بحث  Skip Navigation Links
  حكايا وخفايا       تحيات اعتزاز وفخر بأبناء القدس.. / بقلم الناشر ورئيس التحرير جاك خزمو   ظلم واعوجاج..   التكريم الحقيقي ليس المزيف..   فكة شيكل   حصاد البيادر  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

لا شيء يبتسم في غزة.. المفكر والدبلوماسي د. علاء أبو عامر يدعو في حديثة لـ"البيادر السياسي" إلى حوار وطني بناء يؤسس لشراكة وطنية

 

 

 

* الناس تشعر بالقهر من حكم حماس، ولا ترى في السلطة منقذاً بل مشارك في القهر

* صراع السلطة قتل النفس النضالي لدى أغلب أفراد الشعب

* الانفصال قادم لا محالة وستكون آثاره كارثية

 

غزة- خاص بـ"البيادر السياسي":ـ حاوره/ محمد المدهون

 

غزة على حافة الانفجار.. المواجهة باتت قريبة.. أزمات إنسانية متصاعدة.. أربع ساعات كهرباء يومياً.. قطع رواتب وخصومات أخرى.. تلويح بإعلان غزة "إقليم متمرد".. نقص حاد في الخدمات الصحية، تلوث شديد في مياه الشرب، مصالحة بعيدة المنال.. وعلى الجانب الآخر حديث عن انفراجات قادمة من مصر، واتفاقات حمساوية دحلانية برعاية مصرية.. تهميش للسلطة.. فما الذي يجري ؟ وإلى أين تسير الأمور ؟ ولمصلحة من ؟ وهل حماس تتأثر بإجراءات السلطة غير المسبوقة ؟.. هذه الأمور ناقشتها "البيادر السياسي" مع المفكر والدبلوماسي الدكتور علاء أبو عامر الخبير في العلاقات الدولية في الحوار التالي.

 

السير نحو المجهول

* تتفاقم معاناة المواطنين في غزة يوماً بعد يوم جراء استمرار الحصار وإجراءات السلطة الأخيرة.. ما هي صورة الوضع الإنساني الآن في غزة ؟ وإلى أين تسير الأمور؟

- غزة تعيش على وجع، لاشيء تراه يبتسم في غزة هذه الأيام، فبعد أن كانت رواتب موظفي السلطة تخلق جواً من البهجة عند مطلع كل شهر، وتجعل هناك حركة في المحلات والأسواق، نراها اليوم شبه منعدمة.. صحيح أن البضائع التجارية المتنوعة موجودة بكثرة في السوق الغزي، ولكن لا يوجد من يشتري هذه البضاعة كما في السابق، فما يتبقى من الراتب لدى موظفي الخدمة العامة لا يكفي إلا لشراء السلع الأساسية وتسديد الفواتير الشهرية، وتسديد الأقساط المدرسية والجامعية، لذلك الأمور تسير نحو المجهول، الناس هنا تضع أيديها على قلوبها فكل تأخير في صرف الراتب الشهري بفعل خطأ فني يظنون هنا أن هناك قراراً بقطع رواتبهم بالكامل، الناس تعيش ألماً نفسياً، لا أعتقد أن حماس وقيادتها هي من يعاني، بل الغزيون هم الذين يعانون، فالإجراءات غير المسبوقة طحنتهم.

 

خلط  الأوراق

* يبدو أن الأمور آخذة بالتصعيد على مختلف الأصعدة.. دعنا بدايةً نتحدث حول التصعيد الأمني.. هل باتت المواجهة مع الاحتلال قريبة؟

- لا أعتقد أنها قريبة، إلا إذا أشتد الحصار على حماس، وتم خنق القطاع اقتصادياً وحياتياً، عندها قد تلجأ حماس إلى خيار شمشون وفق عبارة "علي وعلى أعدائي". أما إذا استمرت الأمور وفق المعطيات الحالية، فإن حماس لن تلجأ إلى العنف، قد تصعد حماس في الضفة من خلال خلاياها، وقد تصعد في القدس وفي الداخل المحتل كي تربك السلطة والاحتلال معاً بهدف خلط الأوراق، لكن في غزة ستبقى تمارس المقاومة الشعبية نحو السلك الشائع شرق قطاع غزة، لكن دون أي تصعيد عسكري.. حماس تعلم أنه لن يخدمها في هذه المرحلة وقد كثر أعدائها، وهي مهددة بأن تصبح تنظيماً إرهابياً مطارداً عالمياً وعربياً، بعد وصف ترامب والسعودية لها بالإرهاب.

 

إقليم متمرد

* التلويح بإعلان قطاع غزة إقليماً متمرداً عاد من جديد.. ماذا يعني ذلك ؟ وما هي خطورته؟

-  سيعلن الرئيس حالة الطوارئ في قطاع غزة، وسيوقع على مجموعة من المراسيم الرئاسية يخرج من خلالها حركات وتنظيمات مختلفة، وعلى رأسها حماس عن القانون، وستوصف بأنها حركات متمردة على الشرعية الفلسطينية.

وهكذا سيتم إخراج  حماس عن القانون، وبالتالي ووفق نصوص المراسيم الرئاسية ستقوم السلطة بتجميد أصول أملاكها ومؤسساتها، بما في ذلك  أموال وصناديق استثمار بنكية، وسيتم إصدار أوامر باعتقال ضد قادتها وناشطيها.

وستوقف السلطة الفلسطينية تحويل الأموال إلى قطاع غزة، ولن تدفع الرواتب لموظفي القطاع العام التابعين لها، وستطلب السلطة من الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمات دولية أخرى التوقف عن منح مساعدات دولية للقطاع.

كذلك ستقوم السلطة بالتوجه إلى المحكمة العليا الفلسطينية، لمطالبتها بالإعلان عن المجلس التشريعي بأنه "غير قانوني"، وستترافق الخطوة مع إلغاء حصانة كافة أعضاء المجلس، وتشكيل حكومة انتقالية تعمل خلال مدة الطوارئ.

وهذا يعني إن طُبق القرار أن هناك انفصالاً بمعناه النهائي قد وقع بين الضفة وغزة، وهذا سيكون له أثر كارثي على القضية الوطنية الفلسطينية.

 

تمييز

* بالنسبة للسلطة.. هل وصلت الأمور إلى مرحلة الطلاق مع قطاع غزة؟

- لا أري إن كانت عبارة الطلاق هي العبارة المناسبة، ولكن إجراءات السلطة  "غير المسبوقة" تجعل الغزيين يشعرون بأنهم مستهدفون بالمجمل لا لشيء بل كونهم غزيين.. هناك شعور بالتمييز يجعل المجتمع الغزي يشعر بالريبة والشك من كل ما تفعله السلطة، الناس تشعر بالقهر من حكم حماس، ولكن أيضاً لا ترى في السلطة منقذاً بل مشاركاً في القهر، لا يوجد تبرير لتقليص كمية الكهرباء، ولا كذلك لخصومات الرواتب، ولا لقرار التقاعد المبكر للعسكريين الغزيين،غزة تشعر بالتهميش على الصعيد الوطني.

 

فتح تخسر

* المواطنون يدفعون ثمن كل ما يجري، والسلطة وحماس يعلمان ذلك جيداً.. أين  يقف  المواطن أمام هذه المعاناة ؟ وما هو المطلوب منه؟؟

في الأعوام الماضية وفي ذكرى الانطلاقة وذكرى وفاة الرئيس الراحل عرفات كانت مسيرات ومهرجانات التأييد تجمع مئات الألوف من المناصرين الذين يحملون صور الرئيس أبو مازن والرئيس الخالد ياسر عرفات وأعلام حركة فتح، اليوم وبعد الإجراءات "غير المسبوقة"، هناك شك في أن الوضع بقي على ماهو عليه.. رأينا الموظفين يخرجون بعشرات الآلاف ضد سياسة قطع الرواتب منددين بحكومة السيد رامي الحمد الله، باعتقادي فتح تخسر جمهورها في القطاع، فقط بعض النخب الغزية الفتحاوية واليسارية تقدر أن ليس بيد الرئيس من وسائل أخرى غير هذه الوسائل للضغط على حماس لاستعادة غزة، ولكن هذه النخب تقول أن الوقت قد تأخر أكثر من اللازم .

المواطنون أصبحوا يكرهون المقاومة لأن حماس تلوح بها في إسكاتهم عندما يطالبون بالحد الأدنى من الخدمات والحريات (الكهرباء، المعبر..الخ)، وكذلك يكرهون السلطة، هناك من يتمنى عودة الاحتلال، نعم صراع السلطة قتل النفس النضالي لدى أغلب أفراد الشعب، الناس فقدت الثقة بكل الفصائل وعلى رأسها فتح وحماس. 

المواطن قدم لهذه الفصائل كل ما يمكن تقديمه، سجن من قبل الاحتلال، قدم أبناءه شهداء على مذبح الحرية والاستقلال، تحمل الحصار والحرمان والإهانة على معابر ومطارات الذل العربية، المواطن قدم كل الواجبات التي عليه دون أن يحصل على أي حقوق تذكر. 

 

تفاهمات أشبه بالخيال

* لقاءات في القاهرة ما بين دحلان وحماس، وأنباء عن انفراجة بعيداً عن السلطة.. ما الذي جرى في القاهرة ؟ وما هي انعكاساته على الصعيد الوطني؟

- لا أدري إن كان مجلس شورى حماس سيوافق على هذه التفاهمات التي هي أشبه بالخيال، وحدثت في ظروف غير متوقعة، فإن يتفق حلفاء قطر مع حلفاء الإمارات ومصر في ظل الأزمة التي تعصف بدول الخليج هو مفاجأة لنا، وهي صدمة للقيادة الفلسطينية، وبمثابة طعنة في الظهر لها، خصوصاً إذا تبين أن المخابرات المصرية، أي الدولة المصرية، هي من يقف خلفها، كما تشير التقارير الصادرة من وفد حماس ووفد تيار النائب دحلان، فإن ذلك يعني حشر الرئيس أبو مازن في الزاوية، وجعله كمن يحاصر شعبه في غزة ليأتي خصمه النائب محمد دحلان كمنقذ لها، هو موقف لا تحسد عليه قيادة فتح والسلطة.

الموقف المصري محير بصراحة وغير متوقع، كون هناك مصالحة قد حدثت بين الرئيس الفلسطيني والمصري، وهناك تنسيق مواقف بينهما والسلطة أصبحت طرفاً حليفاً لمصر والرباعية العربية ضد إيران، وأخيراً ضد قطر والإخوان.

 

الانفصال قادم

*  هل ما جرى يعني أن الانفصال التام أوشك على الأبواب؟

-  إذا لم تتدارك القيادة الفلسطينية الموقف، وكذلك قيادة حماس، فنحن على أبواب الانفصال، نعم هذا سيحدث لا محالة، وباعتقادي هناك مايسترو واحد يحرك كل اللاعبين ليتحركوا في الاتجاه الذي يرغب هذا المايسترو هو الولايات المتحدة، هي تخدع الجميع، وترتب الأمور كل الأمور لمصلحة إسرائيل.

 

الحوار البناء

* ما هي الحلول الممكنة لكل هذه الأزمات وللحفاظ على وحدة الوطن والقضية؟

- الحوار البناء، غير المخادع، الحوار الذي يؤسس لشراكة حقيقية دون خطط مسبقة لإفشال ما يترتب عليه من نتائج بحجج واهية. أصبحت حماس اليوم قريبة من فتح في برنامجها السياسي بعد نشر وثيقتها السياسية، بقي أن تقبل فتح بأن تكون حماس شريكاً لا تابعاً وأن تقبل حماس بصندوق الاقتراع كفيصل، وبوثيقة الوفاق الوطني كقاسم مشترك للنضال من أجل إنهاء الاحتلال، دون ذلك سنبقى نراوح مكاننا.. إسرائيل تكسب ونحن نخسر على الصعيدين الداخلي والخارجي.

 

العدد 1080
السنة السابعة والثلاثون
15,July,2017
المنبر الحر
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
شؤون اسرائيلية
مواضيع الغلاف
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
الرئيسان الأمريكي والفرنسي يلمحان إلى اتفاق جديد بشأن برنامج إيران النووي ليحل محل الاتفاق الحالي الذي يراه ترامب معيبا. § الحارس الخاص لزعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن، يعيش في ألمانيا منذ عام 1997، ويتقاضى راتبا اجتماعيا في الشهر قيمته 1168 يورو. § المصري محمد صلاح، يقود ليفربول الإنجليزي لفوز كبير على فريقه السابق روما الإيطالي، بخمسة أهداف مقابل هدفين، في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. § المحكمة العليا الأمريكية ترفض الاستئناف الذي تقدم به رجل حكم عليه بالسجن لمدة 241 عاماً لارتكابه جريمة عندما كان مراهقا. § دراسة حديثة تخلص إلى أن ممارسة رياضة الركض بانتظام يجعل الناس أكثر سعادة وثقة بأنفسهم كما أنها تجنبهم الإصابة بالاكتئاب. § زعماء اليهود في ألمانيا ينصحون المواطنين اليهود بعدم ارتداء القلنسوة الخاصة بهم بعد هجمات معادية للسامية. § لقطات بثت على إنستاغرام تظهر لحظة اعتقال المشتبه في قيادته السيارة التي دهست المشاة في تورونتو. § كان معارضا لبناء مسجد والآن يدعوا إلى الوحدة في مدينة لنكولن في بريطانيا. § النمل المتفجر يضحي بنفسه لتعيش فصيلته § جلسات للضحك لتقليل التوتر في سجن نيفاشا في كينيا § استطلعت بي بي سي آراء الشارع المصري حول فوز صلاح بالجائزة وما يعنيه هذا الفوز بالنسبة لهم. § تطلق بي بي سي اليوم موسما بعنوان "كسر الحواجز"، وتبث في إطاره سلسلة تقارير عن تجارب للتعايش الانساني المشترك الذي يتجاوز الخلافات والاختلافات § في أول عملية جراحية من نوعها في العالم، فريق من الأطباء الأمريكيين ينجح في زراعة عضور ذكري وكيس صفن لجندي أصيب في أفغانستان. § أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات ونصف تقريبا، في ظل تصاعد المخاوف من احتمال فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران. § موقع فيسبوك يدرس تصنيف السمات الشخصية لمستخدميه واستخدام المعلومات المتاحة حولهم لنشر إعلانات تستهدفهم. § منصات خدمات البث المباشر للموسيقي على الإنترنت، مثل "سبوتيفاي" و "أبل ميوزك"، من أكثر الوسائل المساهمة في تحقيق أرباح في قطاع الموسيقى للمرة الأولى على الإطلاق. § وفاة المدير الفني الفرنسي هنري ميشيل عن عمر يناهز 70 عاما، حسب وسائل إعلام فرنسية. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب، نبحث في صعود ظاهرة أدباء الظل التي تجدد الحديث عنها مع رحيل الكاتب المصري أحمد خالد توفيق. § اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مزاعم وقوع الهجوم بالاسلحة الكيميائية في مدينة دوما شرقي العاصمة السورية دمشق مسرحية معدة مسبقاً من قوى المعارضة السورية والذي اعقبه هجوم بالصورايخ شنته الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة على سوريا. § في دنيانا هذا الأسبوع موضوع شائك سبب ويسبب صراعات داخلية وخارجية في المنطقة. الموارد الطبيعية من غاز ونفط ومياه محور النقاش في "دنيانا" مع مشاركين ومشاركات متخصصين في هذا المجال من الكويت والعراق ولبنان. § في الحلقة الجديدة من عالم الكتب، إطلالة على المشهد الراهن للثقافة التونسية في مقابلة مع الروائي شكري المبخوت § تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها الأوضاع في مدينة إدلب السورية والاتفاق النووي الإيراني في ضوء زيارة الرئيس الفرنسي للولايات المتحدة، كما تناولت العديد من الصحف تقريرا عن حرية الصحافة في بريطانيا. § اهتمت صحف عربية بمقتل القيادي في حركة الحوثيين اليمنية صالح الصماد، المسؤول السياسي لجماعة 'أنصار الله'. § شركة بريطانية لبيع عصائر الفاكهة أسسها ثلاثة أصدقاء معا، تحقق أرباحا كبيرة، مما يدفع شركة كوكاكولا العملاقة إلى شرائها بمبلغ يتجاوز نصف مليار جنيه استرليني. § مركز "ويستكوت فينتشر بارك" الذي كان مقرا سريا لأبحاث الصواريخ البريطانية إبان الحرب الباردة، يعود إلى الحياة والعمل مرة أخرى بعد هجره لسنين، وتعمل على أرضه شركات طموحة تهدف لاستعادة أمجاد بريطانيا في مجال الفضاء. § ربما يشكل مقتل صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين في اليمن فصلا جديدا في الحرب الدائرة رحاها في اليمن منذ ثلاث سنوات. هل تتوقع ردا حوثيا قويا على تصفية رئيس مجلسهم الأعلى؟ § القوات المسلحة المصرية تنفي بشدة ماورد في تقرير لهيومان رايتس ووتش من اتهامات للحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة في سيناء بأنها أدت إلى نقص في الأغذية والأدوية للآلاف من سكان المنطقة وهيومان رايتس تقول مراقبون مستقلون هم الفيصل § قضايا اليوم: اللاعب الدولي المصري محمد صلاح يفوز بجائزة رابطة المحترفين لأفضل لاعب في الدوري لعام 2017/ 2018، واجتياح عاصفةٌ وموجة غبار شديدة منطقةَ القصيم في السعودية، ووفاة المغنية والممثلة والإعلامية المغربية وئام الدحماني. § قضايا اليوم: تفاعل مع خبر مقتل العالم الفلسطيني فادي البطش المنتمي لحركة حماس على يد مجهولين في ماليزيا، واهتمام بإطلاق نار وقع في حي الخزامي بالسعودية مساء السبت. § المعاقل السابقة للمعارضة المسلحة في دوما السورية تكشف عن بعض أسرارها، بعد خروج المسلحين منها، واستعادة القوات الحكومية السيطرة عليها. § مجموعة صور منتقاة تعكس أبرز الأحداث في أفريقيا أو المرتبطة بها في العالم، خلال أسبوع. § رابطة المصورين في بريطانيا تحتفل بمرور 50 عاما على إنشائها بإقامة معرض لأعمال بعض أشهر المصورين في العالم. § نستعرض مجموعة من أهم صور القراء التي وصلتنا هذا الأسبوع والتي تتناول تعريف الموطن. § افتتاح ملتقى فناني الكاريكاتير الخامس في القاهرة، والذي يستمر لمدة يومين. § يصنف مهدي المشاط ضمن التيار المتشدد في جماعة أنصار الله الحوثية وتولى رئيس المجلس السياسي الأعلى بعد مقتل الصماد فماذا نعرف عنه؟ § أعمال الهدم والإزالة تجري على قدم وساق في منطقة مثلث ماسبيرو، وهو حي عشوائي يقع في قلب القاهرة، ويطل على نهر النيل بالقرب من الكثير من الأماكن الحيوية، تمهيدا لتسليمه لشركات استثمارية استصدرت أحكاما قضائية بطرد السكان. § وكالة الثقافة التابعة للأمم المتحدة تقول إن مشروع إعادة بناء جامع النوري الكبير في مدينة الموصل قد يستغرق خمس سنوات. § طبق البطاطا المقلية السويسري سيكون أحد الأطباق المقدمة في عشاء القمة التي ستجمع بين رئيس كوريا الجنوبية، ونظيره الكوري الجنوبي مون جي-إن، لتذكيره بأيام دراسته في سويسرا. § الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني يعين امرأة لرئاسة الحزب لأول مرة في تاريخ الحزب منذ 154 عاماً. هذه بعض ملامح مسيرتها السياسية. § مكتب التحقيقات في قضايا الاحتيالات الخطيرة في بريطانيا يتهم بنك باركليز بالحصول على "مساعدة مالية غير قانونية"، تتعلق بمليارات الجنيهات التي حصل عليها من مستثمرين قطريين عام 2008. §