بحث  Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
من نحن
الارشيف
سجل الزوار
اتصل بنا
اشتراكات
  تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو     ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر     حكايا وخفايا  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

بعد الاعتداء على كنيستين في مصر.. الوحدة الوطنية في مصر تسقط أهداف الارهابيين

 

 

 

ردود الفعل كانت مسؤولة وهادئة ومتزنة

 

أعلنت الدولة الاسلامية (داعش) مسؤوليتها عن الاعتدائين الارهابيين على كنيستي الاسكندرية وطنطا في أحد الشعانين الموافق 9 نيسان 2017، وأدى العدوانان الارهابيان الى استشهاد العشرات من المؤمنين الاقباط واصابة عشرات آخرين. وقد استشهد الى جانب الاقباط عدد من كبار ضباط الشرطة من أبناء مصر المسلمين، مما أكد هذان الاعتداءان أن شعب مصر واحد موحد، وأن محاولات ايقاع الفتنة بين أبناء الشعب المصري قد فشلت فشلاً ذريعاً.

ماذا يهدف تنظيم داعش الارهابي من القيام بهذين الحادثين الارهابيين؟

من أهم أهداف هذا التنظيم القذر هو ايقاع الفتنة بين أبناء مصر المسيحيين والمسلمين على حد سواء، من خلال تنفيذ هاتين الجريمتين البشعتين في يوم مقدس، يوم أحد الشعانين، اليوم الذي سبق أسبوع الآلام.

أما الهدف الثاني فهو العمل على ترويع وترهيب الاقباط، وحضهم على الهجرة الى الخارج، لأن هذا التنظيم يستهدفهم، وان لا مكان لهم للعيش في مصر إذ أن الاعتداءات الاجرامية ستتكرر عليهم سواء شاءوا أم أبوا.

والهدف الثالث الذي يسعى اليه الارهابيون هو الايقاع بين الدولة والاقباط من خلال الادعاء ان حماية الدولة لهم ليست كافية، وليست مطمئنة لهم، وبالتالي عليهم أن يدافعوا عن أنفسهم من خلال تشكيل "ميليشيات" قد تصطدم مع الدولة. ولكن هذا الهدف لن يتحقق لأن الاقباط واعون، ومدركون لمساعي وأهداف داعش القذرة والخطيرة.

ويمكن القول أن الهدف الرابع هو تحدي الدولة المصرية، تحدي أجهزتها الأمنية، والادعاء على أن تنظيم "داعش" قادر على اختراق الأمن المصري، وقادر على تنفيذ عمليات ارهابية بشعة في أي مكان يريد.

والهدف الخامس يرمي الى توجيه رسالة الى الدولة المصرية بأن الارهاب لن ينحصر فقط في سيناء، بل سينتقل الى داخل مصر.. وان هذه التفجيرات الارهابية ما هي إلا انتقام لما تتعرض له قوى الارهاب في سيناء!

ويتمثل الهدف السادس من وراء مثل هذه الجرائم البشعة هو توجيه رسالة للمسيحيين في الشرق الأوسط ان عليهم الهجرة، وترك البلاد، أو اعتناق الديانة الاسلامية، واذا ارادوا البقاء، فعليهم دفع "الجزية" كما كان يفعل التنظيم في المناطق التي يسيطر عليها، أي أن الهدف هو المس ليس فقط بالوجود المسيحي في مصر، بل في دول الشرق الأوسط كلها، اذ شجع هذا التنظيم جنبا الى جانب الاحتلال الاميركي للعراق في تفريغ العراق من عدد كبير من مكوناته المسيحية اذ هاجر ثلثا المسيحيين للخارج.. وهذا يلبي طموحات ومساعي الدول الداعمة للارهاب، وهو تفريغ المنطقة من المسيحيين، حتى يتسنى لها في المستقبل الايقاع بين المسلمين أنفسهم، من خلال ابتداع واشعال نار الفتنة الطائفية والمذهبية!

 

رد فعل متزن

هذه الاعتداءات الارهابية واجهت رد فعل مصري من كل قطاعاته يتصف بالحكمة والاتزان والهدوء من أجل اسقاط وافشال الاهداف التي يسعى الارهابيون تحقيقها من خلال القيام بمثل هذه الجرائم البشعة جدا.

وقد أدان المصريون جميعا هذه الاعتداءات، واكدوا وقوفهم الى جانب اخوانهم الاقباط، كما ان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان من المتابعين للاحداث، ومن اوائل الذين ادانوا الجريمتين، وعقد اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن القومي المصري تقرر فيه اعلان حالة الطوارىء لمدة ثلاثة شهور. ولم يكتف الرئيس السيسي بذلك، بل قام بزيارة مقر البطريركية المرقسية في القاهرة، حيث قدم التعازي لقداسة البطريرك تواضروس، واعلن تضامنه مع أبناء مصر الاقباط، ورفضه لمثل هذه الجرائم، مؤكداً ان الدولة المصرية ستتخذ المزيد من الاجراءات لحماية أبنائها من مثل هذا الارهاب البشع!

أما على المستوى القبطي، فقد تعامل قداسة البطريرك تواضروس بكل هدوء وحكمة مع مثل هذه الاعتداءات، وواصلت الكنيسة مشوار احتفالاتها الدينية بمناسبة اسبوع الآلام، ووجهت رسالة الى الارهابيين بأن هذه الكنيسة قوية وصلبة ولن تقوى عليها كل قوى الشر في العالم.

وتعامل المصريون مع هذين العدوانين الارهابيين بهدوء من خلال وقوفهم ضد الارهاب والتضامن مع الشهداء والمصابين.. وأكدوا أن مصر أقوى من كل البغي والظلم والشر والارهاب، وانها ستقضي على هذه القوى عاجلاً أم آجلاً، وان شعب مصر متمسك بوحدته الوطنية، ولن يتنازل عنها مها كانت الصعاب.

في الخلاصة، فان الارهاب قد يوقع خسائر بشرية مؤلمة هنا وهناك، ولكنه في مصر، كما هو في العديد من أقطارنا العربية التي تعاني منه، لن يحقق أهدافه، وسيتم القضاء عليه ولو احتاج ذلك الى بعض الوقت، وذلك بفضل تمسك الشعوب العربية بوحدتها الوطنية، ورفضها لكل محاولات التقسيم والفتنة والتدمير!!

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
كلمة المحرر / بقلم جاك خزمو
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
مواضيع الغلاف
شؤون اسرائيلية
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، يأمر بانسحاب الجماعات المسلحة من كركوك والإبقاء على الشرطة المحلية وجهاز مكافحة الإرهاب فقط، وذلك بعد اتهامات باعتداءات من جانب فصائل الحشد الشعبي. § مسؤول أممي قال لبي بي سي إن توفير سبل للوصول إلى مدينة الرقة يأتي على قمة الأولويات، ويشير إلى أن نحو 300 ألف شخص هربوا من المدينة بحاجة "ماسة" إلى المساعدات. § شركة طيران ناس السعودية تعلن عن وصول طائرة تجارية من الرياض إلى العاصمة العراقية بغداد للمرة الأولى منذ 27 عاما. § الشرطة الإيطالية تعلن تفكيك شبكة لتهريب الوقود، نجحت في نقل ديزل ليبي منخفض الجودة ليباع بالأسواق في إيطاليا ودول أوروبية أخرى. § الاتحاد الجزائري لكرة القدم يعين رابح ماجر مدربا للمنتخب خلفا للوكاس الكاراز، المقال بعد الفشل في التأهل لكأس العالم 2018 في روسيا. § المخرج برايان سينغر ينشر صورة من كواليس فيلمه الجديد "بوهيميان رابسودي" Bohemian Rhapsody، الذي يحكي قصة فرقة الروك البريطاينة "كوين". § أعلنت قوات سوريا الديمقراطية السيطرة الكاملة على مدينة الرقة السورية وطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية منها، وهو ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان. § يعتمد اليابانيون بشكل كبير على الروبوتات في عمليات تنظيف مفاعل فوكوشيما. وتستخدم شركة كهرباء طوكيو روبوتات لاستكشاف أماكن في المفاعل، خطيرة جدا على الإنسان. § حبيبات صغيرة قد يبدو منظرها عاديا، ولكنها الآن تستخدم في منع التسمم في بنغلاديش وأجزاء من الهند. وطورت مؤسسة (درينويل) نظاما يستخدم حبيبات دقيقة الحجم لتنقية المياه من الزرنيخ. § شركة اومرون تكشف النقاب عن جيل جديد من روبوت يلعب تنس الطاولة، وبالإضافة إلى قدرته على تتبع الكرة فيمكنه أيضا تتبع حركات الجسد § اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الاستفتاء الذي نظمه إقليم كردستان الشهر الماضي انتهى، وأصبح من الماضي، داعيا إلى حوار تحت سقف الدستور. § "المتحرش لا يركب معنا" أو "المتحرش ما يركبش معانا" بالعاميّة التونسية، هي حملة أطلقها مركز البحوث حول المرأة "الكريديف" بهدف التصدي لظاهرة التحرش في وسائل النقل العمومي § التمييز ضد المرأة في باكستان لا يقتصر على النساء البارزات، إنه أمر راسخ بعمق في عقلية المجتمع في باكستان، بحيث تكاد لا تنجو منه أية امرأة على الرغم من وجود بعض الاستثناءات. § عالمان فرنسيان يقولان إن السبب المحتمل وراء حالات "عسر القراءة" القابلة للعلاج يكمن في شكل خلايا صغيرة داخل العين البشرية. § الملياردير جورج سوروس يحول قرابة 18 مليار دولار إلى مؤسسته الخيرية "أوبن سوسايتي"، لتصبح ثاني أغنى مؤسسة خيرية في الولايات المتحدة، بحسب تقارير إعلامية. § شركة "تويتر" تؤكد أنها تعتزم فرض قيود جديدة على نشر التغريدات التي تحمل مضمونا إباحيا أو محرضا على الكراهية، وذلك في إطار جهود التصدي للإساءات عبر شبكتها للتواصل الاجتماعي. § الممثلة جنيفر لورانس تقول إنها أجبرت على ان تقف أمام المنتجين عارية وعلى تفيض وزنها في بداية حياتها الفنية. § النائب العام المصري يحيل دعوى قضائية تتهم ناصر الخليفي، رئيس "بي إن" الإعلامية، بانتهاك قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية لمحكمة مصرية. § حلقة خاصة من محافظة كفر الشيخ نناقش فيها زواج القاصرات ونستمع الى شهادتهن كما نزور بحيرة البرلس ونسأل محافظ كفر الشيخ عن الانجازات والمشاريع. § حلقة "دنيانا" هذ ا الأسبوع تناقش واقع المواطن العربي وما تعيشه منطقته العربية اليوم من حروب ونزاعات. كيف انهارت دولنا أمام أعيننا؟ وكيف يقف المواطن العربي شاهدا على انهيار موروثه الثقافي والاجتماعي والانساني؟ § في إكسترا إنجليش اليوم نتحدث عن مرور ستين عاماً على اكتشاف الحمض النووي discovery of DNA § في صحيفة الغارديان مقال عن الوضع في إقليم كردستان العراق على إثر الأزمة الأخيرة، وعن ضرورة تسوية النزاع من خلال الحوار السياسي. § صحف عربية تناقش مصير تنظيم الدولة الإسلامية بعد إعلان هزيمته في مدينة الرقة السورية التي أعلنها التنظيم المسلح "عاصمة للخلافة" منذ ثلاث سنوات. § في عصر العولمة الذي نعيشه، قد يعتمد أداؤك الوظيفي على نسبة الذكاء الثقافي لديك. فما هو الذكاء الثقافي، وكيف يسهم في تحديد قدرتك على النجاح؟ ‬ § نشاطك على الإنترنت ربما يسهم في توليد المياه الساخنة في مكان ما من العالم. الصحفية العلمية إيرين بيبا تتعرف عن كثب خلال زيارتها للسويد على مشروع طموح لتوليد "الطاقة الخضراء" من مراكز بيانات الإنترنت. § الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يرفض الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي ويطالب بتعديل بنوده ويتعهد بفرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني. في المقابل، يقول الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن الاتفاق النووي غير قابل للنقاش. § أعادت فضيحة المنتج السينمائي، هارفي وينشتاين، للواجهة ظاهرة التكتم على التحرش والاعتداء الجنسي من قبل شخصيات ذات نفوذ وسلطة سياسية أو إعلامية. هل ترون أمثلة للتكتم على التحرش الجنسي في مكان عملكم؟ § تعرضت مدينة مقديشو الصومالية يوم السبت الماضي إلى هجوم يعد الأعنف منذ عام 2007 أودى بحياة المئات. لكنه لم يحظ باهتمام مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي وحول العالم. § قضايا اليوم: اهتمام عالمي بانتهاء العلميات العسكرية في الرقة، والمستخدمون السعوديون يتدالون هاشتاغ #نرفض_المساس_براتب_المعلم بعد إعلان وزير التعليم عن قرب اعتماد حوافز للمعلمين و المعلمات، واهتمام بمباراة ريال مدريد وتوتنهام في دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء. § جمعية المصورين البريطانيين تعلن الصور الفائزة بجوائز مسابقتها السنوية. § معرض "مهام 2017" يعرض أفضل الصور، التي التقطها أعضاء اتحاد المصورين الصحفيين البريطانيين، خلال الاثني عشر شهرا الماضية. § مجموعة من الصور للحرائق التي اجتاحت ولاية كاليفورنيا الأمريكية وامتدت لمنطقة لصناعة النبيذ، ما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل. § احتفالات عارمة تعم الشوارع المصرية بمناسبة صعود المنتخب الوطني لكرة القدم لمونديال روسيا 2018 § تتنافس فرق من أنحاء العالم في سباق للسيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية في أستراليا. § مواطن كندي يرفع دعوى قضائية ضد شركة الطيران "صن وينغ" متهما إياها بتقديم النبيذ بدلا من الشامبانيا لركابها خلافا لوعدها لهم. § الحزبان الكرديان الرئيسيان في اقليم كردستان العراق ربطا مستقبل الاقليم بهما، فتحالفا أحيانا وتحاربا أحيانا أخرى لكن التنافس ظل سمة علاقتهما. § تنويه للمستمعين الكرام في محافظة كركوك في العراق § المجلس القومي للمرأة في مصر يرفض ما جاء في تقرير حول أوضاع النساء في مدن العالم، لكن بعض أطراف المجتمع المدني انتقد جهود الحكومة في مجال حماية المرأة. § مقتل الصحفية المالطية الأكثر جماهيرية في مالطا جرا انفجار سيارتها و الفاعل مازال مجهولا § علماء في السويد يعثرون داخل مقابر تعود إلى عصر الفايكنغ على ملابس جنائزية مطرزة بنص يحتوي على كلمات ذات طابع ديني باللغة العربية ما جدد التساؤلات بشأن تأثير الإسلام في الدول الاسكندنافية قديما. §