بحث  Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
من نحن
الارشيف
سجل الزوار
اتصل بنا
اشتراكات
  تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو     ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر     حكايا وخفايا  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

حزب الله يُرعب اسرائيل.. احتمالات وقوع حرب جديدة

 

 

 

خلال الفترة الماضية، كثرت جهات اسرائيلية عديدة من تهديداتها بشن حرب على حزب الله. وادعت أنها قادرة على مواجهة هذا الحزب، والقضاء عليه في أي حرب قادمة، وأضافت أنها لن تتردد في ضرب البنى التحتية في لبنان، واعادته للقرون الأولى، أي تدميره كاملاً.

هذه التهديدات الاسرائيلية لم تأت عن فراغ، بل جاءت عقب كلمات القاها أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله التي لم يهدد فيها اسرائيل، بل جعلها تعيش في رعب حين قال أنه قد يأتي اليوم الذي يطلب فيه من المجاهدين احتلال منطقة الجليل، وانه لا يستبعد مشاركة مئات الآلاف من المتطوعين في هذه الحرب، أي أن اسرائيل لن تواجه قوات من حزب الله وحدها، بل قوات من دول عديدة، أي حشود شعبية متنوعة، واذا شاركت بالفعل في هذه المعركة، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير جداً لأن كل ما لديها من قوة عسكرية لن تنفع في حال وقوع حرب شوارع، وحرب عصابات داخل اسرائيل!

 

أسباب الرعب الاسرائيلي

تعود أسباب الرعب الاسرائيلي من حزب الله إلى عدة أمور ووقائع ومن أهمها:-

·        أن السيد حسن نصر الله يمتاز بالمصداقية وقول الحقيقة، فهو صادق في تهديداته لاسرائيل.

·        يمتلك حزب الله أسلحة متطورة جداً، حصل عليها من ايران، وتقول مصادر عديدة أنه يمتلك مئات الآلاف من الصواريخ المتطورة. وأضافت هذه المصادر أن هناك مصانع صواريخ يمتلكها حزب الله في لبنان.

·        قد يخبىء حزب مفاجآت في امتلاكه لأسلحة متطورة قد تشل عمل سلاحي البحرية والجو في آن واحد.

·        هناك تخوف من أن حزب الله يقوم بحفر أنفاق تحت الحدود الشمالية، وان مجاهدي حزب الله سيفاجئون الجيش الاسرائيلي من الخلف. واذا استطاع هؤلاء المجاهدون احتلال اراض داخل "اسرائيل"، فان الوضع سيكون صعباً على اسرائيل! وقد يُحدث هذا "بلبلة" كبيرة، ناهيك عن نزوح الملايين من الشمال إلى الجنوب.

·        هناك خشية من معرفة حزب الله لمناطق حساسة في اسرائيل. وان تهديده بضرب خزان الأمونيا في حيفا أدخل اسرائيل في صراع في الاسراع بنقل هذا الخزان الى جنوب اسرائيل.

·        عندما يتوقع السيد نصر الله بمشاركة مئات الآلاف من المجاهدين في المعركة ضد اسرائيل، فهذا يعني أنهم لا يخافون الالغام ولا الاسلاك الشائكة، فانهم قادرون على اجتياز الحدود، وتجاوز كل المعوقات لذلك.

·        هناك تخوّف من أن سورية، وبعد القضاء على "الارهاب" كاملاً، فإنها لن تتردد في فتح جبهة الجولان والطلب إلى مجلس الأمن الدولي تطبيق قراره رقم 242. وسيكون على جبهة الجولان مقاتلون من لبنان ومن كل الدول العربية!

 

 

 

التعاون مع السعودية

من أجل محاولة ضرب حزب الله من الداخل، لا بدّ من التقارب من السعودية، التي هي على عداء مع حزب الله، حتى ان اميركا تقف ضد حزب الله ووصف الرئيس الاميركي دونالد ترامب هذا الحزب بأنه ارهابي، تماماً مثل حماس.

سورية ترغب في ازدياد قوة حزب الله، في حين أن السعودية تأمل القضاء عليه، وقد تُحرّض اسرائيل على شن حرب جديدة بتمويل سعودي. فالسعودية تعتبر حزب الله الذراع العسكري لايران في لبنان ولا بدّ من محاصرته.

وقد حاولت اسرائيل توجيه ضربة للحزب من الداخل اللبناني، من خلال دعم معارضته، والمطالبة بنزع سلاحه. ومن خلال تعاون اسرائيل مع السعودية، فان أعداء الحزب في لبنان، والموالين للسعودية سيساعدون اسرائيل في محاصرة الحزب من الداخل، وطعنه من الداخل، لكن هذا لن ينفع مع الحزب الآن لانه يحظى بشعبية كبيرة، وان تحالفاته قوية داخل لبنان.

كما أن الحزب يستخدم سياسة هادئة عاقلة حكيمة، إذ أنه لا يتطلع إلى حرب، ولكنه يقول أنه مستعد للدفاع عن لبنان.

ولا بدّ من القول أن اضعاف حزب الله يعني اضعاف محور المقاومة، أي اضعاف المحور المعادي للتطبيع مع اسرائيل، وهذا المحور سيقف بالمرصاد لكل الدول العربية التي تحاول التطبيع مع اسرائيل على حساب القضية الفلسطينية.

من هنا يمكن القول أن "حزب الله" هو العامل المشترك الذي يوحّد السعودية مع اسرائيل.. ولكنه في الوقت نفسه العائق القوي أمام محاولة هذين البلدين فرض حلول على القضية العربية الفلسطينية، وعلى القضايا الأخرى.

قد يدعى قائل أن التعاون السعودي الاسرائيلي غير وارد، وما يقال عنه سوى "أوهام" و"فبركات"، ولكن المعطيات الأمنية والاستخبارية، والتقارير العديدة التي تنشر تؤكد على وجود هذا التعاون منذ سنوات عديدة، وقبل بدء مؤامرة "الربيع" على العالم العربي! وان اسرائيل بحاجة ماسة للسعودية في تصفية القضية الفلسطينية وفي ضرب محور المقاومة، وكذلك السعودية بحاجة الى دعم اسرائيل لها في حربها ضد اليمن، وفي تصديها لايران، وفي حصولها على الموقع "القيادي" للعالم العربي، وللعالم "السني" أيضاً!

 

عوامل تشجع على الحرب

هناك عدة عوامل تساعد اسرائيل على شن حرب شاملة ووحشية على حزب الله ومن أهمها:-

·        وجود إدارة اميركية موالية وداعمة ومساندة لاسرائيل في كل الأمور، واعتبارها لمحور المقاومة، محور "الارهاب"، وأي حرب تشن ستلقى دعماً اميركياً كبيراً، ودعماً عربياً من الأنظمة الموالية أو التابعة لاميركا!

·        وجود حكومة يمينية متطرفة في اسرائيل، تريد المغامرة والمقامرة وتدعو الى فرض الرأي الاسرائيلي وبالقوة. وتشعر هذه الحكومة بأن اسرائيل قوية وقادرة على سحق حزب الله وحماس في معركة واحدة!

·        انقسام العالم العربي بين مؤيد للقضية الفلسطينية ومعارض لها، بين داعم لمحور المقاومة ورافض ومعاد لهذا المحور! هذا الانقسام يعني عدم وجود أي موقف عربي مناوىء لاسرائيل سواء في الساحة الدولية أو في الساحة الاقليمية، وهذا يشجع اسرائيل على استخدام القوة حتى تحصل على مزيد من ثقة الدول العربية بها كقوة رادعة وقادرة على فرض الاملاءات التي تريدها!

 

عوامل تعيق وتكبح جماح الحرب

هناك عوامل "تعرقل" و"تكبح" جماح الحماس لشن حرب ضد حزب الله. وهذه العوامل مهمة وخطيرة وتأخذها اسرائيل في الحسبان ومن أهمها:-

·        لدى حزب الله معلومات "استخبارية خطيرة" عن الأماكن الحساسة في اسرائيل، وبالتالي فان وصول الصواريخ اليها هو أمر غير مستبعد.

·        المعلومات الاستخبارية الاسرائيلية عن حزب الله ليست كاملة ودقيقة، إذ أن الحزب يُخفي الكثير من نشاطاته وفعالياته، ولا تريد اسرائيل تكرار أخطاء حرب تموز 2006.

·        هناك أسلحة متطورة لدى حزب الله، وتخشى اسرائيل من مفاجآت في الميدان!

·        مجاهدو حزب الله حصلوا على خبرة قتالية قوية وجيدة جدا من خلال المشاركة مع الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الارهابية الوحشية بقيادة تنظيم داعش والتنظيمات الأخرى. وهذه الخبرة تؤهل هؤلاء المجاهدون على القيام بعمليات مقاومة توعية قد تربك القيادتين العسكرية والسياسية في اسرائيل.

·        لقد كان بوسع اسرائيل في السابق نقل المعركة الى داخل ساحة العدو، ولكن حزب الله قادر اليوم على نقل المعركة الى داخل الساحة الاسرائيلية، وهذا يعني وقوع خسائر كبيرة، قد تؤدي الى خوف ورعب، وهذا الوضع سيؤدي بالتالي الى نزوح سكان شمال اسرائيل الى الجنوب، وقد يؤدي الى هجرة معاكسة!

·        إذا استطاع حزب الله الوصول الى منطقة الجليل بأي طريقة كانت، فان هذا سيخلق "بلبلة" داخل أوساط الجيش الاسرائيلي، والقيادة السياسية، وقد يخلق رعباً لا مثيل له.

·        هناك تخوف من أن حزب الله في الحرب القادمة سيعمل على حشد مقاتلين وبعشرات لا مئات الآلاف للمشاركة في هذه الحرب. وهذا ان تم، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير وخطير جداً، لأن دخول أو تسلل هؤلاء الى داخل اسرائيل سيشل عمل سلاح الجو الذي هو مصدر قوة اسرائيل.

·        الحرب مع حزب الله لن تكون سهلة في "هذه المرة"، وقد تكون مكلفة جدا جدا، وهذه الحرب قد تعرقل جهود اسرائيل لاقامة علاقات مع دول عربية، لان أي حرب اسرائيلية، ستذكر الشعوب العربية بالقضية الفلسطينية، وستكون الأنظمة العربية "الصديقة سراً" لاسرائيل في ورطة ولربما في خطر كبير!

انطلاقاً مما ذكر، فإن عوامل منع وقوع حرب جديدة هي أقوى وأكثر فاعلية من عوامل تشجع هذه الحرب. واضافة الى ذلك فان المؤسسة العسكرية في اسرائيل تريد تفادي وقوع أي حرب لأنها ستكون مدمرة، وستضع اسرائيل على حلبة تتلقى من خلالها "الضربات" حتى من الدول التي تقيم علاقات سرية معها!

وإن وقوع أي حرب ستساهم الى حد كبير في وقوف ايران الى جانب حزب الله، وتعزيز النفوذ الايراني في المنطقة. وهذا النفوذ سيكون على حساب نفوذ دول أخرى!

 

 

 

الحرب النفسية المتبادلة مستمرة

لا شك أن هناك حرباً نفسية قوية متبادلة بين "حزب الله" واسرائيل، إذ أن الثانية تشن هذه الحرب لتحقيق أهداف عديدة من أهمها:-

·        توجيه رسالة أو رسائل لحزب الله أنها مستعدة لأي حرب.

·        طمأنة الشعب الاسرائيلي على أن الجيش الاسرائيلي قادر على مواجهة أي حرب، وان زمام المبادرة هي بيد اسرائيل دائماً.

·        هناك مناورات عسكرية مستمرة لمحاكاة أي حرب محتملة مع حزب الله، مما يعني أن الوضع جيد، ولا داعي للقلق.

·        محاولة إثارة أعداء حزب الله في لبنان ليتحركوا ضد الحزب، ويمنعوا أي حرب قادمة قد تؤدي الى دمار كامل للبنان.

·        التأكيد للعالم من أن حزب الله يشكل خطراً على وجود اسرائيل، اضافة الى أمنها أيضاً، وبالتالي فهو تنظيم  "ارهابي"!

·        الحصول على مزيد من الأسلحة من اميركا من أجل تعزيز قوتها العسكرية، لا بل للحفاظ على تفوقها العَسكري.

في مقابل ذلك، فان حزب الله يشن حرباً نفسية ضد اسرائيل من خلال القول وتسريب معلومات حول استطاعة حزب الله احتلال منطقة الجليل، ومن خلال استطاعته قصف مواقع حساسة في اسرائيل من شماله الى جنوبه، وامكانية مشاركة مئات الآلاف من المجاهدين ضد اسرائيل في الحرب القادمة.

أهم هدف لحزب الله من هذه الحرب هو "منع وقوع حرب على لبنان" من خلال ابلاغ اسرائيل بأنها لن تكون حرب نزهة بل ستكون حرباً مدمرة لاسرائيل، أي أن الهدف الأساسي منع أي اعتداء على لبنان اذ أن حزب الله يشكل قوة ردع لا يستهان بها..

انطلاقاً مما ذكر فان حربا على لبنان لن تقع حاليا الا اذا سيطرت "الحماقة" على القيادة الاسرائيلية، عندها فان ثمن الحرب لن يكون بسيطاً، ولن تكون المعارك مقتصرة على حزب الله، إذ أن محور المقاومة كله  يدخل المعركة أو ينضم اليها، لأن هذا المحور لا يستطيع أن يقبل أن يكون حزب الله وحده في مواجهة اسرائيل، أو لقمة سائغة، بل سيظهر أن هذا المحور متماسك وقوي، وسيلقن كل من يعتدي على أحد أعضائه درساً كبيراً.

مهما كانت حماقة السياسيين في اسرائيل، إلا أن القيادة العسكرية لها تقييماتها، وبالتالي لن تخوض حرباً في الوقت الحاضر.. وخاصة ان اسرائيل تقترب من دول في العالم العربي، ولا تريد عرقلة لذلك!

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
كلمة المحرر / بقلم جاك خزمو
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
مواضيع الغلاف
شؤون اسرائيلية
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، يأمر بانسحاب الجماعات المسلحة من كركوك والإبقاء على الشرطة المحلية وجهاز مكافحة الإرهاب فقط، وذلك بعد اتهامات باعتداءات من جانب فصائل الحشد الشعبي. § مسؤول أممي قال لبي بي سي إن توفير سبل للوصول إلى مدينة الرقة يأتي على قمة الأولويات، ويشير إلى أن نحو 300 ألف شخص هربوا من المدينة بحاجة "ماسة" إلى المساعدات. § شركة طيران ناس السعودية تعلن عن وصول طائرة تجارية من الرياض إلى العاصمة العراقية بغداد للمرة الأولى منذ 27 عاما. § الشرطة الإيطالية تعلن تفكيك شبكة لتهريب الوقود، نجحت في نقل ديزل ليبي منخفض الجودة ليباع بالأسواق في إيطاليا ودول أوروبية أخرى. § الاتحاد الجزائري لكرة القدم يعين رابح ماجر مدربا للمنتخب خلفا للوكاس الكاراز، المقال بعد الفشل في التأهل لكأس العالم 2018 في روسيا. § المخرج برايان سينغر ينشر صورة من كواليس فيلمه الجديد "بوهيميان رابسودي" Bohemian Rhapsody، الذي يحكي قصة فرقة الروك البريطاينة "كوين". § أعلنت قوات سوريا الديمقراطية السيطرة الكاملة على مدينة الرقة السورية وطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية منها، وهو ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان. § يعتمد اليابانيون بشكل كبير على الروبوتات في عمليات تنظيف مفاعل فوكوشيما. وتستخدم شركة كهرباء طوكيو روبوتات لاستكشاف أماكن في المفاعل، خطيرة جدا على الإنسان. § حبيبات صغيرة قد يبدو منظرها عاديا، ولكنها الآن تستخدم في منع التسمم في بنغلاديش وأجزاء من الهند. وطورت مؤسسة (درينويل) نظاما يستخدم حبيبات دقيقة الحجم لتنقية المياه من الزرنيخ. § شركة اومرون تكشف النقاب عن جيل جديد من روبوت يلعب تنس الطاولة، وبالإضافة إلى قدرته على تتبع الكرة فيمكنه أيضا تتبع حركات الجسد § اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الاستفتاء الذي نظمه إقليم كردستان الشهر الماضي انتهى، وأصبح من الماضي، داعيا إلى حوار تحت سقف الدستور. § "المتحرش لا يركب معنا" أو "المتحرش ما يركبش معانا" بالعاميّة التونسية، هي حملة أطلقها مركز البحوث حول المرأة "الكريديف" بهدف التصدي لظاهرة التحرش في وسائل النقل العمومي § التمييز ضد المرأة في باكستان لا يقتصر على النساء البارزات، إنه أمر راسخ بعمق في عقلية المجتمع في باكستان، بحيث تكاد لا تنجو منه أية امرأة على الرغم من وجود بعض الاستثناءات. § عالمان فرنسيان يقولان إن السبب المحتمل وراء حالات "عسر القراءة" القابلة للعلاج يكمن في شكل خلايا صغيرة داخل العين البشرية. § الملياردير جورج سوروس يحول قرابة 18 مليار دولار إلى مؤسسته الخيرية "أوبن سوسايتي"، لتصبح ثاني أغنى مؤسسة خيرية في الولايات المتحدة، بحسب تقارير إعلامية. § شركة "تويتر" تؤكد أنها تعتزم فرض قيود جديدة على نشر التغريدات التي تحمل مضمونا إباحيا أو محرضا على الكراهية، وذلك في إطار جهود التصدي للإساءات عبر شبكتها للتواصل الاجتماعي. § الممثلة جنيفر لورانس تقول إنها أجبرت على ان تقف أمام المنتجين عارية وعلى تفيض وزنها في بداية حياتها الفنية. § النائب العام المصري يحيل دعوى قضائية تتهم ناصر الخليفي، رئيس "بي إن" الإعلامية، بانتهاك قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية لمحكمة مصرية. § حلقة خاصة من محافظة كفر الشيخ نناقش فيها زواج القاصرات ونستمع الى شهادتهن كما نزور بحيرة البرلس ونسأل محافظ كفر الشيخ عن الانجازات والمشاريع. § حلقة "دنيانا" هذ ا الأسبوع تناقش واقع المواطن العربي وما تعيشه منطقته العربية اليوم من حروب ونزاعات. كيف انهارت دولنا أمام أعيننا؟ وكيف يقف المواطن العربي شاهدا على انهيار موروثه الثقافي والاجتماعي والانساني؟ § في إكسترا إنجليش اليوم نتحدث عن مرور ستين عاماً على اكتشاف الحمض النووي discovery of DNA § في صحيفة الغارديان مقال عن الوضع في إقليم كردستان العراق على إثر الأزمة الأخيرة، وعن ضرورة تسوية النزاع من خلال الحوار السياسي. § صحف عربية تناقش مصير تنظيم الدولة الإسلامية بعد إعلان هزيمته في مدينة الرقة السورية التي أعلنها التنظيم المسلح "عاصمة للخلافة" منذ ثلاث سنوات. § في عصر العولمة الذي نعيشه، قد يعتمد أداؤك الوظيفي على نسبة الذكاء الثقافي لديك. فما هو الذكاء الثقافي، وكيف يسهم في تحديد قدرتك على النجاح؟ ‬ § نشاطك على الإنترنت ربما يسهم في توليد المياه الساخنة في مكان ما من العالم. الصحفية العلمية إيرين بيبا تتعرف عن كثب خلال زيارتها للسويد على مشروع طموح لتوليد "الطاقة الخضراء" من مراكز بيانات الإنترنت. § الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يرفض الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي ويطالب بتعديل بنوده ويتعهد بفرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني. في المقابل، يقول الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن الاتفاق النووي غير قابل للنقاش. § أعادت فضيحة المنتج السينمائي، هارفي وينشتاين، للواجهة ظاهرة التكتم على التحرش والاعتداء الجنسي من قبل شخصيات ذات نفوذ وسلطة سياسية أو إعلامية. هل ترون أمثلة للتكتم على التحرش الجنسي في مكان عملكم؟ § تعرضت مدينة مقديشو الصومالية يوم السبت الماضي إلى هجوم يعد الأعنف منذ عام 2007 أودى بحياة المئات. لكنه لم يحظ باهتمام مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي وحول العالم. § قضايا اليوم: اهتمام عالمي بانتهاء العلميات العسكرية في الرقة، والمستخدمون السعوديون يتدالون هاشتاغ #نرفض_المساس_براتب_المعلم بعد إعلان وزير التعليم عن قرب اعتماد حوافز للمعلمين و المعلمات، واهتمام بمباراة ريال مدريد وتوتنهام في دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء. § جمعية المصورين البريطانيين تعلن الصور الفائزة بجوائز مسابقتها السنوية. § معرض "مهام 2017" يعرض أفضل الصور، التي التقطها أعضاء اتحاد المصورين الصحفيين البريطانيين، خلال الاثني عشر شهرا الماضية. § مجموعة من الصور للحرائق التي اجتاحت ولاية كاليفورنيا الأمريكية وامتدت لمنطقة لصناعة النبيذ، ما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل. § احتفالات عارمة تعم الشوارع المصرية بمناسبة صعود المنتخب الوطني لكرة القدم لمونديال روسيا 2018 § تتنافس فرق من أنحاء العالم في سباق للسيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية في أستراليا. § مواطن كندي يرفع دعوى قضائية ضد شركة الطيران "صن وينغ" متهما إياها بتقديم النبيذ بدلا من الشامبانيا لركابها خلافا لوعدها لهم. § الحزبان الكرديان الرئيسيان في اقليم كردستان العراق ربطا مستقبل الاقليم بهما، فتحالفا أحيانا وتحاربا أحيانا أخرى لكن التنافس ظل سمة علاقتهما. § تنويه للمستمعين الكرام في محافظة كركوك في العراق § المجلس القومي للمرأة في مصر يرفض ما جاء في تقرير حول أوضاع النساء في مدن العالم، لكن بعض أطراف المجتمع المدني انتقد جهود الحكومة في مجال حماية المرأة. § مقتل الصحفية المالطية الأكثر جماهيرية في مالطا جرا انفجار سيارتها و الفاعل مازال مجهولا § علماء في السويد يعثرون داخل مقابر تعود إلى عصر الفايكنغ على ملابس جنائزية مطرزة بنص يحتوي على كلمات ذات طابع ديني باللغة العربية ما جدد التساؤلات بشأن تأثير الإسلام في الدول الاسكندنافية قديما. §