بحث  Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
من نحن
الارشيف
سجل الزوار
اتصل بنا
اشتراكات
فكة شيكل     حصاد البيادر   احتفالهم باحتلال القدس يزيدنا صموداً   القادة الأوروبيون يضحكون علينا أم على أنفسهم   لا تراهنوا على ترامب /بقلم الناشر رئيس التحرير : جاك خزمو       حكايا وخفايا  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

اميركا في عهد ترامب.. العلاقة مع ايران ستكون جدا متوترة

 

 

أسباب وعوامل المواجهة السياسية بين البلدين

 

هل يستطيع الرئيس ترامب إلغاء اتفاق دولي مع ايران

 

هل "معاداة" ايران لابتزاز دول الخليج العربية

الرئيس الاميركي دونالد ترامب هو معارض قوي للاتفاق الدولي مع ايران حول برنامجها النووي. وقال في حملته الانتخابية أنه سيعمل على إلغاء هذا الاتفاق. وهذا القول ساهم في توتر العلاقات الاميركية مع ايران، ومما زاد التوتر ايضا انتقاد البيت الابيض للتجربة الصاروخية الباليستية الايرانية مؤخرا الى حد التهديد، وكذلك ضم ايران الى قائمة الدول التي يُمنع مواطنوها من دخول الولايات المتحدة.

وقد ردت ايران باعتبار ما تقوم به من تجارب عسكرية للدفاع عن نفسها هو امر داخلي وخاص بها، وكذلك فان الاتفاق النووي الدولي لم يمنع ايران من تطوير قدراتها الصاروخية. وقامت ايران أيضاً بمنع الرياضيين الاميركيين من دخول ايران للمشاركة في مسابقة دولية ردا على منع رعايا ايران من دخول اميركا!

السؤال الذي يطرح: هل يستطيع الرئيس ترامب إلغاء الاتفاق الدولي مع ايران الذي تم تثبيته أيضاً بتبنيه من قبل قرار لمجلس الامن الدولي. أما التساؤلات الأخرى التي يمكن اضافتها: ما هي الاهداف من انتقاد هذا الاتفاق؟ وهل سيصل التوتر الى حد المواجهة "الساخنة"، علماً أن هناك تعاوناً اميركيا ايرانياً في العراق في محاربة والتصدي للارهاب، وخاصة لتنظيم داعش، وكذلك هناك تعاون ايراني اميركي في التصدي لطالبان، ومن اجل استقرار افغانستان. أي أن اميركا تعادي ايران في الوجه وفي الوقت نفسه تصافحها من الخلف!

 

أسباب معارضة ترامب للاتفاق النووي

تعود أسباب انتقاد ترامب ومعارضته للاتفاق النووي الايراني الى:

·        الحزب الجمهوري في اميركا لم يوافق عليه وانتقده جيدا، وترامب سواء شئنا أم أبينا هو من المعارضين له داخل هذا الحزب.

·        لأن الاتفاق وقّع في عهد ادارة اوباما، في عهد كانت اميركا فيه ضعيفة!

·        هناك تحريض اسرائيلي ضد الاتفاق عبر اللوبي الصهيوني الاميركي الذي لم يرض عن الاتفاق، بل كان يرغب في توجيه ضربة عسكرية لايران، وادارة الرئيس اوباما لم ترغب في التورط بحرب جديدة.

·        هناك انزعاج من دول الخليج من هذا الاتفاق، وتمت معارضته وادت الى توتر العلاقات الاميركية الخليجية الى حد ما!

·        ادعاء "اسرائيل" بأن هذا الاتفاق لم يزل الخطر الايراني على أمنها، وخاصة قيام ايران بتجارب صاروخية بعيدة المدى قد تصل الى اسرائيل في حال المواجهة العسكرية بينهما، مع ان ايران قالت عدة مرات انها لن تهاجم اسرائيل، بل انها تعمل لمنع أي اعتداء عليها!

 

امكانية تعديل الاتفاق

هل هناك امكانية لتعديل الاتفاق مع ايران؟ حسب التصريحات للدول التي شاركت في التوصل اليه قالت ان هذا الاتفاق ثابت، وان لا امكانية لاعادة فتحه أو إلغائه، لانه ثمرة جهود سياسية مكثفة استمرت سنوات طوال. وغالبية الدول الموقعة عليه تعارض اعادة فتح الملف الذي انطوت صفحته، وايران ملتزمة به.

ونظراً لعدم امكانية التعديل، لا بدّ لادارة ترامب ايجاد مبرر لمعاداة ايران، فاتهمتها ادارة ترامب بانها تدعم الارهاب عبر التدخل في العديد من الدول العربية سواء في سورية أو في اليمن أو في العراق، وهذا يعكس تناقضاً في السياسة الاميركية اذ أن ايران تحارب فعلاً الارهاب، فهي ضد كل التنظيمات الارهابية كما أن هناك تعاوناً ايرانياً اميركياً في العراق وهذا التعاون واضح!

 

التجارب الصاروخية "الشماعة"

لأن ادارة ترامب تجد صعوبة كبيرة في اقناع الدول الموقعة على الاتفاق على اعادة فتح الملف، فانها تحاول اتخاذ التجارب الايرانية الصاروخية، وتطوير امكانياتها العسكرية الدفاعية سببا او شماعة تدخل بها الى الاتفاق النووي، باعتبار هذه التجارب وهذه الاستعدادات العسكرية بمثابة خرق للاتفاق، وتشكل ايران تهديداً على الدول في المنطقة وخاصة اسرائيل.

إلا أن هذا المدخل لن ينجح لان روسيا والصين والمانيا وفرنسا لن تقبل به، ولن ينطلي عليها، وبالتالي فان المواجهة مع ايران ستكون "سياسية"، ولن تصل الى حد المواجهة العسكرية.

 

أهداف التصعيد الاميركي

التصعيد الاميركي للتوتر السياسي مع ايران له أهدافه الخطيرة ومن أهمها:-

1.     اعطاء رسالة للشعب الاميركي بأن ادارة الرئيس اوباما السابقة كانت فاشلة، وادارة ترامب تحاول ترقيع ما تم من اتفاقات "ضعيفة" جدا بالنسبة لاميركا وعظمتها!

2.     التأكيد على أن هناك خلافا اميركيا مع روسيا والصين، وليس هناك أي تحالف.. ربما يكون هناك تعاون لمصلحة مشتركة، ولكن العلاقة لن تصل الى حد التحالف!

3.     أبناء دول الخليج في حال قلق، وبالتالي بحاجة الى الدعم الاميركي، وكذلك لحماية اميركا لها من أي اخطار أمنية مستقبلية، وبالتالي تبتز اميركا هذه الدول للحصول على ما تريده من اموال أو أمور اخرى!

4.     ارضاء اللوبي الصهيوني في اميركا، اذ انه غير راضٍ عن الاتفاق، وبالتالي يكون اللوبي داعماً لادارة ترامب في كل اجراءاتها بخصوص ذلك، وهذا يعني دعم الموقف الاسرائيلي تجاه الاتفاق، وتجاه ايران.

مراقبون عديدون حذروا الرئيس ترامب من التهور في "توتير" العلاقة مع ايران، لان ذلك ليس في مصلحة اميركا.. وان لغة التهديد لن تساهم في "احتضان" أو "احتواء" ايران، بل سيساهم في اضعاف النفوذ الاميركي في منطقة الشرق الاوسط بأسرها.

العدد 1079
السنة السابعة والثلاثون
27,May,2017
كلمة المحرر / بقلم جاك خزمو
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
مواضيع الغلاف
شؤون اسرائيلية
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
في أول خطاب له منذ بدء الأزمة بين الدوحة والدول المقاطعة لها، أمير قطر يرحب بحل الخلافات ولكنه يشترط عدم المساس بالسيادة أو الخضوع لإملاءات. § مقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الأمن الإسرائيلية، والرئيس الفلسطيني محمود عباس يجمد كل الاتصالات مع تل أبيب حتى إزالة الإجراءات الأمنية الجديدة حول المسجد الأقصى § تقارير أمريكية تشير إلى أن المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر استقال من منصبه احتجاجا على تعيين أنتوني سكاراموتشي مديرا جديدا لفريق الاتصالات الحكومي. § ألمانيا تعلن عزمها مراجعة صفقات السلاح المبرمة مع تركيا وتؤكد على ضرورة مراعاة الاعتبارات المتعلقة بحقوق الإنسان. § موسيقي هندي يعزف الغيتار أثناء خضوعه لعملية جراحية في المخ، لمساعدة الأطباء في علاج تشنجات لا إرادية في عضلات أصابعه. وأطباء يؤكدون أن هذا النوع من العمليات يُمثل تطورا مهما في الهند. § القاهرة تعرب عن استيائها من تحذير واشنطن رعاياها من السفر إلى مصر، وواشنطن تصدر تحذيرا جديدا من السفر إلى الأردن. § قال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر إن الوقت قد حان لحل الخلافات مع الدول الأربع المقاطعة لبلاده. § أغنية "ديسباسيتو (ببطء) Despacito" للمطرب لوي فونسي تصبح أكثر الأغاني استماعا على الإنترنت على الإطلاق، بعد بلوغها 4 مليارات و600 مليون مرة بعد ستة أشهر فقط من إصدارها. § هزة أرضية عنيفة ضربت منطقة بحر إيجة، ما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل في جزيرة كوس اليونانية. § تم إخراج جثة الفنان سلفادور دالي من أجل تسوية قضية الأبوة التي رفعتها امرأة تدعي أنها ابنته § في تنوس افتتح مطعم أطلق عليه اسم الدكتاتور. يقدّم المطعم الجديد لزبائنه أطباقا تحمل أسماء غريبة وذات طابع سياسي مثل "الحرية المشوية" أو "سلطة الانقلاب" و"معارضة وانقلاب". § فريق بي بي سي التقى بعض المهاجرين على متن سفينة إنقاذ قبالة السواحل الليبية § الصحفية يسرا البجير تلقي الضوء على إقبال النساء والفتيات في السودان على حبوب لزيادة الوزن، تباع في السوق السوداء، رغم مخاطرها الصحية. § انخفاض عدد الوفيات بسبب مرض "الإيدز " إلى النصف بسبب استخدام الأدوية، حسب إحصائيات رسمية. § شركة إكسون موبيل ترفع دعوى قضائية ضد الحكومة الأمريكية، وذلك بعد فرضها غرامة بقيمة مليوني دولار عليها واتهامها بانتهاك العقوبات المفروضة على روسيا. § غوغل، محرك البحث العالمي العملاق، يعمل على إضافة خاصية جديدة على غرار موقع فيسبوك لتقديم "آخر الأخبار"، ما يسمح للمستخدمين برؤية المحتوى الذي قد يهتمون به قبل البحث. § تحدت فرقة "راديو هيد" المنتقدين والداعمين لمقاطعة إسرائيل ثقافيا بإقامتها حفلة غنائية حضرها الآلاف. § الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يقرر إجراء نهائيات كأس الأمم 2019 في شهري يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز، ورفع عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 فريقا. § حلقة جديدة مليئة بأحدث التكنولوجيا والابتكارات يقدمها لكم فريق من برنامج 4تك من بريطاينا، سويسرا ودولة الامارات العربية المتحدة. § مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة الليبية أعلنها رئيس حكومة الوفاق فايز السراج تنص على إجراء إنتخابات برلمانية ورئاسية في شهر مارس عام 2018. خارطة الطريق المقترحة تتضمن التعاون بين مجلس § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب لقاء خاص مع الكاتب السوداني الدكتور بشرى الفاضل، مؤلف المجموعة الفائزة بجائزة كين للأدب الأفريقي في لندن " حكاية البنت التي طارت عصافيرها". § تحررت مدينة الموصل من أيدي تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية بعد حرب دامية استمرت نحو تسعة أشهر يعتبرها كثيرون أنها واحدة من معارك النهاية للتنظيم المتشدد. § نقرأ في صحيفة الغارديان الصادرة الجمعة عن تكلفة معركة الوصل ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وفي الفايننشال تايمز عن وقف المساعدات الأمريكة للمعارضة السورية وفي التايمز عن مهمة إسرائيل السرية في سوريا. § الصحف العربية تتابع تصاعد حدة التوتر حول المسجد الأقصى التي نشبت منذ مقتل اثنين من الشرطة الإسرائيلية بالرصاص الجمعة الماضية. § علماء الفضاء كانوا يركزون كثيرا على كوكب المريخ، والأن تتجه أنظارهم صوب ملاذ محتمل للحياة خارج كوكب الأرض، يتمثل في محيطات سائلة متجمدة على عمق أميال من السطح الجليدي لبعض الأقمار في مجموعتنا الشمسية. § بعض سكان العاصمة البريطانية لندن يتجهون إلى عرض منازلهم للإيجار كمواقع للتصوير الفوتوغرافي أو تصوير الأفلام، في محاولة لتحقيق مكاسب مالية جيدة. § بعد تقرير صحيفة "واشنطن بوست" عن دور إماراتي في اختراق وكالة الأنباء القطرية الرسمية، يأتي تلميح قطري في ذات الاتجاه، يقابلهما نفي إماراتي رسمي. فما طبيعة دور أبو ظبي في المنطقة؟ وهل هناك تنافس إماراتي قطري يشعل الأزمات؟ § بعد أن ألقت شرطة الرياض القبض على فتاة بسبب ارتدائها تنورة قصيرة خلال تجوّلها في منطقة "أشيقر" التراثية شمال الرياض، وأحلتها للمحاكمة، هل تؤيد محاكمتها أم تؤيد من يطالب بحريتها في أرتداء ما تريد؟ § مواضيع عدة شغلت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي جاء على رأسها العملية العسكرية في جرود عرسال اللبنانية والزلزال الذي ضرب تركيا. § جدل في السعودية بعد انتشار مقاطع مصور تظهر #أمير_يعتدي_على_مواطنين، المستخدمين يتداولا أنباء عن اعتقاله. § في كل أسبوع، نختار محموعة من صور القراء تدور حول موضوع حددناه مسبقا. وموضوع مجموعتنا هذا الأسبوع هو "قوس قزح". § لسنوات عديدة، كانت النساء مصدر إلهام للمصورة أميليا تروبريدج خلال مسيرتها المهنية. والآن، ومن خلال العمل مع مؤسسة "إنوفيت يوكيه"، وهي وكالة لدعم الابتكار في المملكة المتحدة، حولت تروبريدج عدستها صوب اللواتي تصفهن بـ "بالمبدعات الحقيقات"، من "يضلعن بدور محوري في صياغة عالم أفضل لنا جميعا". § قدم المتطوعون في هيئة القديس جون للإسعاف الخيرية البريطانية للإسعافات الأولية لملايين الإشخاص، منذ تأسيسها في العاشر يوليو/تموز من عام 1877، وذلك قبل نحو 70 عاما من تأسيس هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية. § في كل أسبوع، نختار محموعة من صور القراء تدور حول موضوع واحد حددناه مسبقا، وموضوع مجموعتنا هذا الأسبوع هو "أعتاب المنازل" § المصور ماركوس درينكووتر يقضي شهرا على متن السفينة "غولفو أزورو"، التي تعترض قوارب المهاجرين غير الشرعيين التي يرسلها المهربون في ليبيا إلى المياه الدولية، ويلتقط عددا من الصور للرجال الذين أنقذتهم السفينة. § مجمع البحوث الإسلامية في مصر ينشئ مركزا صغيرا (كشكا) للإفتاء داخل مترو أنفاق العاصمة المصرية لتقديم الفتوى لمن يطلبها، ما أثار جدلا واسعا بين من يراها ضرورة للتصدى لفوضى الإفتاء ومن يعتبرها إهدارا للموارد. § السعودية ومصر و الامارات والبحرين تتراجع عن "المتطلبات الجماعية" وتعتمد المبادئ الستة أساساً للحوار مع قطر. § حقيبة صغيرة استخدمها رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ لجمع العينات الأولى من تراب القمر، بيعت مقابل 1.8 مليون دولار في مزاد علني بدار سوثبي في نيويورك. § صحيفة نيويورك تايمز تقول إن وصول محمد بن سلمان إلى منصب ولي العهد لم يكن سلسا وسهلا بل جاء بعد ارغام محمد بن نايف على التخلي عن منصب ولاية العهد ووزارة الداخلية. § القاعدة التركية في قطر في طور التوسع والهدف النهائي رفع تعداد القوات التركية في قطر الى 5 آلاف عسكري. § السيناتور الجمهوري جيف فليك يدافع عن منافسته المسلمة في ولاية أريزونا التي أبدت رغبة في تجريده من مقعده البرلماني إثر تسلمها رسائل انتقاد لها تحرض على الكراهية بسبب دينها. § لجنة محلفين في محكمة أمريكية تدين امرأة بقتل زوجها بناء على "شهادة" ببغاء §