بحث  Skip Navigation Links
  حكايا وخفايا       تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو   ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

الاعتداءات على الحرم شرارة انطلاق مواجهات دامية.. العوامل التي تشجع اسرائيل على تعنتها

 

 

 

تقييم هادىء للعملية المقاومة

 

ما المطلوب وما المتوقع مستقبلاً؟

 

صباح يوم الجمعة الموافق 14 تموز 2017، وفي حوالي الساعة السابعة والثلث صباحاً، قام ثلاثة شبان من بلدة أم الفحم في المثلث بعملية هجومية على ثلاثة من افراد الشرطة الاسرائيلية على باب الحرم القدسي الشريف في باب السلسلة، المهاجمون استخدموا بندقية، ومسدساً، وسكيناً. وقد أدى الهجوم المباغت الى مقتل شرطيين اسرائيليين ينتميان للطائفة الدرزية، وهما من بلدتي المغار وحرفيش. واصيب شرطي ثلاث بجراح. وفر الشبان الثلاثة الى داخل الحرم. وقامت قوات كبيرة من حرس الحدود والشرطة بمحاصرة الشبان واطلاق النار عليهم مما أدى الى استشهادهم داخل الحرم القدسي الشريف.

الشبان الثلاثة الذين قاموا بالعملية هم محمد أحمد محمد جبارين (29 عاماً)، ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاماً) ومحمد أحمد مفدال جبارين (19 عاماً) والثلاثة أبناء عم. الاول كان من المقرر أن يحتفل بزواجه بعد شهر، أما الثاني فهو طالب جامعي، في حين أن الشاب الثالث هو رياضي.

بعد العملية مباشرة قرر رئيس وزراء اسرائيل اغلاق الحرم القدسي الشريف أمام المصلين، ومنع صلاة الجمعة، وقامت قوات كبيرة بمحاصرة البلدة القديمة من القدس ومحيطها، وتم هذا الاغلاق المشدد لمدة أكثر من 55 ساعة، الى ما بعد ظهر يوم الأحد الموافق 16 تموز 2017.

وقررت السلطات المحتلة الاسرائيلية وضع أبواب الكترونية على مداخل بعض أبواب الحرم القدسي الشريف بذريعة أمنية، والادعاء أنها تعمل للحفاظ على أمن الحرم وأمن المصلين فيه. وقد رفض أبناء القدس، وكذلك جميع المسلمين في العالم هذا الاجراء، واعتبروه اجراءً سياسياً مغلفا بذرائع أمنية، وقرر المصلون عدم دخول الحرم إلا بعد ازالة هذه الأبواب الالكترونية!

 

ادعاءات اسرائيلية

ادعت اسرائيل، واستناداً الى كاميرات التصوير داخل وعلى مداخل الحرم، ان الشبان الثلاثة دخلوا الى الحرم عاديين. وبعد فترة خرجوا منه وهم يحملون الأسلحة، وباغتوا رجال الشرطة الاسرائيليين، مما يعني أن هذه الأسلحة كانت مخبأة داخل الحرم نفسه.

وادعت السلطات الاسرائيلية أن عدداً من موظفي الأوقاف الاسلامية ساعدوا هؤلاء الشبان في تخبئة هذا السلاح، مما أدى هذا الاعتداء الى قيام الشرطة الاسرائيلية مع رجال أمن بمداهمة كل زاوية من زوايا الحرم، حتى أنهم قاموا بكسر أقفال الخزائن بحثاً عن السلاح، وبحثاً عن مواد "محرضة".. كما أنها قامت بطرد واخراج من كان في الحرم.

 

تقييم للعملية

هناك اختلاف في وجهات النظر حول هذه العملية المقاومة التي جرت صباح الجمعة 14 تموز 2017. فهناك من انتقد مكانها وعدم الحساب الجيد لها، وهناك من رحّب بها واعتبرها استشهادية بطولية.

أصحاب الرأي الأول المتحفظون من العملية قالوا ان اختيار الشبان للمكان لم يكن صحيحاً وهو الحرم القدسي الشريف، وهو مكان مقدس تطمح اسرائيل في السيطرة عليه. وهذه العملية توفر الغطاء أو العذر لهذه الأطماع. كما ان العملية وقعت يوم جمعة مما أدى الى منع عشرات الآلاف من المصلين من أداء الصلاة في هذا المكان المقدس الطاهر. وأما الانتقاد الثالث فكان يعتمد على أنه من الضرورة عدم اطلاق النار داخل الحرم، وعدم قتل أي "يهودي" فيه لأن ذلك سيوفر الفرصة لاسرائيل لاقامة موطىء قدم فيه، باعتبار الضحية "رجلاً طاهراً ومقدساً وولياً" يحج اليه اليهود باستمرار، أي أنهم يحصلون على "حق شرعي" لدخول الحرم أو السيطرة على جزء منه!

أما الذين رحبوا بالعملية، فهم في الغالب أبناء الفصائل المقاومة، الوطنية والاسلامية، وقالوا أن القيود الاسرائيلية على دخول الحرم هي التي أدت الى القيام بهذه العملية البطولية لاعطاء رسالة الى اسرائيل بأن الاقتحامات اليومية، والقيود على الأبواب، ومختلف الاجراءات المشددة ستجد رد فعل عنيفا، وبالتالي على اسرائيل التوقف عن هذه الاجراءات.

ويقول هؤلاء أن المكان والزمان غير مهمين، والاكثر أهمية هو نجاح العملية. وان الشرطيين اللذين قتلا يخدمان السلطات المحتلة، فبالتالي هما محسوبان على سلطات الاحتلال. أما منتقدو العملية فيقولون ان من خسر هم العرب لأن من قُتل هم خمسة شبان عرب، ولم يقتل أي اسرائيلي.. ويدعي هؤلاء المنتقدون أن مثل هذه العملية قد توقع بين ابناء الشعب العربي، بين الدروز وغير الدروز، مع ان هذا الانتقاد لم يحصل على الانتباه أو الاهتمام لانه مجرد وجهة نظر فقط.

 

أسباب رفض الأبواب الالكترونية

هناك رفض شامل لوضع هذه الأبواب لعدة أسباب ومن أهمها:

1.    هذه الأبواب تعزز السيطرة الأمنية على الحرم القدسي الشريف، وتؤكد أن هذا الموقع هو "يهودي"، ولليهود حق في زيارته.

2.    هذه الأبواب ستعرقل دخول الحرم وأداء الصلاة فيه، فهل من الممكن تفتيش عشرات الآلاف من المصلين، فبالتالي ستُحدد هذه الأبواب عدد المصلين.

3.    ستشل هذه الأبواب نشاط حراس الحرم وموظفيه، وقد ادعت الشرطة الاسرائيلية أن هذه الأبواب الالكترونية ليست موجهة لموظفي الحرم والأوقاف إذ سيعفون من الدخول عبرها، أي أن الشرطة ستميز بين مسلم وآخر! لزرع الفتنة أيضاً!

4.    حماية الحرم ليست من صلاحية اسرائيل، فهي من واجبات دائرة الأوقاف، وبالتحديد مسؤولية الحكومة الأردنية، لأن الأردن هو صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس!

5.    اعتبار هذه الأبواب بمثابة استفزاز لمشاعر المسلمين قبل دخول الحرم لاداء الصلاة فيه، وهي وسيلة لاذلالهم!

وتحاول سلطات الاحتلال تسويق هذه البوابات بالادعاء أن مثلها مقامة على أبواب الحرم المكي، ولكن هذا غير صحيح، وان المصلين الى الحرم المكي يدخلون اليه بلباس ديني شفاف، ولا حاجة الى مثل هذه الأبواب داخل الحرم!

 

النزول عن الشجرة

أجهزة الأمن الاسرائيلية أوصت بازالة هذه الأبواب الالكترونية، إلا أن رئيس الوزراء الاسرائيلي مصر على ذلك لارضاء اليمين الاسرائيلي المتطرف، ولمنافسة زعيم حزب "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، ليؤكد له أنه هوأكثر تطرفاً منه.

وقد عقد المجلس الأمني المصغر (الوزاري/ الكابينيت) جلسة حول هذه البوابات، وحوّل المجلس المسؤولية والقرار للشرطة الاسرائيلية، أي للقول والادعاء أن هذه الاجراءات هي "أمنية" وليست "سياسية". والشرطة مصرة على بقاء هذه البوابات مع ادراكها أنها لن تحمي الحرم، لأن من يريد أن يهرب السلاح يستطيع ذلك، كما ان العملية المقاومة لم تقع داخل الحرم بل على أحد أبوابه.

الفلسطينيون مُصّرون على ازالة هذه الأبواب، واسرائيل ترفض ذلك وتُصّر على بقائها. الفلسطينيون مُصممون على عدم أداء الصلاة في المسجد الأقصى الا بعد ازالة هذه الأبواب.

الطرفان عنيدان، والسؤال كيف يتم النزول عن الشجرة، هل تقبل اسرائيل بازالة هذه البوابات والتراجع عن اجراءاتها، وهل سيقبل بها الفلسطينيون وكذلك المسلمون في كل العالم العربي.

في الوقت الحاضر من الصعب النزول عن هذه الشجرة إلا بضغط اسلامي دولي على اسرائيل، واجبار القيادة السياسية فيها على التراجع!

 

عوامل تشجع اسرائيل على اجراءاتها

هناك عدة عوامل تشجع اسرائيل على اتخاذ هذه الاجراءات المشددة المرفوضة على الحرم القدسي الشريف ومن أهمها:

·        محور المقاومة مشغول الآن في مواجهة الارهاب وتصفيته سواء في سورية أو اليمن أو العراق.

·        الدول العربية الخليجية في مأزق وخلاف كبيرين، إذ أن السعودية والامارات والبحرين مع مصر تقاطع قطر، وتفرض عليها حصاراً.

·        هناك توجه عربي خليجي لتطبيع العلاقات مع اسرائيل من أجل الحصول على دعمها لمواجهة ايران، وبحجة المساعدة في ايجاد حل للقضية الفلسطينية.

·        الادارة الاميركية الحالية "موالية" للسياسة الاسرائيلية بشكل كامل، والعلاقة قوية جدا مما يشجع اسرائيل على "العربدة" واتخاذ اجراءات ضد الحرم.

·        العالم العربي وكذلك العالم الاسلامي نائمان، ولن يسمح قادتهما الرسميون بأي فعاليات ونشاطات جماهيرية تشجب الاجراءات الاسرائيلية.

·        العالم كله، وخاصة دول اوروبا التي تصدر بيانات عطف ودعم للقضية الفلسطينية، لم تتدخل، ولم تقل أي كلمة، بل كل ما تطالب به هذه الدول هو ضبط النفس وحل المشاكل والخلافات بالحوار فقط.

·        منظمة التعاون الاسلامي غائبة، ولم تفعل شيئاً، حتى أنها لم تصدر بياناً حاسماً وحازماً بخصوص الأقصى!

 

موقف السلطة الوطنية

تمثل موقف السلطة الوطنية الفلسطينية بخطاب الرئيس محمود عباس الذي أعلن فيه وقف الاتصالات مع اسرائيل الى ان تزيل البوابات الالكترونية. وادانت السلطة الوطنية كل القيود التي أدت الى اغلاق الحرم القدسي الشريف أمام المصلين.

وكان الرئيس عباس قد اتصل برئيس وزراء اسرائيل عقب العملية المقاومة، وناشد نتنياهو بعدم اتخاذ اجراءات استفزازية، إلا أن نتنياهو لم يُصغِ إلى مناشدة أو رأي الرئيس، واتخذ الاجراءات العدوانية.

 

الحرم هو شرارة خطيرة

أحداث الحرم كانت شرارة انطلاق انتفاضات سابقة، كذلك هي الآن شرارة دوامة عنف متوقعة، وقد تستمر ما دامت الاجراءات الاسرائيلية تتصاعد في الحدة والشدة والاستفزاز. فمن المتوقع وقوع مواجهات وصدامات، وقد تنتقل ليس الى مناطق الضفة فحسب، بل الى داخل فلسطين 1948.

والمطلوب من اسرائيل وقف اجراءاتها.. كما ان المطلوب من الدول العربية أن تكون حازمة وحاسمة في مواقفها تجاه الحرم القدسي الشريف. والمطلوب استمرار التعاضد بين أبناء القدس لمنع أي تغيير في الوضع القائم في هذا المكان المقدس، لانه ان تم السماح بأي تغيير، فهذا يعني أن الحرم وكل المقدسات الاسلامية والمسيحية في خطر!


تعليقات

Thank God! Sooemne w03/06/2018
بواسطة : Thank God! Sooemne with brains speaks!
Thank God! Sooemne with brains speaks!
العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
المنبر الحر
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
زار فريق من منظمة الصحة العالمية مستشفى العودة ومستشفى كمال عدوان للمرة الأولى منذ بدء الحرب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حيث يعاني الأطفال والكبار من "مستويات حادة من سوء التغذية"، بينما حثت الولايات المتحدة على تقديم المزيد من المساعدات لسكان غزة الذين "يتضورون جوعا". § في سابقة تاريخية، فرنسا تصبح أول دولة في العالم تدرج حق الإجهاض في دستورها رغم معارضة الفاتيكان. § تسلط المخرجة التونسية كوثر بن هنية الضوء على قصة فتيات انضممن إلى تنظيم الدولة الإسلامية، من خلال فيلمها "بنات ألفة" المرشح لجائزة أوسكار. § في عرض الصحف اليوم نتناول موضوع الإمدادات الإنسانية لغزة مع تواصل القصف الإسرائيلي، كما عالجته صحيفة الغارديان البريطانية ويديعوت أحرونوت الإسرائيلية والقدس العربي الصادرة في لندن. § احتفى محرك البحث غوغل بذكرى ميلاد الروائية الجزائرية طاووس عرموش، التي أصبحت أو مغاربية تنشر رواية خاصة بها. § في يوم الثلاثاء العظيم، 5 مارس/آذار، تجري عمليات التصويت في 15 ولاية أمريكية لاختيار المرشح الرئاسي الجمهوري. § يجب على الأشخاص الذين يأملون في مغادرة غزة وسط أزمة إنسانية آخذة في الاتساع دفع مبالغ ضخمة § قام العلماء بجمع حبيبات الرمل المشعة في الظلام لمعرفة الزمن الذي تشكلت فيه. § منذ مائة عام صوت البرلمان التركي على إلغاء الخلافة، فلماذا قرر المشرعون الأتراك اتخاذ هذا القرار؟ § في رواق الفندق يلتقي "النزلاء" ويتسامرون، كل منهم من بلدة حدودية مختلفة، ولكن التهجير وعدم اليقين كان أبرز ما يجمعهم، فكونهم في مركز ايواء لا يعني أنهم بمنأى عن إمكانية وصول الاشتباكات إليهم. § قالت وزارة الإعلام الفلسطينية إن أكثر من 104 أشخاص قُتلوا وأصيب أكثر من 700 آخرين، بعد أن "فتحت القوات الإسرائيلية ودباباتها النيران على آلاف الفلسطينيين" في شارع الرشيد شمالي قطاع غزة أثناء انتظارهم وصول شاحنات مساعدات. § في خضم الكارثة الإنسانية التي يعيشها القطاع بسبب الحرب، تتزايد المخاوف من أن الأونروا - وهي الذراع الإنساني الرئيسي في غزة - قد تضطر قريبا إلى وقف خدماتها. نتيجة للادعاءات بشأن تورط 12 من موظفيها في الهجمات التي نفذتها حماس على إسرائيل، قرر العديد من المانحين تعليق تمويلهم للوكالة § تجبر الحرب في غزة المجتمع الإسرائيلي على مواجهة نزاع طويل الأمد حول من يخدم في الجيش. ويتمتع اليهود المتدينون بإعفاء، لكن العديد من الإسرائيليين يقولون الآن إن هذا يجب أن ينتهي. § "كيف تأثر المصريون بالقيود المفروضة على العملات الأجنبية؟ § دخلت طواقم تابعة للهلال الأحمر المصري إلى قطاع غزة يوم الاثنين 26 فبراير/شباط الماضي، لإقامة المرحلة الثانية من الخيام بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني، للنازحين الفلسطينيين الذين دُمرت منازلهم أو أُُجبروا على تركها في أعقاب أحداث السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي § مواطنون من غزة يروون لبي بي سي عن التحديات والصعوبات التي سيواجهونها في شهر رمضان، بسبب الحرب في غزة. § قالت الأمم المتحدة إن العديد من الأشخاص الذين خضعوا للعلاج من إصابات عقب الاندفاع نحو قافلة مساعدات في قطاع غزة يوم الخميس أصيبوا بطلقات نارية. وزار مراقبو الأمم المتحدة مستشفى الشفاء بمدينة غزة وشاهدوا عددا من نحو 200 شخص ما زالوا يتلقون العلاج. § طارق حبش الذي شغل منصبا رفيعا في وزارة التعليم في الولايات المتحدة، استقال من منصبه وانتقد إدارة بايدن بشدة. ما الذي نعرفه عنه؟ § بي بي سي تتبع تصريحات رسميّة لمسؤولين إسرائيليين ومقالات صحفيّة إسرائيليّة، في محاولة لتحرّي مدى دقة الرقم الذي أعلنته إسرائيل بخصوص عدد القتلى من مقاتلي حماس. § ما هي أبرز الألوية التي جرى سحبها من القطاع ماذا فعلت وأي منها لايزال يشارك في المعارك داخل غزة؟ § "مجزرة الخبز"، هكذا وصفت إحدى الصحف ما حدث في مدينة غزة شمالي القطاع، حين قُتل ما لا يقل عن 112 فلسطينياً وأصيبت المئات ممن تجمهروا للحصول على مساعدات غذائية قادمة من الجنوب. § يُظهر فوز غالاوي البالغ من العمر 69 عاُما في روتشديل أنه لم يفقد شهيته للقتال، أو موهبته في إثارة خصومه. § هل يمكن لإسرائيل فعلاً القضاء على حماس؟ أم أنها حدّدت لنفسها هدفًا عصيًّا على التحقيق؟ § أعرب محمد الحوارني عضو المجلس الثوري لحركة فتح الفلسطينية عن أمله في الوصول لهدنة في غزة تضمن على الأقل للناس في قطاع غزة "أن يرتاحوا قليلا من الموت الذي يزور كل بيت" حسب تعبيره. § هل قتل الابتزاز نيرة صلاح؟ تصدر مواقع التواصل في مصر وسم "حق طالبة العريش" نيرة صلاح التي أنهت حياتها بعد تعرضها للابتزاز من قبل إحدى زميلاتها في الجامعة، حسبما نقلته وسائل إعلام مصرية. § قال عدد من أهالي غزة إنهم عاشوا "ساعات مرعبة فجر الخميس، عندما وصلت حافلة محملة بالمساعدات الإنسانية لمنطقة دوار النابلسي في شمال القطاع. وفيما يتهم مسؤولون القوات الإسرائيلية بقصف النازحين المتجمهرين في المكان، تقول إسرائيل إنها "أطلقت طلقات تحذيرية" لكنها "لم تطلق النيران على الشاحنات". § أحمد موسى وسحر الزبدة قصص رضع من قطاع غزة تلخص معاناة أطفال آخرين ينتظرون أبسط الاحتياجات الغذائية للبقاء على قيد الحياة. § بعد استهداف الحوثيين لعدة سفن تجارية في البحر الأحمر يسود قلق لدى جهات دولية من أن الجماعة قد تستهدف مجموعة من الكابلات البحرية التي تنقل خدمات الاتصالات والانترنت بين أوروبا وآسيا. فما حقيقة ذلك؟ § شاهد البث المباشر لتلفزيون بي بي سي § حصد الفيلم السوداني "وداعاً جوليا" مؤخراً جائزة أحسن فيلم في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في مصر، وفي مهرجان بغداد السينمائي في العراق. § وضع رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية استقالته تحت تصرف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وذلك " لما تحتاجه المرحلة القادمة وتحدياتها من ترتيبات حكومية وسياسية جديدة تأخذ بعين الاعتبار الواقع المستجد في قطاع غزة" § يروي الرائد أوليه كرافشينكو، الذي عمل مسعفاً في الخطوط الأمامية الأوكرانية قصته خلال عامين من الحرب، وكيف خسر قدرته على المشي إثر صاروخ روسي ضرب المبنى الذي كان يعمل فيه على إسعاف جرحى الحرب. § إدارة الجنائز في بلدية الكويت رفعت سؤالا لوزارة الأوقاف حول "من يغسل جثة العابر جنسيا قبل الدفن"؟ وذلك بعد وصول جثث عابرين جنسيا، بعضها خضع لعملياتٍ جراحية تصعّب معرفة جنس الميت. § قال زعيم أنصار الله عبد الملك الحوثي الخميس، إن قواته أدخلت "سلاح الغواصات" ضمن عملياتها التي تنفذها في البحر الأحمر تضامنا مع الفلسطينيين، فكيف حدث ذلك؟ § قرية أوكرانية تحولت إلى قرية أيتام بعدما قتل خمس سكانها في هجمات صاروخية روسية § توضح الوثائق الداخلية للحكومة الروسية، التي اطلعت عليها بي بي سي، كيفية عملها على تغيير قوانين التعدين في غرب أفريقيا، حيث تطمح في إزاحة الشركات الغربية من منطقة ذات أهمية استراتيجية. § خدمة بي بي سي الأوكرانية كشفت كيف تمكن القطريون من التفاوض مع روسيا، وكيف أعادوا الأسرى من الأطفال إلى عائلاتهم. § محكمة أمريكية في نيويورك تمنع ترامب من مزاولة نشاطه التجاري في ولاية نيويورك وتفرض غرامة مالية كبيرة على شركاته في هزيمة قضائية صاعقة للرئيس الأمريكي السابق. § برحيل المسلّمي تفقد الإذاعة العربية شخصية تركت بصمة لا تمحى، خصوصاً أنه عمل على تدريب أجيال من المذيعين والصحافيين §