بحث  Skip Navigation Links
  حكايا وخفايا       تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو   ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

حزب الله يُرعب اسرائيل.. احتمالات وقوع حرب جديدة

 

 

 

خلال الفترة الماضية، كثرت جهات اسرائيلية عديدة من تهديداتها بشن حرب على حزب الله. وادعت أنها قادرة على مواجهة هذا الحزب، والقضاء عليه في أي حرب قادمة، وأضافت أنها لن تتردد في ضرب البنى التحتية في لبنان، واعادته للقرون الأولى، أي تدميره كاملاً.

هذه التهديدات الاسرائيلية لم تأت عن فراغ، بل جاءت عقب كلمات القاها أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله التي لم يهدد فيها اسرائيل، بل جعلها تعيش في رعب حين قال أنه قد يأتي اليوم الذي يطلب فيه من المجاهدين احتلال منطقة الجليل، وانه لا يستبعد مشاركة مئات الآلاف من المتطوعين في هذه الحرب، أي أن اسرائيل لن تواجه قوات من حزب الله وحدها، بل قوات من دول عديدة، أي حشود شعبية متنوعة، واذا شاركت بالفعل في هذه المعركة، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير جداً لأن كل ما لديها من قوة عسكرية لن تنفع في حال وقوع حرب شوارع، وحرب عصابات داخل اسرائيل!

 

أسباب الرعب الاسرائيلي

تعود أسباب الرعب الاسرائيلي من حزب الله إلى عدة أمور ووقائع ومن أهمها:-

·        أن السيد حسن نصر الله يمتاز بالمصداقية وقول الحقيقة، فهو صادق في تهديداته لاسرائيل.

·        يمتلك حزب الله أسلحة متطورة جداً، حصل عليها من ايران، وتقول مصادر عديدة أنه يمتلك مئات الآلاف من الصواريخ المتطورة. وأضافت هذه المصادر أن هناك مصانع صواريخ يمتلكها حزب الله في لبنان.

·        قد يخبىء حزب مفاجآت في امتلاكه لأسلحة متطورة قد تشل عمل سلاحي البحرية والجو في آن واحد.

·        هناك تخوف من أن حزب الله يقوم بحفر أنفاق تحت الحدود الشمالية، وان مجاهدي حزب الله سيفاجئون الجيش الاسرائيلي من الخلف. واذا استطاع هؤلاء المجاهدون احتلال اراض داخل "اسرائيل"، فان الوضع سيكون صعباً على اسرائيل! وقد يُحدث هذا "بلبلة" كبيرة، ناهيك عن نزوح الملايين من الشمال إلى الجنوب.

·        هناك خشية من معرفة حزب الله لمناطق حساسة في اسرائيل. وان تهديده بضرب خزان الأمونيا في حيفا أدخل اسرائيل في صراع في الاسراع بنقل هذا الخزان الى جنوب اسرائيل.

·        عندما يتوقع السيد نصر الله بمشاركة مئات الآلاف من المجاهدين في المعركة ضد اسرائيل، فهذا يعني أنهم لا يخافون الالغام ولا الاسلاك الشائكة، فانهم قادرون على اجتياز الحدود، وتجاوز كل المعوقات لذلك.

·        هناك تخوّف من أن سورية، وبعد القضاء على "الارهاب" كاملاً، فإنها لن تتردد في فتح جبهة الجولان والطلب إلى مجلس الأمن الدولي تطبيق قراره رقم 242. وسيكون على جبهة الجولان مقاتلون من لبنان ومن كل الدول العربية!

 

 

 

التعاون مع السعودية

من أجل محاولة ضرب حزب الله من الداخل، لا بدّ من التقارب من السعودية، التي هي على عداء مع حزب الله، حتى ان اميركا تقف ضد حزب الله ووصف الرئيس الاميركي دونالد ترامب هذا الحزب بأنه ارهابي، تماماً مثل حماس.

سورية ترغب في ازدياد قوة حزب الله، في حين أن السعودية تأمل القضاء عليه، وقد تُحرّض اسرائيل على شن حرب جديدة بتمويل سعودي. فالسعودية تعتبر حزب الله الذراع العسكري لايران في لبنان ولا بدّ من محاصرته.

وقد حاولت اسرائيل توجيه ضربة للحزب من الداخل اللبناني، من خلال دعم معارضته، والمطالبة بنزع سلاحه. ومن خلال تعاون اسرائيل مع السعودية، فان أعداء الحزب في لبنان، والموالين للسعودية سيساعدون اسرائيل في محاصرة الحزب من الداخل، وطعنه من الداخل، لكن هذا لن ينفع مع الحزب الآن لانه يحظى بشعبية كبيرة، وان تحالفاته قوية داخل لبنان.

كما أن الحزب يستخدم سياسة هادئة عاقلة حكيمة، إذ أنه لا يتطلع إلى حرب، ولكنه يقول أنه مستعد للدفاع عن لبنان.

ولا بدّ من القول أن اضعاف حزب الله يعني اضعاف محور المقاومة، أي اضعاف المحور المعادي للتطبيع مع اسرائيل، وهذا المحور سيقف بالمرصاد لكل الدول العربية التي تحاول التطبيع مع اسرائيل على حساب القضية الفلسطينية.

من هنا يمكن القول أن "حزب الله" هو العامل المشترك الذي يوحّد السعودية مع اسرائيل.. ولكنه في الوقت نفسه العائق القوي أمام محاولة هذين البلدين فرض حلول على القضية العربية الفلسطينية، وعلى القضايا الأخرى.

قد يدعى قائل أن التعاون السعودي الاسرائيلي غير وارد، وما يقال عنه سوى "أوهام" و"فبركات"، ولكن المعطيات الأمنية والاستخبارية، والتقارير العديدة التي تنشر تؤكد على وجود هذا التعاون منذ سنوات عديدة، وقبل بدء مؤامرة "الربيع" على العالم العربي! وان اسرائيل بحاجة ماسة للسعودية في تصفية القضية الفلسطينية وفي ضرب محور المقاومة، وكذلك السعودية بحاجة الى دعم اسرائيل لها في حربها ضد اليمن، وفي تصديها لايران، وفي حصولها على الموقع "القيادي" للعالم العربي، وللعالم "السني" أيضاً!

 

عوامل تشجع على الحرب

هناك عدة عوامل تساعد اسرائيل على شن حرب شاملة ووحشية على حزب الله ومن أهمها:-

·        وجود إدارة اميركية موالية وداعمة ومساندة لاسرائيل في كل الأمور، واعتبارها لمحور المقاومة، محور "الارهاب"، وأي حرب تشن ستلقى دعماً اميركياً كبيراً، ودعماً عربياً من الأنظمة الموالية أو التابعة لاميركا!

·        وجود حكومة يمينية متطرفة في اسرائيل، تريد المغامرة والمقامرة وتدعو الى فرض الرأي الاسرائيلي وبالقوة. وتشعر هذه الحكومة بأن اسرائيل قوية وقادرة على سحق حزب الله وحماس في معركة واحدة!

·        انقسام العالم العربي بين مؤيد للقضية الفلسطينية ومعارض لها، بين داعم لمحور المقاومة ورافض ومعاد لهذا المحور! هذا الانقسام يعني عدم وجود أي موقف عربي مناوىء لاسرائيل سواء في الساحة الدولية أو في الساحة الاقليمية، وهذا يشجع اسرائيل على استخدام القوة حتى تحصل على مزيد من ثقة الدول العربية بها كقوة رادعة وقادرة على فرض الاملاءات التي تريدها!

 

عوامل تعيق وتكبح جماح الحرب

هناك عوامل "تعرقل" و"تكبح" جماح الحماس لشن حرب ضد حزب الله. وهذه العوامل مهمة وخطيرة وتأخذها اسرائيل في الحسبان ومن أهمها:-

·        لدى حزب الله معلومات "استخبارية خطيرة" عن الأماكن الحساسة في اسرائيل، وبالتالي فان وصول الصواريخ اليها هو أمر غير مستبعد.

·        المعلومات الاستخبارية الاسرائيلية عن حزب الله ليست كاملة ودقيقة، إذ أن الحزب يُخفي الكثير من نشاطاته وفعالياته، ولا تريد اسرائيل تكرار أخطاء حرب تموز 2006.

·        هناك أسلحة متطورة لدى حزب الله، وتخشى اسرائيل من مفاجآت في الميدان!

·        مجاهدو حزب الله حصلوا على خبرة قتالية قوية وجيدة جدا من خلال المشاركة مع الجيش العربي السوري في مواجهة التنظيمات الارهابية الوحشية بقيادة تنظيم داعش والتنظيمات الأخرى. وهذه الخبرة تؤهل هؤلاء المجاهدون على القيام بعمليات مقاومة توعية قد تربك القيادتين العسكرية والسياسية في اسرائيل.

·        لقد كان بوسع اسرائيل في السابق نقل المعركة الى داخل ساحة العدو، ولكن حزب الله قادر اليوم على نقل المعركة الى داخل الساحة الاسرائيلية، وهذا يعني وقوع خسائر كبيرة، قد تؤدي الى خوف ورعب، وهذا الوضع سيؤدي بالتالي الى نزوح سكان شمال اسرائيل الى الجنوب، وقد يؤدي الى هجرة معاكسة!

·        إذا استطاع حزب الله الوصول الى منطقة الجليل بأي طريقة كانت، فان هذا سيخلق "بلبلة" داخل أوساط الجيش الاسرائيلي، والقيادة السياسية، وقد يخلق رعباً لا مثيل له.

·        هناك تخوف من أن حزب الله في الحرب القادمة سيعمل على حشد مقاتلين وبعشرات لا مئات الآلاف للمشاركة في هذه الحرب. وهذا ان تم، فان اسرائيل ستكون في مأزق كبير وخطير جداً، لأن دخول أو تسلل هؤلاء الى داخل اسرائيل سيشل عمل سلاح الجو الذي هو مصدر قوة اسرائيل.

·        الحرب مع حزب الله لن تكون سهلة في "هذه المرة"، وقد تكون مكلفة جدا جدا، وهذه الحرب قد تعرقل جهود اسرائيل لاقامة علاقات مع دول عربية، لان أي حرب اسرائيلية، ستذكر الشعوب العربية بالقضية الفلسطينية، وستكون الأنظمة العربية "الصديقة سراً" لاسرائيل في ورطة ولربما في خطر كبير!

انطلاقاً مما ذكر، فإن عوامل منع وقوع حرب جديدة هي أقوى وأكثر فاعلية من عوامل تشجع هذه الحرب. واضافة الى ذلك فان المؤسسة العسكرية في اسرائيل تريد تفادي وقوع أي حرب لأنها ستكون مدمرة، وستضع اسرائيل على حلبة تتلقى من خلالها "الضربات" حتى من الدول التي تقيم علاقات سرية معها!

وإن وقوع أي حرب ستساهم الى حد كبير في وقوف ايران الى جانب حزب الله، وتعزيز النفوذ الايراني في المنطقة. وهذا النفوذ سيكون على حساب نفوذ دول أخرى!

 

 

 

الحرب النفسية المتبادلة مستمرة

لا شك أن هناك حرباً نفسية قوية متبادلة بين "حزب الله" واسرائيل، إذ أن الثانية تشن هذه الحرب لتحقيق أهداف عديدة من أهمها:-

·        توجيه رسالة أو رسائل لحزب الله أنها مستعدة لأي حرب.

·        طمأنة الشعب الاسرائيلي على أن الجيش الاسرائيلي قادر على مواجهة أي حرب، وان زمام المبادرة هي بيد اسرائيل دائماً.

·        هناك مناورات عسكرية مستمرة لمحاكاة أي حرب محتملة مع حزب الله، مما يعني أن الوضع جيد، ولا داعي للقلق.

·        محاولة إثارة أعداء حزب الله في لبنان ليتحركوا ضد الحزب، ويمنعوا أي حرب قادمة قد تؤدي الى دمار كامل للبنان.

·        التأكيد للعالم من أن حزب الله يشكل خطراً على وجود اسرائيل، اضافة الى أمنها أيضاً، وبالتالي فهو تنظيم  "ارهابي"!

·        الحصول على مزيد من الأسلحة من اميركا من أجل تعزيز قوتها العسكرية، لا بل للحفاظ على تفوقها العَسكري.

في مقابل ذلك، فان حزب الله يشن حرباً نفسية ضد اسرائيل من خلال القول وتسريب معلومات حول استطاعة حزب الله احتلال منطقة الجليل، ومن خلال استطاعته قصف مواقع حساسة في اسرائيل من شماله الى جنوبه، وامكانية مشاركة مئات الآلاف من المجاهدين ضد اسرائيل في الحرب القادمة.

أهم هدف لحزب الله من هذه الحرب هو "منع وقوع حرب على لبنان" من خلال ابلاغ اسرائيل بأنها لن تكون حرب نزهة بل ستكون حرباً مدمرة لاسرائيل، أي أن الهدف الأساسي منع أي اعتداء على لبنان اذ أن حزب الله يشكل قوة ردع لا يستهان بها..

انطلاقاً مما ذكر فان حربا على لبنان لن تقع حاليا الا اذا سيطرت "الحماقة" على القيادة الاسرائيلية، عندها فان ثمن الحرب لن يكون بسيطاً، ولن تكون المعارك مقتصرة على حزب الله، إذ أن محور المقاومة كله  يدخل المعركة أو ينضم اليها، لأن هذا المحور لا يستطيع أن يقبل أن يكون حزب الله وحده في مواجهة اسرائيل، أو لقمة سائغة، بل سيظهر أن هذا المحور متماسك وقوي، وسيلقن كل من يعتدي على أحد أعضائه درساً كبيراً.

مهما كانت حماقة السياسيين في اسرائيل، إلا أن القيادة العسكرية لها تقييماتها، وبالتالي لن تخوض حرباً في الوقت الحاضر.. وخاصة ان اسرائيل تقترب من دول في العالم العربي، ولا تريد عرقلة لذلك!

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
المنبر الحر
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
جموع غفيرة تحتشد في شوارع العاصمة السودانية الخرطوم للاحتفال بتوقيع اتفاق لتقاسم السلطة بين المجلس العسكري الحاكم والمعارضة المدنية. § مسؤول سعودي يقول إن الحوثيين شنوا هجوما على حقل نفطي شرقي المملكة بطائرات مسيرة، يوم السبت، مما تسبب في حريق "بسيط" في مصنع للغاز لم يكن له تأثير على إنتاج النفط. § بينما يحتفل العالم باليوم العالمي لمناهضة التجارب النووية يطرح نفسه سؤال مهم وهو هل شهد العالم العربي اختبارات نووية؟ § الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، يصدر قرارا بتعيين الفريق أسامة ربيع، رئيسا لهيئة قناة السويس، خلفا للفريق مهاب مميش. § النيران تدمر 15 ألف منزل في أحد الأحياء الشعبية في دكا عاصمة بنغلاديش وتشرد عشرات الآلاف. § حكومة جزيرة غرينلاند التابعة للدنمارك تقول إنها ترحب بالاستثمارات الخارجية إلا أنها ليست للبيع ردا على ترامب، فما هي الحكاية؟ § في اليمن، المساعي مستمرة بين السعودية والإمارات لإيجاد حلّ لأزمة عدن ولبحث مسألة انسحاب قوات الانفصاليين من مواقع سيطروا عليها في المدينة الأسبوع الماضي. § يحاول حسان القنطار أن يستخدم نظام الهجرة الكندي لمساعدة 200 لاجىء عالقين في مراكز احتجاز أسترالية – فهل سينجح في ذلك؟ § ولاية وايومينغ الأمريكية تضم موقعا لديناصورات جابت الأرض في زمن غابر. § الحديث عن أرقام السكان وتوزيعهم الطائفي يشكل واحدة من أكثر المسائل جدلية في لبنان ويصح اعتبارها من المحرمات § السلطات في مدينة دار السلام تعلن في تنزانيا عن خطة لنشر جميع أسماء الرجال المتزوجين وتحميل صورهم على موقع حكومي على الانترنت لمكافحة الخيانة الزوجية. § فريق من الباحثين الألمان والسويسريين يجد أن جزيئات مجهرية من البلاستيك تسقط من السماء مع الثلوج بالقطب الشمالي. § تكتب مدوّنة مصرية كيف أن الإيحاءات الجنسية في الأفلام لا تظهر بشكل منفّر بل تأتي ضمن سياق ساخر، فأصبحت هذه الجمل شائعة بين الشباب، وتعبيرا عن "الروشنة". § الدراسة رجحت أن مواقع التواصل الاجتماعي ربما لا يكون لها أضرار مباشرة على المراهقين، لكنها قد تقلل الوقت الذي يقضونه في ممارسات صحية. § باحثون يقولون إن أكثر من مليون بصمة إصبع وبيانات أخرى حساسة جرى تسريبها على الإنترنت، عبر برنامج أمن إلكتروني. § كلمات ثلاث مختارة على نحو عشوائي قد تساعد في إنقاذ حياتك إن كنت لا تعرف أين موقعك بالضبط، فكيف يحدث ذلك؟ § مات هيلي، نجم فرقة 1975 الفائزة بجائزة بريت للموسيقى، يتحدى قوانين دبي التي تحظر المثلية الجنسية، ويقبّل أحد معجبيه في فمه خلال حفل موسيقي في المدينة الإماراتية. § برشلونة وبايرن ميونيخ يتوصلان إلى اتفاق مبدئي بشأن إعارة البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى النادي الألماني. § الجريفاني يطالب المرأة العربية بالتمرد على ما يصفها بالأغلال والعادات والتقاليد. ويشير الجريفاني إلى وجود بعض النظم والقوانين في السعودية التي كانت تناسب فترات مختلفة، غير أن الحكومة استشعرت متطلبات الواقع الحالي والانطلاق نحو الحياة العصرية. § لقاء مع المؤلف الكويتي حمود الشايجي ، عن روايته " جليلة" التي تجري أحداثها في فترة ما قبل النفط والاستقلال في الكويت والخليج § أدت المغنية الأمريكية المعروفة جينيفر لوبيز حفلا لأول مرة في مصر، في إطار جولتها العالمية حضره كثير من المصريين. لكن الحفل تسبب في موجة غضب وتنديد بسبب زيها الجريء. § من بين القضايا التي تناولتها الصحف البريطانية الصادرة السبت رفض إسرائيل السماح لعضوتين في الكونغرس الأمريكي دخول أراضيها، والانقسامات داخل جبهة المؤيدين لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي وتأثير السياح على أماكن التراث الإنساني. § صحف عربية تناقش تبعات تقدم القوات السورية للاستيلاء على إدلب من فصائل المعارضة المسلحة. § مع توقع أن يواجه ربع الأنواع الحية خطر الانقراض جراء التغير المناخي، ما هي الكائنات القادرة على التكيف مع أزمة المناخ والارتفاع المتواصل في درجات الحرارة؟ § كريستينا ساس، مؤسسة شركة "أنديلا" للتوظيف، رصدت وجود خبرات كثيرة من مهندسي البرمجيات في القارة الأفريقية الذين يمكن استثماراهم في العمل لدى الشركات العالمية وتهيئة فرصة تنافسيه. § أعلنت شركة فيسبوك أنها حذفت عددا من الصفحات والحسابات الشخصية والجماعية بعد أن اكتشفت تورطها في أنشطة وحملات ترويجية مزيفة عبر منصتَي فيسبوك وإنستغرام، في كل من مصر والإمارات والسعودية للتأثير السياسي على رأي مستخدمي منصتي التواصل الاجتماعي. § العالم يحيي اليوم العالمي للشباب تحت شعار "نهضة التعليم" فهل مايزال الشباب العربي يضع التعليم على رأس أولوياته في ظل احباطات كثيرة. § يبدي العمانيون مواقف متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن كرنفال للمناطيد يجري حالياً في بلادهم حيث يعتبر الكثيرون أن السلطات أخفقت في تنظيم مهرجان ناجح، فما هي الأسباب؟ § هاشتاغ #اغلاق_النوادي_الليليه يتصدر قائمة أكثر الهشتاغات تداولا في الأردن صباح اليوم على خلفية مشاجرات شهدتها العاصمة عمّان قبل أيام بالقرب من نوادٍ ليلية. § مختارات من أفضل الصور من أنحاء القارة الإفريقية. § الصين تعلن عن مقتل 18 شخصا وتشريد أكثر من مليون جراء إعصار ليكيما الذي يضرب مناطق بالبلاد، فيما أعلنت تايوان حالة الطوارئ وأغلقت المدارس بعد انقطاع الكهرباء عن مناطق عديدة. § حُفظ التابوت الخارجي الكبير للملك الشاب توت عنخ آمون بقاعة العزل بالمتحف المصري الكبير وبدأت مرحلة تعقيم التابوت لاستكمال خطة الترميم التي تمتد ثمانية أشهر. § مجموعة من الصور التي التقطتها عدسات الصحافة العالمية لفعاليات مهمة مرتبطة بالقارة الأفريقية وقعت خلال الأسبوع الماضي. § روسيا تقيم عرضا عسكريا بمناسبة يوم البحرية في نهاية شهر قتل في مستهله 14 بحارا في كارثة حريق على متن غواصة نووية. § آلاف التونسيين شيعوا جثمان رئيسهم الباجي قايد السبسي إلى مثواه الأخير، يوم السبت، وسط إجراءات أمنية مشددة وحضور قيادات دولية، ليواري الثرى في مقابر العائلة بالعاصمة تونس. § حتى عام 2013، لم يكن هناك من يعرف في العالم بأمر فريق تألف من 15 فتاة، كُلِفنَ بتذوق وجبات الطعام، التي كانت تُقَدم للفوهرر أدولف هتلر، للتحقق مما إذا كانت مسمومة أم لا. وقد صارت قصة هذا الفريق محورا لمسرحية جديدة تُعرض في مهرجان "أدنبرة فرينج" للفنون. § شاب يبلغ من العمر 19 سنة، والذي فشل سابقا في التأهل لنهائيات بطولة العالم في لعبة فورتنايت، يعيد تقديم نفسه بوصفه المدرب البارع الذي وقف وراء نجاح منافسيه السابقين ليصبحوا من أصحاب الملايين. § قرار منع رشيدة طليب وإلهان عمر من دخول إسرائيل لا يعتبر سابقة، إذ مُنع من قبلهم أكاديميون ونشطاء وحتى فرقة بيتلز الموسيقية المشهورة. § الطفلة ميفان التي لجأت مع أمها إلى هولندا وهي في الخامسة من عمرها تلقت من عامل إغاثة دراجة هوائية كهدية عندما كانت في مخيم اللاجئين، فبحثت عنه ميفان 24 عاماً لتشكره، وهذه قصة بحثها عنه. § الرئيس الإندونيسي اقترح نقل عاصمة بلاده من جاكرتا في جزيرة جاوة إلى منطقة كاليمنتان. لكن إندونيسيا لن تكون أول دولة تنقل عاصمتها إلى مكان آخر. فما هي أبرز الدول التي غيرت عواصمها؟ § كأس العالم وملف الهجرة في أوروبا من أبرز الموضوعات التي اهتمت بها الصحف البريطانية في نسختها الورقية الصادرة صباح السبت. § النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يواصل بدايته القوية في كأس العالم 2018 في روسيا ويحرز الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في مرمى المغرب ليطيح بأسود الأطلس خارج المونديال. § الجمهور الياباني في كأس العالم بروسيا 2018 يثير إعجاب الجميع بتنظيفه المدرجات بعد المباريات. § مباريات كأس العالم وأداء المنتخبات العربية تهيمن على تعليقات المغردين العرب. § حقق المنتخب الإيراني لكرة القدم فوزا قاتلا على نظيره المغربي بنيجة 1-صفر في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في مونديال روسيا 2018. § صحف عربية، وخاصة الخليجية، تشن هجوما على تغطية قناة بي ان سبورت القطرية لمباراة السعودية أمام روسيا في كأس العالم وتتهمها بـ"استغلال الرياضة في أغراض سياسية". § دليل بي بي سي للملاعب الروسية التي تستضيف مباريات بطولة كأس العالم 2018 § ستة جداول مصورة تعطيك كل ما تحتاجه من معلومات حول بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم التي تستضيفها روسيا. § مواعيد مباريات المنتخبات العربية في بطولة كأس العالم 2018 في روسيا والملاعب التي ستجرى المباريات فيها. § أربعة منتخبات عربية تشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم والتي ستنطلق في 14 يونيو حزيران المقبل بالمباراة الافتتاحية للبطولة بين البلد المضيف روسيا والمملكة العربية السعودية، فما هي حظوظ المنتخبات العربية في المونديال؟ § ما هي المنتخبات العربية التي تأهلت لنهائيات كأس العالم 2018؟ ومن هم أبرز اللاعبين؟ §