بحث  Skip Navigation Links
  حكايا وخفايا       تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو   ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

الاعتداءات على الحرم شرارة انطلاق مواجهات دامية.. العوامل التي تشجع اسرائيل على تعنتها

 

 

 

تقييم هادىء للعملية المقاومة

 

ما المطلوب وما المتوقع مستقبلاً؟

 

صباح يوم الجمعة الموافق 14 تموز 2017، وفي حوالي الساعة السابعة والثلث صباحاً، قام ثلاثة شبان من بلدة أم الفحم في المثلث بعملية هجومية على ثلاثة من افراد الشرطة الاسرائيلية على باب الحرم القدسي الشريف في باب السلسلة، المهاجمون استخدموا بندقية، ومسدساً، وسكيناً. وقد أدى الهجوم المباغت الى مقتل شرطيين اسرائيليين ينتميان للطائفة الدرزية، وهما من بلدتي المغار وحرفيش. واصيب شرطي ثلاث بجراح. وفر الشبان الثلاثة الى داخل الحرم. وقامت قوات كبيرة من حرس الحدود والشرطة بمحاصرة الشبان واطلاق النار عليهم مما أدى الى استشهادهم داخل الحرم القدسي الشريف.

الشبان الثلاثة الذين قاموا بالعملية هم محمد أحمد محمد جبارين (29 عاماً)، ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاماً) ومحمد أحمد مفدال جبارين (19 عاماً) والثلاثة أبناء عم. الاول كان من المقرر أن يحتفل بزواجه بعد شهر، أما الثاني فهو طالب جامعي، في حين أن الشاب الثالث هو رياضي.

بعد العملية مباشرة قرر رئيس وزراء اسرائيل اغلاق الحرم القدسي الشريف أمام المصلين، ومنع صلاة الجمعة، وقامت قوات كبيرة بمحاصرة البلدة القديمة من القدس ومحيطها، وتم هذا الاغلاق المشدد لمدة أكثر من 55 ساعة، الى ما بعد ظهر يوم الأحد الموافق 16 تموز 2017.

وقررت السلطات المحتلة الاسرائيلية وضع أبواب الكترونية على مداخل بعض أبواب الحرم القدسي الشريف بذريعة أمنية، والادعاء أنها تعمل للحفاظ على أمن الحرم وأمن المصلين فيه. وقد رفض أبناء القدس، وكذلك جميع المسلمين في العالم هذا الاجراء، واعتبروه اجراءً سياسياً مغلفا بذرائع أمنية، وقرر المصلون عدم دخول الحرم إلا بعد ازالة هذه الأبواب الالكترونية!

 

ادعاءات اسرائيلية

ادعت اسرائيل، واستناداً الى كاميرات التصوير داخل وعلى مداخل الحرم، ان الشبان الثلاثة دخلوا الى الحرم عاديين. وبعد فترة خرجوا منه وهم يحملون الأسلحة، وباغتوا رجال الشرطة الاسرائيليين، مما يعني أن هذه الأسلحة كانت مخبأة داخل الحرم نفسه.

وادعت السلطات الاسرائيلية أن عدداً من موظفي الأوقاف الاسلامية ساعدوا هؤلاء الشبان في تخبئة هذا السلاح، مما أدى هذا الاعتداء الى قيام الشرطة الاسرائيلية مع رجال أمن بمداهمة كل زاوية من زوايا الحرم، حتى أنهم قاموا بكسر أقفال الخزائن بحثاً عن السلاح، وبحثاً عن مواد "محرضة".. كما أنها قامت بطرد واخراج من كان في الحرم.

 

تقييم للعملية

هناك اختلاف في وجهات النظر حول هذه العملية المقاومة التي جرت صباح الجمعة 14 تموز 2017. فهناك من انتقد مكانها وعدم الحساب الجيد لها، وهناك من رحّب بها واعتبرها استشهادية بطولية.

أصحاب الرأي الأول المتحفظون من العملية قالوا ان اختيار الشبان للمكان لم يكن صحيحاً وهو الحرم القدسي الشريف، وهو مكان مقدس تطمح اسرائيل في السيطرة عليه. وهذه العملية توفر الغطاء أو العذر لهذه الأطماع. كما ان العملية وقعت يوم جمعة مما أدى الى منع عشرات الآلاف من المصلين من أداء الصلاة في هذا المكان المقدس الطاهر. وأما الانتقاد الثالث فكان يعتمد على أنه من الضرورة عدم اطلاق النار داخل الحرم، وعدم قتل أي "يهودي" فيه لأن ذلك سيوفر الفرصة لاسرائيل لاقامة موطىء قدم فيه، باعتبار الضحية "رجلاً طاهراً ومقدساً وولياً" يحج اليه اليهود باستمرار، أي أنهم يحصلون على "حق شرعي" لدخول الحرم أو السيطرة على جزء منه!

أما الذين رحبوا بالعملية، فهم في الغالب أبناء الفصائل المقاومة، الوطنية والاسلامية، وقالوا أن القيود الاسرائيلية على دخول الحرم هي التي أدت الى القيام بهذه العملية البطولية لاعطاء رسالة الى اسرائيل بأن الاقتحامات اليومية، والقيود على الأبواب، ومختلف الاجراءات المشددة ستجد رد فعل عنيفا، وبالتالي على اسرائيل التوقف عن هذه الاجراءات.

ويقول هؤلاء أن المكان والزمان غير مهمين، والاكثر أهمية هو نجاح العملية. وان الشرطيين اللذين قتلا يخدمان السلطات المحتلة، فبالتالي هما محسوبان على سلطات الاحتلال. أما منتقدو العملية فيقولون ان من خسر هم العرب لأن من قُتل هم خمسة شبان عرب، ولم يقتل أي اسرائيلي.. ويدعي هؤلاء المنتقدون أن مثل هذه العملية قد توقع بين ابناء الشعب العربي، بين الدروز وغير الدروز، مع ان هذا الانتقاد لم يحصل على الانتباه أو الاهتمام لانه مجرد وجهة نظر فقط.

 

أسباب رفض الأبواب الالكترونية

هناك رفض شامل لوضع هذه الأبواب لعدة أسباب ومن أهمها:

1.    هذه الأبواب تعزز السيطرة الأمنية على الحرم القدسي الشريف، وتؤكد أن هذا الموقع هو "يهودي"، ولليهود حق في زيارته.

2.    هذه الأبواب ستعرقل دخول الحرم وأداء الصلاة فيه، فهل من الممكن تفتيش عشرات الآلاف من المصلين، فبالتالي ستُحدد هذه الأبواب عدد المصلين.

3.    ستشل هذه الأبواب نشاط حراس الحرم وموظفيه، وقد ادعت الشرطة الاسرائيلية أن هذه الأبواب الالكترونية ليست موجهة لموظفي الحرم والأوقاف إذ سيعفون من الدخول عبرها، أي أن الشرطة ستميز بين مسلم وآخر! لزرع الفتنة أيضاً!

4.    حماية الحرم ليست من صلاحية اسرائيل، فهي من واجبات دائرة الأوقاف، وبالتحديد مسؤولية الحكومة الأردنية، لأن الأردن هو صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس!

5.    اعتبار هذه الأبواب بمثابة استفزاز لمشاعر المسلمين قبل دخول الحرم لاداء الصلاة فيه، وهي وسيلة لاذلالهم!

وتحاول سلطات الاحتلال تسويق هذه البوابات بالادعاء أن مثلها مقامة على أبواب الحرم المكي، ولكن هذا غير صحيح، وان المصلين الى الحرم المكي يدخلون اليه بلباس ديني شفاف، ولا حاجة الى مثل هذه الأبواب داخل الحرم!

 

النزول عن الشجرة

أجهزة الأمن الاسرائيلية أوصت بازالة هذه الأبواب الالكترونية، إلا أن رئيس الوزراء الاسرائيلي مصر على ذلك لارضاء اليمين الاسرائيلي المتطرف، ولمنافسة زعيم حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، ليؤكد له أنه هوأكثر تطرفاً منه.

وقد عقد المجلس الأمني المصغر (الوزاري/ الكابينيت) جلسة حول هذه البوابات، وحوّل المجلس المسؤولية والقرار للشرطة الاسرائيلية، أي للقول والادعاء أن هذه الاجراءات هي "أمنية" وليست "سياسية". والشرطة مصرة على بقاء هذه البوابات مع ادراكها أنها لن تحمي الحرم، لأن من يريد أن يهرب السلاح يستطيع ذلك، كما ان العملية المقاومة لم تقع داخل الحرم بل على أحد أبوابه.

الفلسطينيون مُصّرون على ازالة هذه الأبواب، واسرائيل ترفض ذلك وتُصّر على بقائها. الفلسطينيون مُصممون على عدم أداء الصلاة في المسجد الأقصى الا بعد ازالة هذه الأبواب.

الطرفان عنيدان، والسؤال كيف يتم النزول عن الشجرة، هل تقبل اسرائيل بازالة هذه البوابات والتراجع عن اجراءاتها، وهل سيقبل بها الفلسطينيون وكذلك المسلمون في كل العالم العربي.

في الوقت الحاضر من الصعب النزول عن هذه الشجرة إلا بضغط اسلامي دولي على اسرائيل، واجبار القيادة السياسية فيها على التراجع!

 

عوامل تشجع اسرائيل على اجراءاتها

هناك عدة عوامل تشجع اسرائيل على اتخاذ هذه الاجراءات المشددة المرفوضة على الحرم القدسي الشريف ومن أهمها:

·        محور المقاومة مشغول الآن في مواجهة الارهاب وتصفيته سواء في سورية أو اليمن أو العراق.

·        الدول العربية الخليجية في مأزق وخلاف كبيرين، إذ أن السعودية والامارات والبحرين مع مصر تقاطع قطر، وتفرض عليها حصاراً.

·        هناك توجه عربي خليجي لتطبيع العلاقات مع اسرائيل من أجل الحصول على دعمها لمواجهة ايران، وبحجة المساعدة في ايجاد حل للقضية الفلسطينية.

·        الادارة الاميركية الحالية "موالية" للسياسة الاسرائيلية بشكل كامل، والعلاقة قوية جدا مما يشجع اسرائيل على "العربدة" واتخاذ اجراءات ضد الحرم.

·        العالم العربي وكذلك العالم الاسلامي نائمان، ولن يسمح قادتهما الرسميون بأي فعاليات ونشاطات جماهيرية تشجب الاجراءات الاسرائيلية.

·        العالم كله، وخاصة دول اوروبا التي تصدر بيانات عطف ودعم للقضية الفلسطينية، لم تتدخل، ولم تقل أي كلمة، بل كل ما تطالب به هذه الدول هو ضبط النفس وحل المشاكل والخلافات بالحوار فقط.

·        منظمة التعاون الاسلامي غائبة، ولم تفعل شيئاً، حتى أنها لم تصدر بياناً حاسماً وحازماً بخصوص الأقصى!

 

موقف السلطة الوطنية

تمثل موقف السلطة الوطنية الفلسطينية بخطاب الرئيس محمود عباس الذي أعلن فيه وقف الاتصالات مع اسرائيل الى ان تزيل البوابات الالكترونية. وادانت السلطة الوطنية كل القيود التي أدت الى اغلاق الحرم القدسي الشريف أمام المصلين.

وكان الرئيس عباس قد اتصل برئيس وزراء اسرائيل عقب العملية المقاومة، وناشد نتنياهو بعدم اتخاذ اجراءات استفزازية، إلا أن نتنياهو لم يُصغِ إلى مناشدة أو رأي الرئيس، واتخذ الاجراءات العدوانية.

 

الحرم هو شرارة خطيرة

أحداث الحرم كانت شرارة انطلاق انتفاضات سابقة، كذلك هي الآن شرارة دوامة عنف متوقعة، وقد تستمر ما دامت الاجراءات الاسرائيلية تتصاعد في الحدة والشدة والاستفزاز. فمن المتوقع وقوع مواجهات وصدامات، وقد تنتقل ليس الى مناطق الضفة فحسب، بل الى داخل فلسطين 1948.

والمطلوب من اسرائيل وقف اجراءاتها.. كما ان المطلوب من الدول العربية أن تكون حازمة وحاسمة في مواقفها تجاه الحرم القدسي الشريف. والمطلوب استمرار التعاضد بين أبناء القدس لمنع أي تغيير في الوضع القائم في هذا المكان المقدس، لانه ان تم السماح بأي تغيير، فهذا يعني أن الحرم وكل المقدسات الاسلامية والمسيحية في خطر!

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
المنبر الحر
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
قوات الحكومة السورية، والقوات الموالية لها، تشن المزيد من الغارات الجوية على الغوطة الشرقية، بعد تعرض المنطقة التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة لأعنف قصف لها منذ سنوات. § كاتب سعودي يواجه التحقيق ويمنع من الظهور على وسائل الإعلام بعد تعليقات له انتقد فيها كثرة عدد المساجد في البلاد، وما سيببه الأذان عبر مكبرات الصوت من إزعاج. § اعتقال 300 شخص في إيران بعد اشتباكات بين الشرطة ومحتجين من أتباع طريقة صوفية، قُتل فيها 5 من أفراد الأمن، بحسب مسؤولين. § مصادر أمنية وطبية في العاصمة العراقية بغداد تفيد بإصابة خمسة مدنيين بجروح في انفجارعبوة ناسفة في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين. § وزيرة الداخلية البريطانية أمبر رود تقول إن الولايات المتحدة وبريطانيا تجريان محادثات حول ما يجب القيام به مع رجلين من غرب لندن اعتقلا فى سوريا الشهر الماضى للاشتباه فى قيامهما بنشاط إرهابى وانتمائهما لخلية "البيتلز" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية. § ناطق رسمي ايراني يقول إن فرق الانقاذ تمكنت من العثور على حطام طائرة الركاب التي فقدت في جبال زاغروس قبل يومين. § معرض "كنوز الفرعون الصغير"، الذي يضم 166 قطعة أثرية من المجموعة الملكية الخاصة بالملك توت عنخ آمون، والمقرر تنظيمه في الولايات المتحدة وعدد من الدول الأجنبية لمدة سبع سنوات، يثير جدلا كبيرا بين المتخصصين في الحقل الأثري بين مؤيد ومعارض. § تحذيرات تركية للجيش النظامي السوري من التدخل لدعم وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين. § مجلس الموضة العربي يعلن تنظيم العاصمة السعودية الرياض لأسبوع الموضة لأول مرة في تاريخها. § الحكومة الإسرائيلية تقول إنها وقعت صفقة "تاريخية" بمليارات الدولارات لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر، ونتنياهو يصف الاتفاق بأنه "يوم عيد". § دراسة طبية حديثة تؤكد أنه يمكن التعرف على العلامات الأولى لمرض التوحد من خلال إجراء اختبارات للدم وللبول. § فضائح جنسية تلاحق هيئة أوكسفام الخيرية أثناء عملها في إغاثة ضحايا زلزال هايتي § سجلت معدلات انتحار عالية بين الإناث في دولة غيانا في أمريكا اللاتينية. وحسب منظمة الصحة العالمية فإن 44 شخصا من بين كل 100 ألف ينتحرون في غيانا مقارنة بـ16 شخص كمعدل عالمي. § متاجر في سويسرا تبيع منتجات الحشرات الغذائية بدلا من اللحوم § في الجبال النائية في شمال إثيوبيا، يقوم كاهن قبطي بتسلق منحدر يصل إلى 250 متر ليصل إلى كنيسته. § جذبت مشجعات كوريا الشمالية أنظار العالم في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية والمقامة في كوريا الجنوبية. وتكشف مشجعة كورية شمالية انشقت منذ سنوات تفاصيل حول مجموعة الفتيات تلك. § ساعة الباورواتش الذكية تستخدم التكنولوجيا الحرارية لتحويل الطاقة إلى كهرباء مما يعني أنك لن تحتاج إلى قضاء بعض الوقت في شحنها § سجال بين مسؤولي قناة تليفزيونية مخصصة للمرأة وبين سلطات حماس في غزة بشأن الوضع القانوني للقناة. § نواب في البرلمان البريطاني، يوجهون دعوات لوزارة الداخلية لمنح رخصة طبية لاستعمال القنب، لفتى يبلغ 6 أعوام من العمر، يعاني من نوع نادر من الصرع، بعد أن تحسن بصورة كبيرة لدى استعماله دواء مركب من زيت القنب. § السفير القطري محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة يصل إلى القطاع حاملا معه منحة مالية من الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وقدرها 9 ملايين دولار تشمل مساعدات غذائية وشراء وقود للمستشفيات وأدوية أمور أخرى. § شركة يابانية تخطط لبناء أطول ناطحة سحاب خشبية في العالم، على أن يكتمل بناؤها عام 2041، احتفاء بالذكرى الـ 350 لتأسيس الشركة. § بي بي سي تبدأ البث بلغتين جديديتين في نيجيريا، في خدمتين تقدمان برامجهما رقميا بالكامل، وتبثان من مكتب الهيئة في لاغوس. § انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي لكن في لحظاته الأخيرة أشهر الحكم البطاقة الحمراء للمدافع فابيان ديلف في الدقيقة 45 بسبب لعبة عميفة مع لاعبي المنافس. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب تغطية خاصة لحصاد الدورة التاسعة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب والتي جرت تحت شعار "القوى الناعمة، كيف؟" § في "دنيانا" هذا الأسبوع تجاربٌ مختلفةٌ لشاباتٍ إما تحدّين الواقع دفاعا عن قناعاتهنّ وهامش حريتهنّ وإما هربن عنوة بحثا عن الأمان وعن فرصة جديدة فيها فسحة من الأمل. § أكد اللواء جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، وجود تطمينات من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ان ما عرف ب‍"صفقة القرن" لحل النزاع العربي الاسرائيلي لن تمرر مالم تضمن اقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية. § تناولت الصحف البريطانية الصادرة صباح الثلاثاء في لندن عدة موضوعات تهم القاريء في العالم العربي وذلك في نسخها الورقية والرقمية § صحف عربية تناقش الاتفاق المبرم بخصوص دخول "قوات شعبية" إلى عفرين لدعم وحدات الشعب الكردية في مواجهة عملية غصن الزيتون العسكرية التركية في المنطقة. § دراسات تشير إلى أن خبرة الارتباط بعلاقة زواج مع شخص آخر والاستقرار معه تغير حقاً من شخصياتنا، سواء نحو الأفضل أو الأسوأ. § الشعور بالوحدة كثيرا ما يوصف بأنه آفة العصر. لكن هل زادت معدلات العزلة الاجتماعية والوحدة بالفعل عن أي وقت مضى؟ § اتهامات من منظمات حقوقية مصرية ودولية بعدم جدية أو نزاهة الانتخابات الرئاسية القادمة على خلفية توقيفات متتالية لعدد من رموز المعارضة. في المقابل، يرى رافضوا الاتهامات أن الدولة المصرية تواجه إرهابا أسود، وأن المنظمات المنتقدة لا تدرك حقيقية الأوضاع في مصر. § مبادرة أسستها لاجئات سوريات في مصر، لمواجهة التحديات التي يتعرضن لها في البلد المضيف. وتأتي مشاكل التحرش والاعتداء على رأس قائمة التحديات التي تسعى اللاجئات للتغلب عليها. نستعرض معكم قصص مجموعة من اللاجئات وكيف ساعدتهن المبادرة على التعامل مع العقبات. § موضوعات عديدة استوقفت المغردين العرب على تويتر، أبرزها جدل خليجي بعد انتشار فيديو يظهر لحظة الاعتداء على السفير القطري في غزة، ومطالبة كويتية من أمير الدولة بإسقاط القروض التي في ذممهم. § #السحيمي_يطالب_باغلاق_المساجد يتصدر تويتر عالميا بعد تصريحات كاتب سعودي بشأن رفع الآذان. § بي بي سي تعرض مجموعة من أفضل الصور الإخبارية الملتقطة خلال الأسبوع الممتد من العاشر حتى السادس عشر من فبراير/ شباط في أماكن متفرقة من العالم. § المصور تشارلي دايلي سافر إلى جزيرة سومطرة لتوثيق الجهود المبذولة لتحديد أماكن وجود القردة ذات اللون البرتقالي المعرضة للخطر الداهم. § نستعرض مجموعة من أهم صور القراء التي وصلتنا هذ الأسبوع، والتي تتناول موضوع "عيد الحب". § نستعرض مجموعة من الصور الفائزة في دورة عام 2018 من المسابقة الدولية لمصور الحدائق، والتي شهدت مشاركة أعمال من شتى بقاع العالم تصور مناظر طبيعية خلابة. § بي بي سي تعرض مجموعة من أفضل الصور الإخبارية الملتقطة خلال الأسبوع الممتد من الثالث حتى التاسع من فبراير/ شباط في أماكن متفرقة من العالم § ننشر كل أسبوع معرضا لصور التقطها أفراد من جمهورنا حول موضوع معين. وموضوعنا هذه المرة هو "رحلة رائعة". § صفحات متعددة ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي لمن يصفون أنفسهم باللادينيين أو الملحدين في المفرب، فما هو موقف المؤسسات الرسمية ورجال الدين منها؟ § قطاع التعارف عبر الإنترنت، الذي بات يحقق نموا متزايدا في السنوات الأخيرة، يفتح المجال أمام مهن جديدة تتربح من أشخاص يبحثون عن الحب على الإنترنت. § الأولمبياد الشتوي في كوريا الجنوبية يشهد حادثة ليست الأولى من نوعها إذ انكشف صدر المتزلجة الفرنسية غابريلا باباداكيس بعد سقوط لباسها. § جهات دينية تعبر عن غضبها على مشروع في البرلمان الآيسلندي يحظر ختان الأولاد دون مبرر طبي. § عندما لوح نتنياهو بلوح معدني قال إنها لطائرة إيرانية بلا طيار خلال كلمته في مؤتمر ميونيخ للأمن فقد اضفى مزيدا من الدراما وسبق ان كرر بشي مماثل عام 2012. § كتاب غير مسبوق يؤرخ للمثلين اليهود في مصر، ويعيد ، كما يقول مؤلفه، النظر في المغالطات الشائعة عن هؤلاء الممثلثن. § سارة ريز كانت تعمل لدى إحدى المؤسسات الخيرية الكبرى لكنها طردت من عملها عندما كانت في إجازة الأمومة. § حوادث القتل بالأسلحة النارية المنتشرة في دول الغرب لها أسباب عدة من بينها إمكانية حيازة الأسلحة. فكيف يحصل الأفراد عليها في هذه الدول؟ § مكتب التحقيقات في قضايا الاحتيالات الخطيرة في بريطانيا يتهم بنك باركليز بالحصول على "مساعدة مالية غير قانونية"، تتعلق بمليارات الجنيهات التي حصل عليها من مستثمرين قطريين عام 2008. §