفت دراجة نارية " في بلدة بني سهيلا بخانيونس، مما أسفر عن استشهاد منصور أبو نصيرة (20 عاماً) وحسين البريم ( 51 عاماً) وهما من ألوية الناصر  صلاح الدين. واستشهد مقاوم وهو  مهدي أبو شاويش 24 عامًا من ألوية الناصر صلاح الدين لدى استهداف دراجة نارية بالقرب من مدرسة رابعة العدوية بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

 

-         الأحد 10/3/2012:

 استشهد مقاوم في قصف مدفعي إسرائيلي على حي الزيتون جنوب مدينة وهو الشهيد هو أحمد ديب سالم (23 عاماً) من سرايا القدس. واستشهد الطفل  الطالب أيوب عامر عسلية (12عاماً، وهو في طريقه إلى مدرسته شرق جباليا. واستشهاد المواطن عادل الإسي ( 52 عاماً) في قصف إسرائيلي على أرض زراعية يعمل حارسا فيها تقع في شارع النفق في مدينة غزة.

 

-         يوم الاثنين 12/3/2012

 استشهد الطالب نايف قرموط (|17 عاماً) عندما قصفت طائرات الاحتلال مجموعة من المواطنين في حي عباد الرحمن شمال غزة كانوا يلعبون بالقرب من مدرستهم. شنت طائرات الاحتلال غارة على دراجة نارية  في منطقة القرارة جنوب قطاع غزة، مما أدى إلى استشهاد المقاوم رأفت جواد أبو عيد (24عاماً) من سرايا القدس. واستشهاد المواطن حمادة سلمان أبو مطلق (24 عاماً) في قصف استهدفه قرب مسجد في قرية عبسان شرق خانيونس جنوب القطاع، حيث ينتمي الشهيد لسرايا القدس.

استشهد المسن  محمد فايز عوض الحسومي  وابنته فايزة الحسومي عندما قصفتهما طائرة استطلاع إسرائيلية أثناء فلاحتهما لأرضهما في بيت لاهيا.

واستشهد مقاومان من سرايا القدس في منطقة الجديدة بحي الشجاعية شرق مدينة غزة، في قصف بالطيران وهما بسام العجلة ومحمد ظاهر  من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

 

-         الأربعاء 14/3/2012

استشهد الطفل بركة المغربي (7 أعوام) متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم الاثنين 12/3/2012 عندما قصفت طائرات الاحتلال مجموعة من الأطفال كانوا يلعبون في ملعب قرب مدرستهم في حي عباد الرحمن شمال غزة ليلتحق بزميله الطفل نايف قرموط الذي استشهد على الفور.

 

 

العدد 1045
السنة الرابعة والثلاثون
09,August,2014
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
الائتلاف الوطني السوري يجتمع في اسطنبول لانتخاب رئيس جديد، وجورج صبرا يتصدر قائمة المرشحين، والرئيس السوري يقول إن مناوئيه فشلوا في الإطاحة بنظامه. § الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني يدعو الحكومة للتوقف عن التدخل في الحياة الخاصة للإيرانيين. § هجمات طالت بغداد والموصل في العراق تسفر عن مقتل 15 شخصا واصابة 40 تقريبا بجروح. § الصحف المصرية تتنافس في عنواين صفحاتها الأولى، لإبراز نبأ عزل الرئيس السابق محمد مرسي، فيما عدا صحيفة واحدة، لم تر النور، هي صحيفة حزب الحرية والعدالة. § أثار قرار الجيش المصري الإطاحة بالرئيس محمد مرسي ردود فعل متبانية دوليا وإقليميا. § نبذة عن عدلي منصور، رئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر، والرئيس المؤقت للبلاد. § أدى رئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر اليمين لتولي منصب رئيس البلاد بصورة مؤقتة، بعدما عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي. § يؤدي رئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر اليوم اليمين الدستورية لتولي منصب رئيس البلاد بصورة مؤقتة، بعدما عزل الجيش محمد مرسي. § أعلن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي في كلمة متلفزة عن نهاية حكم الرئيس المصري محمد مرسي. § أثار قرار إطاحة الجيش المصري بالرئيس محمد مرسي العديد من ردود الفعل العربية والعالمية، فهناك ما دعا إلى التحلي بالهدوء فيما هنأت بعض الدول الأخرى مصر على قرار عزل مرسي. § عطل الجيش المصري في بيان تلاه وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي العمل بالدستور مؤقتا. وكلف الجيش رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور برئاسة البلاد مؤقتا تمهيدا لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة. وفيما يلي بنود خارطة الطريق التي وضعتها القوات المسلحة § الجيش المصري يعطل في بيان تلاه وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي العمل بالدستور مؤقتا، وذلك بعد إطاحة الجيش مساء الأربعاء بالرئيس محمد مرسي. § عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي، بعدما واجهت البلاد حالة من الاستقطاب الحاد بين أنصار مرسي ومعارضيه. كيف كان المشهد قبل عزل مرسي؟ § الجيش المصري يعطل العمل بالدستور ويكلف رئيس المحكمة الدستورية برئاسة البلاد، تمهيدا لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وتشكيل لجنة عليا للمصالحة الوطنية. § الجيش المصري يعلن عن اقصاء الرئيس محمد مرسي وتعيين رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور رئيسا مؤقتا للبلاد بموجب "خارطة طريق" تتضمن اجراء انتخابات رئاسية مبكرة. § شيخ الأزهر وبابا الأقباط والمعارض البارز محمد البرادعي يعلنون بعد قليل "خريطة المستقبل" التي أعدها الجيش المصري لحل الأزمة السياسية التي تعصف بمصر. § المصريون يشعرون بقلق بالغ إزاء المشهد السياسي في بلادهم، حتى أن البعض يترحم على الأمن أيام الرئيس السابق مبارك، وتمثل الطريقة المحتملة لتعامل الإخوان المسلمين مع التطورات المتلاحقة حاليا أحد مصادر القلق الرئيسية. § المحكمة الادارية السادسة في اسطنبول ترفض اعتراض وزارة الثقافة والسياحة التركية على ايقاف المحكمة تنفيذ مشروع بناء ثكنة توبتشو العسكرية في جزء من حديقة غيزي في ميدان تقسيم باسطنبول. § الرئيس المصري يتمسك بأنه الرئيس الشرعي للبلاد والأزمة في مصر تتفاقم مع ارتفاع ضحايا الاشتباكات بين مؤيدين ومعارضين واقتراب انتهاء المهلة التي وضعها الجيش لانهاء الأزمة. § القوات السورية تواصل المعارك على أكثر من جبهة لاستعادة السيطرة على المناطق التي يهيمن عليها مسلحو المعارضة في حلب وحمص ومناطق محيطة بدمشق. § الاشتباكات في محيط جامعة القاهرة تندلع عقب خطاب مرسي الذي أعلن فيه تمسكه بالشرعية، ومقتل 16 شخصا خلال الليل. § مناوئو الرئيس المصري محمد مرسي ومؤيدوه يتظاهرون في شوارع القاهرة وغيرها من مدن مصر، بينما تقترب نهاية المهلة التي حددها الجيش يوم أمس. § سلسلة من التفجيرات طالت خمسة احياء ذات اغلبية شيعية في العاصمة العراقية تسفر عن مقتل 45 شخصا على الأقل واصابة العشرات بجروح. § الجالية اليهودية في تركيا تعبر عن قلقها من تعليقات نائب لرئيس الوزراء أردوغان ربط فيها بين "يهود الشتات" والاضطرابات التي واكبت تطوير حديقة غيزي وسط اسطنبول. § أعلنت جماعة الاخوان المسلمين وحزب الحرية الحرية والعدالة بالاسكندرية في بيان صحفي لها الثلاثاء عن النية لتنظيم عدد كبير من المسيرات والمظاهرات المؤيدة للرئيس المصري محمد مرسي وذلك فى أنحاء مختلفة بمحافظة الأسكندرية. § الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يعرب عن خشيته على مصير 2500 مدني يقول إنهم محاصرون في حمص بسبب القتال الدائر في محيط المدينة. § محافظ حمص يقول لبي بي سي إن الوضع في حمص "يتطلب عملية عسكرية جراحية"، ويتوقع أن تسهم هذه العملية في إنهاء الأزمة السورية برمتها. § مشايخ وعلماء في دار الفتوى في طرابلس شمالي لبنان يعقدون اجتماعا يعلنون فيه تضامنهم مع الشيخ السلفي أحمد الأسير، مطالبين الدولة بعدم ملاحقته حفاظا على السلم الأهلي والعيش المشترك في لبنان. § جبهة 30 يونيو تدعو الشعب المصري للاحتشاد بالميادين في ما سمته "ثلاثاء الاصرار" وتفوض محمد البرادعي للتحدث باسمها مع مؤسسات الدولة لضمان الاستجابة لمطالب الشعب المصرى. § محكمة في الإمارات تقضي بحبس عشرات الإسلاميين بعد إدانتهم بتهمة التخطيط لقلب نظام الحكم. § تبث بي بي سي العربية تحقيقا وثائقيا حصريا بعنوان "سوريا: صراع على العدالة، تدور أحداثه في منطقة سراقب بمحافظة إدلب. § المرصد السوري لحقوق الإنسان يفيد بانفجار سيارة مفخخة في دمشق، والمعارضة تقول إن الانفجار استهدف المربع الأمني بكفر سوسة، ودمشق تقول انه انفجار قذيفة هاون سقطت في مرآب. § محكمة سعودية تصدر أحكاماً بسجن 18 متهماً ومنعهم من السفر وإبعاد الأجانب منهم عن البلاد لإدانتهم بـ"اعتناق المنهج التكفيري"، و"القتال بالخارج". § 23 على الأقل يلقون حتفهم في هجوم انتحاري استهدف حسينية في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية بغداد، ومقتل 10 آخرين في هجوم استهدف مقهى في بعقوبة. § نائب وزير الخارجية الأمريكي وليم بيرنز ينتقد تدخل حزب الله في سوريا، ويقول إن الحزب يضع مصلحته الخاصة ومصلحة راعيته إيران فوق مصلحة لبنان واللبنانيين. § مثل الملياردير السعودى الأمير الوليد بن طلال أمام محكمة فى لندن للدفاع عن نفسه بسبب صفقة بيع طائرة فى عام 2005 للزعيم الليبى الراحل معمر القذافى. § مجلس التعاون لدول الخليج يدعو مجلس الأمن لعقد اجتماع طارئ لمنع ما يصفه بمجزرة في مدينة حمص السورية، والسعودية تطالب الاتحاد الأوروبي بتسليح المعارضة فورا، ودمشق تجدد رغبتها في حل سياسي. § الجيش المصري يعطي مهلة مدتها 48 ساعة لتلبية مطالب الشعب وفي حال انتهائها ستتقدم القوات المسلحة بخارطة طريق جديدة للشعب. § الأمم المتحدة تقول إن عدد قتلى أعمال العنف في العراق في يونيو / حزيران انخفض إلى 761 مقارنة بالشهر الذي سبقه، الذي كان أكثر الشهور دموية منذ موجة العنف الطائفي التي مرت بالعراق في عامي 2006 و2007. § استقالة 5 من وزراء حكومة هشام قنديل احتجاجا على طريقة تعاطي الحكومة مع الأزمة السياسية في البلاد، وحركة تمرد تمهل محمد مرسي حتى الثلاثاء للتنحي عن الحكم. § منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الإنسان تقول إن الدول المجاورة لسوريا بدأت بتشديد القيود على حركة اللاجئين أو أغلقت حدودها تماما بوجوههم. § اقتحم عشرات المتظاهرين مقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم شرقي القاهرة وبلغ عدد ضحايا الاشتباكات خارج المقر ثمانية أشخاص. § حركة تمرد المصرية المعارضة تحدد الخامسة من مساء الثلاثاء للرئيس مرسي للتنحي عن الحكم، وتهدد ببدء حملة عصيان مدني شامل إن بقي في السلطة. § تم نقل الشيخ حسن ضاهر عويس، القيادي بحركة الشباب الإسلامية، تحت حراسة مشددة من مطار مقديشو لاستجوابة في مقر المخابرات. § أفاد ناشطون إن القوات الحكومية السورية قصفت مناطق يسيطر عليها مسلحو المعارضة في مدينة حمص بالمدفعية والطائرات في ثاني يوم من عملياتها في وسط سوريا. § جبهة الانقاذ الوطني المعارضة في مصر تقول إن خروج الجماهير المصرية إلى الشوارع اليوم هو "تصديق على سقوط نظام محمد مرسي." § قتل تسعة أشخاص معظمهم من الفتيان في انفجار قنبلة داخل ملعب لكرة القدم في العاصمة العراقية بغداد. § اتخذ أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني هذا الاسبوع اجراء غير مسبوق على الاطلاق بعدما قرر التنازل عن الحكم لصالح ابنه وولي عهده الامير تميم آل ثاني ليصبح أصغر حاكم دولة في منطقة الشرق الاوسط. § مظاهرات ضخمة تطالب باستقالة الرئيس المصري، محمد مرسي، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة تجتاح القاهرة ومدنا أخرى في حين خرجت مظاهرات أخرى مؤيدة لمرسي. § صرح المستشار إيهاب فهمي المتحدث باسم الرئاسة المصرية رئاسة الجمهورية تهيب بالجميع نبذ العنف كما تدعو مؤسسة الرئاسة جميع أبناء الشعب المصري إلى الحفاظ على النسيج الواحد والتصدي للفتن. § قضت محكمة سعودية بالسجن على 7 أشخاص بالسجن مدد تتراوح بين 5 و 10 سنوات لإتهامهم بالتحريض على الاحتجاج على النظام الحاكم. § يحتشد الآلاف من مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي في مظاهرات بالعاصمة القاهرة وعدة محافظات أخرى في الذكرى الأولى لتولي الرئيس السلطة وسط مخاوف من اندلاع أعمال عنف. § وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، يقول إن الفلسطينيين والإسرائيليين "حققوا تقدما حقيقيا" باتجاه استئناف مباحثات السلام..."لكن لا تزال هناك بعض الجوانب التي نحتاج إلى العمل عليها". § ذكرت مصادر في السلطة المحلية وأخرى قبلية لبي بي سي أن مسلحين قبليين فجروا صباح اليوم أنبوبا رئيسا لتصدير النفط في منطقة صرواح بمحافظة مأرب شرقي اليمن. § ناشطون سوريون معارضون يقولون إن 24 عنصرا من الجيش السوري قتلوا خلال القتال في حمص، والحكومة تتحدث عن مقتل "تجمعات إرهابية" في المحافظة. § رئيس المحكمة الدستورية العليا في مصر يؤدي اليمين القانونية لتولي منصب رئيس البلاد بصورة مؤقتة، بعدما عزل الجيش محمد مرسي. § مع موجة مصادمات تشهدها شوارع القاهرة بين مؤيدي الرئيس المصري محمد مرسي ومعارضيه، يلتقي عليم مقبول عائلة مزقها ذلك الصراع السياسي. § مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين في أعمال عنف بأنحاء متفرقة من العراق، حسبما أفاد مسؤولون. § الشيخ حسن ضاهر عويس، القيادي البارز بحركة الشباب الإسلامية، يصل إلى مقديشو وسط تقارير عن انشقاقات داخل الحركة. § الجيش السوري النظامي يشن "أعنف هجوم" على حمص منذ بدء الأزمة في سوريا، والحكومة تقول إنها تلاحق "إرهابيين" في مختلف مناطق المدينة. § المعارضة في مصر تستعد لاحتجاجات واسعة الأحد للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ومؤيدو الرئيس يعتصمون في ميدان رابعة العدوية. § أعضاء مجلس الشورى من المنتمين للتيارات الليبرالية يقدمون استقالة جماعية، وحركة تمرد المعارضة تقول إنها جمعت أكثر من 22 مليون توقيع لسحب الثقة من الرئيس مرسي. § الرئيس الأمريكي باراك أوباما يصف الوضع في مصر بأنه مقلق، ويدعو الرئيس محمد مرسي والمعارضة إلى نبذ العنف والحوار البناء. § وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يقوم برحلات مكوكية بين إسرائيل والاردن لاجراء مزيد من المحادثات مع الفلسطينيين والإسرائيليين لانعاش المفاوضات المتعثرة بين الجانبين. § الولايات المتحدة تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى مصر وتسمح لموظفي السفارة غير الأساسيين بمغادرة البلاد وسط مخاوف من استمرار الاضطرابات بين مؤيدي الرئيس مرسي ومعارضيه في ذكرى مرور عام على توليه منصبه. § وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يلتقي في عمان اليوم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قبل ان يتوجه لاحقاً الى القدس لاستكمال محادثاته مع المسؤولين الاسرائيليين، كما اعلن مسؤول اميركي. § عائلة طبيب قطري تقول إنه "تعرض للضرب" و"احتجز في سجن انفرادي" في الإمارات العربية المتحدة، حيث يقبع محتجزا منذ أربعة أشهر. § أعلن أنصار الرئيس المصري محمد مرسي الاعتصام في القاهرة حتى موعد الاحتجاجات المزمعة لمعارضيه غدا، وذلك بعد مقتل ثلاثة أشخاص، بينهم أمريكي، في الاضطرابات التي تعصف بالبلاد. § قتل ثلاثة أشخاص في مواجهات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري في ظل حالة من الاستقطاب والمظاهرات في عموم مصر، فيما تواصل المعارضة الحشد استعدادا "لاسقاط الرئيس". § ارتفعت حصيلة ضحايا أعمال العنف في عموم العراق الجمعة إلى 15 قتيلا و41 جريحا. § بي بي سي العربية في شوارع العاصمة المصرية القاهرة لتتعرف على أراء عينة من الشعب المصري في الرئيس محمد مرسي بعد مرور عام من توليه رئاسة البلاد. § اسفرت الاشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري عن مقتل شخص واصابة العشرات ليرتفع قتلى الاشتباكات بين الجانبين في عموم مصر إلى 5 أشخاص، فيما تواصل المعارضة احشد استعدادا "لاسقاط الرئيس". § وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يعلن أن بلاده ملتزمة بالترتيب لمؤتمر سلام حول سوريا، منتقدا دولا وحركات تحاول فرض شروط مسبقة. § الأمم المتحدة تعلن استسلام حسن ظاهر عويس، القيادي البارز بحركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة، للحكومة في الصومال. § عمدة ريو دي جانيرو إدواردو بايس يقول لـ"بي بي سي" إن البرازيل فوتت فرصة كبيرة لتحسين الخدمات العامة بعد حصولها على حق استضافة كأس العالم 2014. § بدء توافد المشاركين في مظاهرات " الشرعية خط أحمر" التي دعت إليها القوى والتيارات الإسلامية لدعم الرئيس محمد مرسي، وذلك عشية اشتباكات بين أنصاره ومعارضيه أسفرت عن مقتل شخص وإصابة ثلاثين. § مقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة آخرين في سلسلة تفجيرات تضرب عدة مقاه مزدحمة بالرواد في العاصمة العراقية بغداد وحولها، بحسب مسؤولين. § انفجاران بعبوات ناسفة في حي الفرات جنوب غرب العاصمة بغداد وحي القاهرة ذي الغالبية الشيعية إلى الشمال من العاصمة العراقية. § رئيس الوزراء الليبي علي زيدان الخميس انه سيتم تعيين وزير جديد للدفاع مكان محمد البرغثي، بعد مواجهات دامية بين اثنين من الميليشيات في العاصمة طرابلس اسفرت عن مقتل 10 أشخاص وجرح أكثر من 100. § مجلس الامن يصوت بالإجماع على أن القضايا العالقة بين العراق والكويت ينبغي أن يتم التعامل معها وفق الفصل السادس من ميثاق الامم المتحدة، الذي يدعو إلى حل النزاعات بين الدول سلميا، بدلا من الفصل السابع. § قالت ثلاث منظمات حقوقية إن لديها "أدلة تفصيلية" على قيام السلطات الإماراتية بتعذيب معتقلين داخل البلاد. § الوضع في سوريا لا يبشر بحل للأزمة في القريب المنظور، والأطراف المتصارعة لا تستطيع تحقيق حسم ميداني. فماهي سيناريوهات الفترة القادمة؟ § ردود الفعل على خطاب الرئيس المصري محمد مرسي بمناسبة مرور عام على توليه السلطة تعكس حالة استقطاب شديد في الساحة السياسية بمصر. § انتحاري يفجر نفسه قرب كنيسة في المدينة القديمة بالعاصمة دمشق ويقتل أربعة أشخاص على الأقل ويصيب عددا آخر بجروح. § ردود الأفعال على خطاب الرئيس المصري تتوالى، والمعارضة المصرية ترفض ما جاء في الخطاب وتصر على أن ردها عليه سيكون في مظاهرات 30 يوني/حزيران. § رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارتن ديمبسي يوصي قادته ببحث سبل مساعدة للقوات اللبنانية والعراقية على ضوء تأثيرات الحرب السورية على لبنان وتهديدات تنظيم "القاعدة" بالعراق. § سقوط عشرات القتلى والجرحى في تجدد الاشتباكات القبلية في منطقة السريف بولاية شمال دارفور بين قبيلتين عربيتين سبق أن اقتتلتا في يناير/كانون الثاني بفعل خلاف على ملكية الارض وادارة مناجم لاستخراج الذهب في المنطقة. § أعرب الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى العراق عن قلقة من تزايد العنف الطائفي في البلاد خلال العامين الأخيرين. § هدوء يسود ميدان التحرير والميادين الكبرى في المحافظات المصرية عقب اشتباكات بين أنصار الرئيس المصري ومعارضيه الليلة البارحة خلفت قتيلا واحدا وأكثر من مائتي مصاب. § محكمة الاستئناف في باريس تدين ناشطا إعلاميا ادعى أن القناة التلفزيونية الفرنسية الثانية لفقت تقريرا مصورا اتهم القوات الاسرائيلية بقتل الصبي الفلسطيني محمد الدرة في غزة عام 2000 بالقذف والافتراء § جون كيري يحذر من أن استمرار القتال في سورية ريما يقود لتدمير مؤسسات الدولة بكاملها وانهيار الجيش، والمرصد السوري يقول إن أكثر من "100 ألف" شخص لقوا حتفهم في الصراع السوري منذ تفجره في مارس/آذار من عام 2011. § السلطات التونسية تطلق سراح الناشطات الأوروبيات الثلاث من حركة (فيمين) اللاتي تعرين في تونس تضامنا مع الناشطة التونسية أمينة سبوعي العضوة في نفس الحركة. § مقتل ضابط بمخابرات الجيش الليبي عندما انفجرت قنبلة بسيارته في أحدث هجوم على قوات الأمن في بنغازي شرق البلاد، و 3 انفجارات في سبها تسفر عن سقوط قتيلين واصابة 17. § الرئيس المصري محمد مرسي يعلن عن تشكيل ما سماه لجنة مستقلة لإعداد التعديلات المقترحة على الدستور الذي تعتبره المعارضة غير توافقي، وذلك في كلمة ألقاها مساء اليوم بالقاهرة، قبل أيام من تظاهرات يدعو معارضون لخروجها لإجباره على التخلي عن الحكم. § مواجهات مع أنصار الرئيس المصري محمد مرسي تخلف قتيلين و225 جريح في مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية. § انتشرت آليات الجيش المصري في عدة محافظات "لتأمين المنشآت الحيوية"، واحتجاجات مرتقبة في 30 يونيو/حزيران الجاري. § شكل امير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد ال ثاني حكومة جديدة برئاسة الشيخ عبدالله بن ناصر ال ثاني الذي يخلف رئيس الوزراء السابق الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني. § قال أمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رفض بلاده تقسيم المجتمعات على أساس طائفي وذلك في كلمة للشعب القطري بمناسبة توليه مقاليد الحكم في البلاد خلفا لابيه. § وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يقول في مؤتمر صحفي في الكويت إن الزعيمين الفلسطيني والإسرائيلي ملتزمان بإحياء عملية السلام. § المحكمة الجزئية في بريدة بالسعودية تحكم بسجن الشيخ عبدالكريم الخضر أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة جامعة القصيم 8 سنوات. § وسط مخاوف من اندلاع أعمال عنف، تتأهب مصر لمظاهرات حاشدة اليوم للمطالبة بإقصاء الرئيس، محمد مرسي، من الحكم، وذلك بالتزامن مع مرور عام على توليه السلطة. §