بحث  Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
من نحن
الارشيف
سجل الزوار
اتصل بنا
اشتراكات
عامل الزمن يُشكل مصاعب أيضاً     حصاد البيادر   فكة شيكل   حكايا وخفايا       ديمقراطية في خدمة العنصريين..   يجب تقديم صانعي وممولي الارهاب للمحاكمة.. /بقلم الناشر رئيس التحرير : جاك خزمو  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

اميركا في عهد ترامب.. سنوات فلسطينية عجاف وصعبة جدا

 

 

تغاضٍ عن المطالب الفلسطينية وانحياز للتوجهات الاسرائيلية

ناشدت القيادة الفلسطينية، وعبر اكثر من مسؤول، الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاهتمام بالقضية الفلسطينية، والاستماع الى الموقف الفلسطيني، لكن لا تجاوب ايجابي واضح مع هذه المناشدات، اذ أن اسرائيل تعمل كل جهد مستطاع لتعبئة وتحريض الرئيس ترامب ضد القيادة الفلسطينية بتوجيه اتهامات عديدة لها. لقد كان الرئيس السابق باراك اوباما "متعاطفاً" مع القيادة الفلسطينية، وقدم وعودا لحل القضية الفلسطينية، لكنه لم ينجح، حتى ان علاقاته مع القيادة الفلسطينية كانت فاترة في آخر أيام ولايته، وخاصة بين الرئيس محمود عباس ووزير الخارجية جون كيري الذي قطع وعوداً وتعهدات ولم يف بها، أو لم يستطع تنفيذها بسبب الموقف الاسرائيلي المتعنت جدا.

 

أسباب فتور العلاقة مع ترامب

العلاقة بين ادارة ترامب والقيادة الفلسطينية ستكون فاترة جدا، ورسمية جدا جدا، لاسباب عديدة ومن أهمها:-

1.     شعور ترامب وطاقم إدارته أن القيادة الفلسطينية وقفت الى جانب اوباما، واعتمدت عليه في عدم التجاوب مع مطلب ترامب باستخدام حق النقض الفيتو ضد قرار 2334. وطلب ترامب أيضاً عدم تقديم القرار لمجلس الأمن، إلا أن القيادة الفلسطينية أصرت ونجحت بدعم من اوباما الذي أصدر تعليمات بالامتناع فقط عن التصويت بخصوص هذا القرار. أي أن القيادة الفلسطينية وقفت الى صف اوباما في الصراع بين اوباما وترامب!

2.     القيادة الفلسطينية تعتمد كثيرا على المنظمات الدولية لاستصدار قرارات لصالحها، ومنها "اليونيسكو". والمحكمة الدولية، والرئيس ترامب ضد هذه المنظمات ولا يؤمن بدورها!

3.     الرئيس ترامب لا يحب الاتحاد الاوروبي، والعلاقة مع هذا الاتحاد ستكون رسمية. فهناك اتهام بأن القيادة الفلسطينية تحاول اقامة علاقات قوية مع الاتحاد الأوروبي الذي يقف موقفاً معارضاً جدا للاستيطان، ويؤمن بحل الدولتين.

4.     العلاقة الاميركية مع فرنسا ليست جيدة بعد أن عقدت مؤتمرا دوليا لصالح القضية، وأيد وزراء ومندوبو ستين دولة حل الدولتين، وفرنسا تشعر بأن ترامب يتحدى دول اوروبا، ولذلك فان العلاقات ستكون فاترة، ليس بسبب القضية الفلسطينية، بل بسبب قضايا أخرى محدودة.

5.     القيادة الفلسطينية ترفض العودة الى طاولة المفاوضات الا بعد تجميد البناء الاستيطاني. وهذا المطلب لن تقبل به ادارة ترامب.

6.     علاقة القيادة الفلسطينية مع مصر والسعودية ليست قوية، وهذا بالطبع يؤثر على علاقة القيادة الفلسطينية مع اميركا لانها تعتبر القيادة الفلسطينية خارج اطار دول الاعتدال.

7.     القيادة الفلسطينية تجري اتصالات ولقاءات مع حماس لتحقيق مصالحة وطنية، وهذا الامر لا تقبل به ادارة ترامب لانها ضد "حماس"، وضد حزب الاخوان المسلمين في العالم قاطبة.

 

تحريض اسرائيلي

هناك تحريض اسرائيلي لادارة ترامب للتغاضي عن المطالب الفلسطينية واهمال القيادة الفلسطينية كوسيلة ضغط قوية لاجبارها على القبول بالاملاءات والشروط الاسرائيلية.

وتقول وتدعي اسرائيل أن لا شريكا هناك للمفاوضات معها من الجانب الفلسطيني، ولذلك تطالب بشريك عربي، أي بعلاقات مع الدول العربية.

وتقول مصادر عديدة أن اسرائيل ستوجه دعوة رسمية للرئيس ترامب لزيارة اسرائيل خلال هذا العام، وهناك موافقة مبدئية من طاقم ترامب على هذه الدعوة، لكن لم يحدد الموعد، هناك من يقول أنها ستكون في شهر أيار، وآخرون في الخريف القادم.

وحسب الادعاءات الاسرائيلية، فإن الرئيس ترامب غير معني بتاتا بالتوجه الى رام الله للقاء الرئيس عباس، وخاصة أن ترامب منزعج جدا من تحريض السلطة، وتهديدها لادارة ترامب حول موضوع نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس. وكذلك هناك تصريحات عديدة تنتقد الرئيس ترامب، وهذا ما لا يعجب الرئيس ترامب وأعضاء طاقمه. وكل هذه التصريحات والعديد من بيانات السلطة الفلسطينية يُحول فوراً الى ادارة ترامب مع "القليل" من "التبهير"!

 

المطلوب فلسطينياً

نظراً لأن ادارة ترامب منحازة كاملاً لصالح الموقف الاسرائيلي، فان على القيادة الفلسطينية مواصلة نضالها ودفاعها عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني عبر خطوات على ارض الواقع ومنها:

أ‌.        عدم القبول باملاءات اسرائيلية حول الحل، والتمسك بالثوابت، وانتظار تغير الظروف والمعطيات.

ب‌.   تعزبز التحرك السياسي مع العديد من الدول الاصدقاء من اوروبا وافريقيا واميركا اللاتينية.

ت‌.   السير قدما في الحياة العامة للشعب الفلسطيني، وبناء مؤسساته السليمة والقوية.

ث‌.   تحقيق أكبر قدر من التعاون ورص الصفوف، واذا كانت هناك امكانية لانهاء الانقسام، فهذا يعتبر انجازاً قوياً لأنه سيؤدي الى ممارسة الديمقراطية، والى تقوية القيادة المنتخبة فيما بعد من الشعب الفلسطيني نفسه.

ج‌.    لا حاجة الى "التوسل" أو المناشدة أو الترجي للادارة الاميركية الجديدة، لأن هذا يعكس ضعفاً.

ح‌.    لا لتحدي ادارة ترامب، والمطلوب العمل بكل هدوء على أرض الواقع دون استفزاز، ودون أي خطوات قد توصف بأنها أحادية الجانب!

 

خلاصة الوضع

العلاقة الاميركية مع القيادة الفلسطينية ستكون فاترة جداً، كما أن ادارة ترامب لن تصغي الى الجانب الفلسطيني، والمهم الصمود والصبر، والعمل على عدم انجرار الدول العربية الى كمائن اسرائيلية للانقضاض على القضية الفلسطينية.

r.a.d.window 1.7.2 trial version. Copyright telerik © 2002-2007. To remove this message, please purchase a developer version.
r.a.d.window 1.7.2 trial version. Copyright telerik © 2002-2007. To remove this message, please purchase a developer version.
العدد 1076
السنة الخامسة والثلاثون
11,March,2017
كلمة المحرر / بقلم جاك خزمو
ولنا لقاء/ بقلم د. ندى الحايك خزمو
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
مواضيع الغلاف
شؤون اسرائيلية
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
الشرطة البريطانية تقول إن منفذ هجوم لندن يدعى خالد مسعود، وتنظيم الدولة الإسلامية يدعي مسؤوليته عن الحادث. § مقتل عشرة أفراد من الجيش المصري و15 مسلحا، خلال مداهمة الجيش لمعاقل مسلحين في وسط شبه جزيرة سيناء. § السلطات الإسرائيلية تعتقل شابا إسرائيليا أمريكيا للاشتباه في تهديده بتفجير مراكز يهودية. § انتشال جثث 5 مهاجرين من البحر الأبيض المتوسط، ومصير المئات مجهول بعد غرق قارب كان يقلهم قبالة الشواطئ الليبية. § تحقق الشرطة الاسرائيلية في سلوك أحد عناصرها بعد انتشار شريط مصور يظهر الاخير وهو يعتدي بالضرب على سائق شاحنة فلسطينيا. § السلطات البلجيكية تعتقل فرنسيا من أصول مغاربية بتهمة محاولة دهس مارة بسيارته في مدينة أنتويرب. § الأمم المتحدة تقول إن قرابة 400 ألف مدني عراقي عالقون في البلدة القديمة بمدينة الموصل، التي تحاول القوات الحكومية استعادتها من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية. § مجموعة من الطلاب يضعون تصاميم جديدة لمتحف الشارقة للسيارات الكلاسيكية تسهل على الزائر رؤية جميع السيارات المعروضة. § الشرطة البلجيكية تلقي القبض على سائق سيارة حاول دهس مشاة في شارع تجاري في مدينة أنتويرب. § سقوط امرأة في نهر التيمز في الوقت الذي كان فيه منفذ الهجوم على مبنى البرلمان البريطاني يقود سيارته فوق جسر وستمينستر. § طفلة تنزع قلنسوة بابا الفاتيكان وسط ميدان القديس بطرس § تشكيل ورش عمل لاحتواء تبعات انسحاب تحالف ملاحي من ميناء شرق بورسعيد في مصر. § جدل وصل للتراشق الإعلامي بين مصر والسودان بشأن تاريخ بناء الأهرامات، وذلك في أعقاب زيارة والدة أمير قطر، الشيخة موزا بنت ناصر، لأهرامات منطقة مروي التاريخية شمال السودان. § التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية ينفذ عملية إنزال جوي لأول مرة لقوات أمريكية ومقاتلي ما تعرف بـ"قوات سوريا الديمقراطية" بالقرب من مدينة الرقة شمالي سوريا لدعم العمليات العسكرية لطرد مسلحي التنظيم منها. § رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي يقول إن المعلومات التي تضمنتها تقارير استخباراتية عن أعضاء حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جمعت بصورة عرضية. § نسبة النساء اللواتي يواصلن العمل وهن في السبعينات من العمر في بريطانيا تسجل ارتفاعا كبيرا في السنوات الأربع الأخيرة. § تقرير جديد في بريطانيا يشير إلى أن نسبة حمل المراهقات انخفض بشكل ملحوظ في إنجلترا وويلز. § رجل روسي يواجه عقوبة السجن لمدة 10 أعوام بعد اعترافه بنشر فيروس إلكتروني تسبب لضحاياه في خسائر قيمتها 500 مليون دولار § السلطات الأوكرانية حظرت مغنية روسية من دخول البلاد للمشاركة في مسابقة يوروفيجن 2017 الغنائية، بسبب زيارتها لشبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو من أوكرانيا عام 2014. § المنتخب السعودي يفوز بثلاثية نظيفة على تايلاند، وسوريا تفوز بهدف دون رد على أوزبكستان، والعراق يتعادل مع أستراليا بهدف لكل فريق في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018. § ما هي التسويات والتنازلات المطلوبة من العدالة والتنمية والاحزاب الاخرى و ما هو دور العثماني في تحقيق ما فشل فيه سلفه وهل دخول احزاب اخرى في التفاوض سيعقد ام يسهل من تحقيق المهمة. § ضيوف الحلقة: المؤلف غيث أرمنازي، رئيس مكتب الجامعة العربية السابق في بريطانيا، و عباس شبلاق، الكاتب والصحفي الفلسطيني. § محمد زيان يقول في "بلا قيود" أن على الجزائر أن تتوقف عن استفزاز المغرب داعياً الى فرض حالة الاستنفار التي قد تؤدي الى تعطل الحياة السياسية § هيمن الهجوم الإرهابي الذي وقع قبالة البرلمان البريطاني على الصحف البريطانية التي تناولت الحادث في التغطية المباشرة والتحليلات والافتتاحيات والصور. § صحف عربية تتناول القمة العربية المزمع عقدها في الأردن نهاية الشهر الجاري وسط تكهنات بشأن ما ستسفر عنه ذ تفاءل البعض بشأن نتائجها بينما شكك البعض الآخر في فاعليتها وتأثيرها على الوضع الراهن. § صيد الفقمة في النرويج أصبح مهنة مثيرة للجدل ومهددة بالاندثار، رغم أنها ساهمت في بناء اقتصاد المناطق الساحلية في البلاد. يورن مادسلاين يلقي الضوء في هذا التقرير على أبرز المخاطر والتحديات التي تواجه هذه المهنة. § في غضون بضعة عقود من الآن، سيصبح لتقنيات "الذكاء الاصطناعي" القدرات ذاتها التي نحسب أنها تجعلنا متميزين كبشر. ويشكل ذلك تحديا كبيرا في عصرنا الحالي، كما يقول الباحث فيكتور ماير-شونبرغر. § "منفذ الهجوم ولد في بريطانيا، وسبق أن خضع للتحقيق من قبل أجهزة الأمن"، هذا ما وصفت به رئيسة الوزراء البريطانية منفذ الهجوم الإرهابي الذي وقع أمام مقر البرلمان في لندن. فما الذي دفعه لأعتناف الفكر المتطرف؟ § تزداد هوة الخلاف بين تركيا وأوروبا مع اشتداد التصريحات المتبادلة بين الطرفين. فبينما يتهم مسؤولون أوربيون تركيا بالابتعاد عن القيم الأوروبية وأن فرصها تتضاءل في الانضمام للاتحاد الأوروبي، تتهم تركيا أوروبا بشن هجمة تستهدف الإسلام والمسلمين. § ضج موقع تويتر حول العالم بالهجوم الذي تعرضت له مدينة لندن يوم الأربعاء 23 مارس/آذار 2017. § من أبرز الهاشتاغات التي تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي: #دمشق_تتحرر و#الاجهزة_الالكترونية § مقتل 5 أشخاص من بينهم شرطي والمهاجم وإصابة أربعين آخرين في عملية إرهابية قرب البرلمان البريطاني في العاصمة لندن. § مئات الملايين في غربي آسيا يحتفلون بعيد الربيع - عيد نوروز. § القوات العراقية تواصل منذ أشهر عملية استعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية. حيدر أحمد، من مكتب بي بي سي في بغداد، يرصد مدى الدمار الذي لحق بمتحف الموصل جراء المعارك. § اختيارات بي بي سي لبعض أفضل الصور الإخبارية، التي التقطت حول العالم خلال الأسبوع الماضي. § جزر الرأس الأخضر بلد وعرة التضاريس، وتقع غرب السواحل الأفريقية، وتحتوي أكثر من مجرد الشواطئ الرائعة، التي يستمتع بها السائحون. § صناعة البناء والتشييد في كمبوديا تشهد ازدهارا واسعا. ومع ارتفاع عدد سكان العاصمة، بنوم بنه، وتشييد أبراجها الشاهقة بدأت عملية تحول المدينة إلى أخرى مترامية الأطراف، واستيعاب عدد كبير من العمال الباحثين عن عمل، على رأسهم النساء. § يوميات كتبها الرئيس الأمريكي السابق، جون كينيدي، يوم كان شابا يسافر بين الدول الأوروبية، يكشف فيها "ولعه" بالزعيم النازي، أدولف هيتلر، تباع في المزاد. § تزايد الحديث في الآونة الأخيرة حول مدى تنامي الخطر الذي باتت تمثله القدرات الصاروخية لدى الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، فما حقيقة ذلك؟ § أربع شركات أمريكية كبرى، على الأقل، سحبت إعلانات من شركة غوغل تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، بسبب الضجة المثارة حاليا حول نشر محرك البحث العملاق عالميا محتوى يحض على التعصب والتطرف. § جدل وصل للتراشق الإعلامي بين مصر والسودان بشأن تاريخ بناء الأهرامات، وذلك في أعقاب زيارة والدة أمير قطر، الشيخة موزا بنت ناصر، لأهرامات منطقة مروي التاريخية شمال السودان. § طاقم طائرة متجهة إلى مدينة أنكوريج بولاية ألاسكا الأمريكية يعثر على ثعبان طوله خمسة أقدام. § قناة دينية في السنغال تبُث "عن طريق الخطأ" فيلما إباحيا أثار صدمة العديد من المشاهدين، والسلطات تطالب بإيضاحات من القناة. § قبل ظهور الشبكة العنكبوتية العالمية بسنوات عديدة، حاول السوفييت إنقاذ الاقتصاد السوفيتي بإقامة شبكة اتصالات عنكبوتية عبر أجهزة الكمبيوتر، لكن لماذا لم ير مشروعهم النور؟ §
r.a.d.window 1.7.2 trial version. Copyright telerik © 2002-2007. To remove this message, please purchase a developer version.
r.a.d.window 1.7.2 trial version. Copyright telerik © 2002-2007. To remove this message, please purchase a developer version.