بحث  Skip Navigation Links
  حكايا وخفايا       تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو   ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

حزب الله يُرعب اسرائيل.. احتمالات وقوع حرب جديدة

 

 

 

خلال الفترة الماضية، كثرت جهات اسرائيلية عديدة من تهديداتها بشن حرب على حزب الله. وادعت أنها قادرة على مواجهة هذا الحزب، والقضاء عليه في أي حرب قادمة، وأضافت أنها لن تتردد في ضرب البنى التحتية في لبنان، واعادته للقرون الأولى، أي تدميره كاملاً.

هذه التهديدات الاسرائيلية لم تأت عن فراغ، بل جاءت عقب كلمات القاها أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله التي لم يهدد فيها اسرائيل، بل جعلها تعيش في رعب حين قال أنه قد يأتي اليوم الذي يطلب فيه من المجاهدين احتلال منطقة الجليل، وانه لا يستبعد مشاركة مئات الآلاف من المتطوعين في هذه الحرب، أي أن اسرائيل لن تواجه قوات من حزب الله وحدها، بل قوات من دول عديدة، أي حشود شعبية متنوعة، واذا شاركت بالفعل في هذه المعركة، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير جداً لأن كل ما لديها من قوة عسكرية لن تنفع في حال وقوع حرب شوارع، وحرب عصابات داخل اسرائيل!

 

أسباب الرعب الاسرائيلي

تعود أسباب الرعب الاسرائيلي من حزب الله إلى عدة أمور ووقائع ومن أهمها:-

·        أن السيد حسن نصر الله يمتاز بالمصداقية وقول الحقيقة، فهو صادق في تهديداته لاسرائيل.

·        يمتلك حزب الله أسلحة متطورة جداً، حصل عليها من ايران، وتقول مصادر عديدة أنه يمتلك مئات الآلاف من الصواريخ المتطورة. وأضافت هذه المصادر أن هناك مصانع صواريخ يمتلكها حزب الله في لبنان.

·        قد يخبىء حزب مفاجآت في امتلاكه لأسلحة متطورة قد تشل عمل سلاحي البحرية والجو في آن واحد.

·        هناك تخوف من أن حزب الله يقوم بحفر أنفاق تحت الحدود الشمالية، وان مجاهدي حزب الله سيفاجئون الجيش الاسرائيلي من الخلف. واذا استطاع هؤلاء المجاهدون احتلال اراض داخل "اسرائيل"، فان الوضع سيكون صعباً على اسرائيل! وقد يُحدث هذا "بلبلة" كبيرة، ناهيك عن نزوح الملايين من الشمال إلى الجنوب.

·        هناك خشية من معرفة حزب الله لمناطق حساسة في اسرائيل. وان تهديده بضرب خزان الأمونيا في حيفا أدخل اسرائيل في صراع في الاسراع بنقل هذا الخزان الى جنوب اسرائيل.

·        عندما يتوقع السيد نصر الله بمشاركة مئات الآلاف من المجاهدين في المعركة ضد اسرائيل، فهذا يعني أنهم لا يخافون الالغام ولا الاسلاك الشائكة، فانهم قادرون على اجتياز الحدود، وتجاوز كل المعوقات لذلك.

·        هناك تخوّف من أن سورية، وبعد القضاء على "الارهاب" كاملاً، فإنها لن تتردد في فتح جبهة الجولان والطلب إلى مجلس الأمن الدولي تطبيق قراره رقم 242. وسيكون على جبهة الجولان مقاتلون من لبنان ومن كل الدول العربية!

 

 

 

التعاون مع السعودية

من أجل محاولة ضرب حزب الله من الداخل، لا بدّ من التقارب من السعودية، التي هي على عداء مع حزب الله، حتى ان اميركا تقف ضد حزب الله ووصف الرئيس الاميركي دونالد ترامب هذا الحزب بأنه ارهابي، تماماً مثل حماس.

سورية ترغب في ازدياد قوة حزب الله، في حين أن السعودية تأمل القضاء عليه، وقد تُحرّض اسرائيل على شن حرب جديدة بتمويل سعودي. فالسعودية تعتبر حزب الله الذراع العسكري لايران في لبنان ولا بدّ من محاصرته.

وقد حاولت اسرائيل توجيه ضربة للحزب من الداخل اللبناني، من خلال دعم معارضته، والمطالبة بنزع سلاحه. ومن خلال تعاون اسرائيل مع السعودية، فان أعداء الحزب في لبنان، والموالين للسعودية سيساعدون اسرائيل في محاصرة الحزب من الداخل، وطعنه من الداخل، لكن هذا لن ينفع مع الحزب الآن لانه يحظى بشعبية كبيرة، وان تحالفاته قوية داخل لبنان.

كما أن الحزب يستخدم سياسة هادئة عاقلة حكيمة، إذ أنه لا يتطلع إلى حرب، ولكنه يقول أنه مستعد للدفاع عن لبنان.

ولا بدّ من القول أن اضعاف حزب الله يعني اضعاف محور المقاومة، أي اضعاف المحور المعادي للتطبيع مع اسرائيل، وهذا المحور سيقف بالمرصاد لكل الدول العربية التي تحاول التطبيع مع اسرائيل على حساب القضية الفلسطينية.

من هنا يمكن القول أن "حزب الله" هو العامل المشترك الذي يوحّد السعودية مع اسرائيل.. ولكنه في الوقت نفسه العائق القوي أمام محاولة هذين البلدين فرض حلول على القضية العربية الفلسطينية، وعلى القضايا الأخرى.

قد يدعى قائل أن التعاون السعودي الاسرائيلي غير وارد، وما يقال عنه سوى "أوهام" و"فبركات"، ولكن المعطيات الأمنية والاستخبارية، والتقارير العديدة التي تنشر تؤكد على وجود هذا التعاون منذ سنوات عديدة، وقبل بدء مؤامرة "الربيع" على العالم العربي! وان اسرائيل بحاجة ماسة للسعودية في تصفية القضية الفلسطينية وفي ضرب محور المقاومة، وكذلك السعودية بحاجة الى دعم اسرائيل لها في حربها ضد اليمن، وفي تصديها لايران، وفي حصولها على الموقع "القيادي" للعالم العربي، وللعالم "السني" أيضاً!

 

عوامل تشجع على الحرب

هناك عدة عوامل تساعد اسرائيل على شن حرب شاملة ووحشية على حزب الله ومن أهمها:-

·        وجود إدارة اميركية موالية وداعمة ومساندة لاسرائيل في كل الأمور، واعتبارها لمحور المقاومة، محور "الارهاب"، وأي حرب تشن ستلقى دعماً اميركياً كبيراً، ودعماً عربياً من الأنظمة الموالية أو التابعة لاميركا!

·        وجود حكومة يمينية متطرفة في اسرائيل، تريد المغامرة والمقامرة وتدعو الى فرض الرأي الاسرائيلي وبالقوة. وتشعر هذه الحكومة بأن اسرائيل قوية وقادرة على سحق حزب الله وحماس في معركة واحدة!

·        انقسام العالم العربي بين مؤيد للقضية الفلسطينية ومعارض لها، بين داعم لمحور المقاومة ورافض ومعاد لهذا المحور! هذا الانقسام يعني عدم وجود أي موقف عربي مناوىء لاسرائيل سواء في الساحة الدولية أو في الساحة الاقليمية، وهذا يشجع اسرائيل على استخدام القوة حتى تحصل على مزيد من ثقة الدول العربية بها كقوة رادعة وقادرة على فرض الاملاءات التي تريدها!

 

عوامل تعيق وتكبح جماح الحرب

هناك عوامل "تعرقل" و"تكبح" جماح الحماس لشن حرب ضد حزب الله. وهذه العوامل مهمة وخطيرة وتأخذها اسرائيل في الحسبان ومن أهمها:-

·        لدى حزب الله معلومات "استخبارية خطيرة" عن الأماكن الحساسة في اسرائيل، وبالتالي فان وصول الصواريخ اليها هو أمر غير مستبعد.

·        المعلومات الاستخبارية الاسرائيلية عن حزب الله ليست كاملة ودقيقة، إذ أن الحزب يُخفي الكثير من نشاطاته وفعالياته، ولا تريد اسرائيل تكرار أخطاء حرب تموز 2006.

·        هناك أسلحة متطورة لدى حزب الله، وتخشى اسرائيل من مفاجآت في الميدان!

·        مجاهدو حزب الله حصلوا على خبرة قتالية قوية وجيدة جدا من خلال المشاركة مع الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الارهابية الوحشية بقيادة تنظيم داعش والتنظيمات الأخرى. وهذه الخبرة تؤهل هؤلاء المجاهدون على القيام بعمليات مقاومة توعية قد تربك القيادتين العسكرية والسياسية في اسرائيل.

·        لقد كان بوسع اسرائيل في السابق نقل المعركة الى داخل ساحة العدو، ولكن حزب الله قادر اليوم على نقل المعركة الى داخل الساحة الاسرائيلية، وهذا يعني وقوع خسائر كبيرة، قد تؤدي الى خوف ورعب، وهذا الوضع سيؤدي بالتالي الى نزوح سكان شمال اسرائيل الى الجنوب، وقد يؤدي الى هجرة معاكسة!

·        إذا استطاع حزب الله الوصول الى منطقة الجليل بأي طريقة كانت، فان هذا سيخلق "بلبلة" داخل أوساط الجيش الاسرائيلي، والقيادة السياسية، وقد يخلق رعباً لا مثيل له.

·        هناك تخوف من أن حزب الله في الحرب القادمة سيعمل على حشد مقاتلين وبعشرات لا مئات الآلاف للمشاركة في هذه الحرب. وهذا ان تم، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير وخطير جداً، لأن دخول أو تسلل هؤلاء الى داخل اسرائيل سيشل عمل سلاح الجو الذي هو مصدر قوة اسرائيل.

·        الحرب مع حزب الله لن تكون سهلة في "هذه المرة"، وقد تكون مكلفة جدا جدا، وهذه الحرب قد تعرقل جهود اسرائيل لاقامة علاقات مع دول عربية، لان أي حرب اسرائيلية، ستذكر الشعوب العربية بالقضية الفلسطينية، وستكون الأنظمة العربية "الصديقة سراً" لاسرائيل في ورطة ولربما في خطر كبير!

انطلاقاً مما ذكر، فإن عوامل منع وقوع حرب جديدة هي أقوى وأكثر فاعلية من عوامل تشجع هذه الحرب. واضافة الى ذلك فان المؤسسة العسكرية في اسرائيل تريد تفادي وقوع أي حرب لأنها ستكون مدمرة، وستضع اسرائيل على حلبة تتلقى من خلالها "الضربات" حتى من الدول التي تقيم علاقات سرية معها!

وإن وقوع أي حرب ستساهم الى حد كبير في وقوف ايران الى جانب حزب الله، وتعزيز النفوذ الايراني في المنطقة. وهذا النفوذ سيكون على حساب نفوذ دول أخرى!

 

 

 

الحرب النفسية المتبادلة مستمرة

لا شك أن هناك حرباً نفسية قوية متبادلة بين "حزب الله" واسرائيل، إذ أن الثانية تشن هذه الحرب لتحقيق أهداف عديدة من أهمها:-

·        توجيه رسالة أو رسائل لحزب الله أنها مستعدة لأي حرب.

·        طمأنة الشعب الاسرائيلي على أن الجيش الاسرائيلي قادر على مواجهة أي حرب، وان زمام المبادرة هي بيد اسرائيل دائماً.

·        هناك مناورات عسكرية مستمرة لمحاكاة أي حرب محتملة مع حزب الله، مما يعني أن الوضع جيد، ولا داعي للقلق.

·        محاولة إثارة أعداء حزب الله في لبنان ليتحركوا ضد الحزب، ويمنعوا أي حرب قادمة قد تؤدي الى دمار كامل للبنان.

·        التأكيد للعالم من أن حزب الله يشكل خطراً على وجود اسرائيل، اضافة الى أمنها أيضاً، وبالتالي فهو تنظيم  "ارهابي"!

·        الحصول على مزيد من الأسلحة من اميركا من أجل تعزيز قوتها العسكرية، لا بل للحفاظ على تفوقها العَسكري.

في مقابل ذلك، فان حزب الله يشن حرباً نفسية ضد اسرائيل من خلال القول وتسريب معلومات حول استطاعة حزب الله احتلال منطقة الجليل، ومن خلال استطاعته قصف مواقع حساسة في اسرائيل من شماله الى جنوبه، وامكانية مشاركة مئات الآلاف من المجاهدين ضد اسرائيل في الحرب القادمة.

أهم هدف لحزب الله من هذه الحرب هو "منع وقوع حرب على لبنان" من خلال ابلاغ اسرائيل بأنها لن تكون حرب نزهة بل ستكون حرباً مدمرة لاسرائيل، أي أن الهدف الأساسي منع أي اعتداء على لبنان اذ أن حزب الله يشكل قوة ردع لا يستهان بها..

انطلاقاً مما ذكر فان حربا على لبنان لن تقع حاليا الا اذا سيطرت "الحماقة" على القيادة الاسرائيلية، عندها فان ثمن الحرب لن يكون بسيطاً، ولن تكون المعارك مقتصرة على حزب الله، إذ أن محور المقاومة كله  يدخل المعركة أو ينضم اليها، لأن هذا المحور لا يستطيع أن يقبل أن يكون حزب الله وحده في مواجهة اسرائيل، أو لقمة سائغة، بل سيظهر أن هذا المحور متماسك وقوي، وسيلقن كل من يعتدي على أحد أعضائه درساً كبيراً.

مهما كانت حماقة السياسيين في اسرائيل، إلا أن القيادة العسكرية لها تقييماتها، وبالتالي لن تخوض حرباً في الوقت الحاضر.. وخاصة ان اسرائيل تقترب من دول في العالم العربي، ولا تريد عرقلة لذلك!

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
المنبر الحر
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
غونين سيغيف الوزير السابق في مجلس الوزراء الإسرائيلي، يتهم بالتجسس لصالح إيران. § المنتخب الانجليزي تقدم بأول هدف سجله هاري كاين في الدقيقة 11 حيث وصلت إليه الكرة المرتدة من الحارس التونسي معز حسن فأودعها المرمى بسهولة § والد ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، يكشف أسباب بكاء ابنته قبيل مراسم الزواج الملكي وغيرته من الأمير تشارلز. § بي بي سي اطلعت عن أوراق دعوى قضائية ضد قطر في مصر تزعم توفر أدلة على مسؤولية الدوحة عن أعمال إرهابية في سيناء، والخارجية المصرية تتلقى إخطارا بإبلاغ ديوان أمير قطر بالقضية. § السلطات الألمانية تعتقل روبرت ستادلر، المدير التنفيذي لشركة "أودي" لصناعة السيارات، على خلفية تحقيقات تتعلق بفضيحة تلاعب في انبعاثات محركات الديزل. § قتل مغني الراب الأمريكي إكس إكس إكس تنتيشن (20 عاما) في حادث إطلاق نار جنوب فلوريدا. § أكدت إحصائية جديدة أن "حوالي 43 في المئة من الشابات اللواتي يذهبن إلى المهرجانات وممن هن دون سن الأربعين تعرضن لسلوك جنسي غير مرغوب به خلال المهرجانات الموسيقية. § مدارس كينية تعلم البنات والبنين مواجهة التحرش والدفاع عن النفس § زلزال يفوق 6 ريختر يضرب أوساكا باليابان ويوقع ضحايا § الجفاف يجتاح هضبة الأنديز في بوليفيا وبشكل متسارع ، لكن المزارع غابرييل كوندو أبازا لديه حل لهذه المشكلة. § اربعة ملايين لاجئ سوري في تركيا، يواجهون مخاوف وتحديات تخص مستقبلهم بعد اعلان عدد من مرشحي الرئاسة في الانتخابات التركية المقبلة، عزمهم على ترحيل السوريين الى اراضيهم. § قال السائق الذي اندفع بسيارته الأجرة على رصيف للمشاة وسط العاصمة الروسية موسكو مساء السبت فأصاب 8 أشخاص إنه هرب من موقع الحادث خوفا من أن "يقتله المارة" انتقاما. § أديداس "تيلي ستار18" هي كرة القدم الرسمية لكأس العالم 2018 يجب أن تكون قادرة على تحمل الركلات من أفضل اللاعبين في العالم. § هناك أسباب قد تجعل بعض إعلانات الوظائف لا تجذب النساء مقارنة بالرجال. إليك أبرزها حسبما يراها مختصون. § دراسة بريطانية حديثة تفيد بأن لقاح فيروس الورم الحلميي أدى إلى انخفاض الإصابة، بالعدوى المسببة لمرض سرطان عنق الرحم بنسب كبيرة. § شركة جنرال الكتريك الأمريكية قد تواجه غرامة تصل إلى 50 ألف يورو عن كل وظيفة فشلت في توفيرها بموجب اتفاقها مع الحكومة الفرنسية. § شركة فيسبوك تعلن أن الإعلانات الخاصة بملحقات الأسلحة لن تعرض على الأطفال بعد تحديث سياستها بداية من 21 يونيو/حزيران الجاري. § السلطات المحلية في العاصمة الفرنسية، باريس، تعتزم الكشف عن سياج شيدته مؤخرا حول برج إيفل لحمايته من التهديدات الإرهابية في يوليو/تموز. § المدير الفني لمنتخب تونس، نبيل معلول، يقول إن منتخب بلاده مصمم على كتابة التاريخ في كأس العالم بروسيا. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب نرصد كيف تفاعلت الدراسات الاجتماعية والكتابات الروائية مع كرة القدم. اللعبة الأكثر شعبية عالميا، لم تعد مجرد رياضة، بل شركات وبيزنس وسياسة واجتماع. § هل ما زلنا نهمل الصحة النفسية في دولنا ونعتبرها من التابوهات؟ وهل نتربى على كبت وإهمال الصدمات التي نتعرض لها؟ في "دنيانا" هذا الأسبوع موضوع شائك يعتبر إلى حدٍّ ما من التابوهات هو الصحة النفسية. تساؤلات عدة تطرحها وتناقشها الحلقة مع أخصائيات في هذا المجال. § يكشف رئيس جمعية "أديان" الأب فادي ضو لبرنامج "المشهد" عن كواليس اللقاءات والمحادثات التي عقدت لإعادة الحوار الإسلامي - المسيحي بين مؤسستي الأزهر والفاتيكان. كما يتحدث عن قضايا وقصص اللاجئين السوريين والعراقيين الذين عمل معهم خلال السنوات الماضية, § الصحف البريطانية الصادرة الاثنين تناولت في مقالاتها وتقاريرها الحرب الأهلية التي توشك على الاندلاع في نيجيريا، وسباق التكنولوجيا الذي تقوده الصين، واتفاق على تغيير اسم دولة مقدونيا بين الحكومة المقدونية واليونانية. § العملية العسكرية الجارية للسيطرة على ميناء الحديدة اليمني تلقي بظلالها على تغطيات الصحف العربية، التي تضاربت أنباؤها بشأن سيطرة قوات تابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مدعومة من التحالف بقيادة السعودية على مطار المدينة. § محللون وخبراء اقتصاديون يطورون نماذج إحصائية مستعينين بالخوارزميات المستخدمة في البورصة للتكهن بنتائج مباريات كأس العالم، وتحديد حظوظ المنتخبات في الفوز بالمونديال. § المشاهد لأحدث أفلام عالم الديناصورات هذا الصيف بعنون "عالم الديناصورات: المملكة الساقطة" قد يجد فيه مغامرة مفيدة لقضاء الوقت، كما يقول الناقد السينمائي نيكولاس باربر. § رفعت الحكومة المصرية أسعار الوقود بنسب تتجاوز 50 في المئة، وذلك عقب أيام من إعلان وزارة الكهرباء عزمها تطبيق زيادة جديدة في الأسعار. وتأتي الزيادات الجديدة بعد أسابيع قليلة من رفع أسعار تذاكر مترو الأنفاق وكذلك أسعار مياه الشرب. فما أسباب تلك الارتفاعات المتتالية في أسعار الخدمات؟ § تتميز نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 المقامة في روسيا بمشاركة أربعة منتخبات عربية، هي مصر والسعودية وتونس والمغرب. برأيكم ما حظوظ المنتخبات العربية في هذه البطولة؟ § قضايا اليوم: استمرار الغضب في الشارع المصري بعد قرار الحكومة المصرية زيادة أسعار المحروقات الذي أعلنته يوم السبت، وتحرك قانوني ضد مجموعة قنوات "بي إن سبورت" القطرية، ونتائج غير متوقعة للمنتخبات المرشحة بالفوز بلقب كأس العالم 2018. § عراقيون يطلقون حملة لمقاطعة مركز تجاري في بغداد اتهموه بطرد أطفال أيتام، وإدارة المركز تنفي وتبرر موقفها... فما القصة؟ § أهم الصور التي التقطتها عدسات الصحافة في الأسبوع المنتهي في 17 يونيو/ حزيران 2018. § صور احتفالات المسلمين حول العالم بمناسبة انتهاء شهر رمضان وحلول عيد الفطر § مجموعة من الصور تسجل القمة التاريخية التي جمعت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون. § المصور دان جيانوبولوس يلقي نظرة مرحة على تعلق المكسيكيين بواحدة أكثر السيارات شهرة في التاريخ. § بي بي سي تنشر كل أسبوع مجموعة من صور الجمهور من مختلف أنحاء العالم حول موضوع محدد، وكانت المسارات والدروب الجميلة موضوع هذا الأسبوع. § وحديد بلهادي، مدير إذاعة شمس راد: "بعد مرور ستة أشهر على إنشاء المحطة، أصبح لديها 10 آلاف مستمع كل أسبوع في 15 دولة". § بعض الدراسات المشوقة تكشف النقاب عن الكيفية التي تتحول بها الأصوات النسائية في بعض دول العالم لتصبح أكثر عمقاً، وأخف نبرة مقارنة بالماضي. § الشركة المسؤولة عن سلسلة متاجر وولوورثس الأسترالية تسمح باستخدام مرآب السيارات في أحد مخازنها في مدينة ملبورن لالتقاط صورة كبيرة لمجاميع من البشر عراة ضمن عمل للفنان الأمريكي سبنسر تونيك الشهير بصوره العارية. § حازت شخصية ميلانيا ترامب على اهتمام معظم الصحف العربية والعالمية وكانت مادة للكثير من التعليقات والمواقف كونها السيدة الأولى لأمريكا، تعرف على بعض جوانب حياتها. § مجموعة منتقاة من أفضل الصور التي التقطتها عدسات الصحافة في أفريقيا ولأفريقيين في أنحاء أخرى من العالم خلال الأسبوع الماضي. § هل يمكنك توقع المنتخب الذي سيفوز بكأس العالم لكرة القدم 2018، وأي المنتخبات ستصعد من المرحلة الأولى؟ § عندما نقصت مدخرات كيندرا سكوت، التي أوشكت أن تضع حملها، اضطرت إلى البحث عن طريقة ما لتدر عليها الربح الوفير. § مباريات كأس العالم وأداء المنتخبات العربية تهيمن على تعليقات المغردين العرب. § حقق المنتخب الإيراني لكرة القدم فوزا قاتلا على نظيره المغربي بنيجة 1-صفر في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في مونديال روسيا 2018. § صحف عربية، وخاصة الخليجية، تشن هجوما على تغطية قناة بي ان سبورت القطرية لمباراة السعودية أمام روسيا في كأس العالم وتتهمها بـ"استغلال الرياضة في أغراض سياسية". § دليل بي بي سي للملاعب الروسية التي تستضيف مباريات بطولة كأس العالم 2018 § ستة جداول مصورة تعطيك كل ما تحتاجه من معلومات حول بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم التي تستضيفها روسيا. § مواعيد مباريات المنتخبات العربية في بطولة كأس العالم 2018 في روسيا والملاعب التي ستجرى المباريات فيها. § أربعة منتخبات عربية تشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم والتي ستنطلق في 14 يونيو حزيران المقبل بالمباراة الافتتاحية للبطولة بين البلد المضيف روسيا والمملكة العربية السعودية، فما هي حظوظ المنتخبات العربية في المونديال؟ § ما هي المنتخبات العربية التي تأهلت لنهائيات كأس العالم 2018؟ ومن هم أبرز اللاعبين؟ § مكتب التحقيقات في قضايا الاحتيالات الخطيرة في بريطانيا يتهم بنك باركليز بالحصول على "مساعدة مالية غير قانونية"، تتعلق بمليارات الجنيهات التي حصل عليها من مستثمرين قطريين عام 2008. §