بحث  Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
من نحن
الارشيف
سجل الزوار
اتصل بنا
اشتراكات
    حكايا وخفايا   فكة شيكل     حصاد البيادر   التضامن المتواصل مع أسرانا   تصريحات تيلرسون تؤكد جهله بالوضع في المنطقة   اسرائيل تورط ترامب.. /بقلم الناشر رئيس التحرير : جاك خزمو  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

انتصارات الجيش السوري تعبّد الطريق نحو حل سياسي.. انهيار معنويات الارهابيين بشكل كبير

 

 

"المعارضة" مشتتة وقد تفقد وجودها السياسي أيضاً

 

مع مرور الأيام والاسابيع، يشعر كل متابع للوضع في سورية أن الجيش السوري يحقق انجازات وانتصارات، ويلحق بالارهاب أشنع وأبشع الضربات القاسية والقوية. وهذه الانتصارات سواء في تحرير الجزء الشرقي من حلب، وطرد الارهاب منه، أو في مناطق عدة من سورية، في حمص، وفي ريف حلب، وفي كل مكان، تعبّد الطريق أمام حل سياسي سوري سوري بمشاركة جميع الأطراف المشاركة في هذه المواجهة المفتعلة التي هي مرآة حقيقية لمؤامرة بدأت بالسقوط وبصورة واضحة لكل انسان في هذا العالم. هذه المؤامرة التي نفى كثيرون وجودها، ولكنهم في نهاية المطاف وبعد مرور سنوات اعترفوا بها، وبأنها لم تكن لا لصالح الشعب السوري، ولا للوطن الغالي سورية.

لولا هذه الانتصارات لما عقد مؤتمر الاستانة برعاية روسيا وايران وتركيا، ولولا الانتصارات لما تحمس المبعوث الدولي وأعلن عن عقد لقاء في جنيف خلال شهر شباط الجاري، وكذلك لولا هذه الانتصارات لما تشجع دي مستورا، وهدد بأنه سيختار أعضاء وفد "المعارضة" اذا لم يتم الاتفاق على وفد واحد موحد!

 

وقف شامل لاطلاق النار

لقد كان هدف مؤتمر الاستانة في كازاخستان هو تحقيق وقف اطلاق نار شامل في سورية، ويستثني من ذلك تنظيم "داعش" وكذلك تنظيم "جبهة النصرة"، لانهما تنظيمان ارهابيان، لقد شارك قائد ارهابيين في مؤتمر استانة بعد ان كفلته تركيا وهو المدعو "محمد علوش"، الذي بدلا من الحديث عن حل سياسي، ووقف اطلاق النار، حاول التفلسف على حلفاء الجيش السوري اذ طالب بمغادرة ايران وحزب الله سورية، وخشي ان يقول أيضاً روسيا مع انه يدرك انه يجب عليه مطالبة القوى المعتدية على الاراضي السورية من تنظيمات ارهابية من جنسيات اكثر من 80 دولة بالرحيل عن سورية، ولا شأن لها في الأمور الداخلية السورية. ولم يصغِ أحد الى مطلبه، ولكن مؤتمر الاستانة كانت له فوائد مهمة وأهمها:-

·        كشف النقاب عن أن تركيا متورطة في هذه المؤامرة من خلال كفالتها للعديد من المجموعات الارهابية.

·        تأكيد هذا المؤتمر على ان الحل يجب أن يكون سوريا، أي بمشاركة القوى السورية فقط دون تدخل من الخارج!

·        شعور المجموعات "المقاتلة" بأنها في خطر، ولذلك اضطرت لان تؤيد تحقيق هدنة شاملة واسعة على كل الاراضي السورية، لا تشمل تنظيمي "داعش"، و"جبهة النصرة".

·        هذا المؤتمر هو مقدمة لمؤتمر جنيف رابع جديد، وهو تهيئة للتوصل الى اتفاق ما حول الحل السياسي.

·        كشف النقاب عن أن ما يسمى بالمعارضة المعتدلة غير "موجودة"، وان هناك خلافات حادة بين القوى المعارضة التي تتبع تعليمات العديد من الدول العربية والاجنبية، وهذه الخلافات تعرقل تشكيل وفد واحد!

·        استعداد الدولة السورية احتضان كل من يريد المغفرة، والعودة الى الوطن عبر التخلي عن "الارهاب"، وذلك من خلال قبولها الجلوس مع بعض الاشخاص أياديهم ملطخة بالدماء السورية البريئة والزكية.

 

الجيش سيواصل انتصاراته

رغم أن هناك جهودا سياسية تبذل لوقف اطلاق نار شامل في سورية، ورغم عقد مؤتمر الاستانة، وهناك امكانية لعقد مؤتمر جنيف جديد، الا أن الجيش السوري يواصل معاركه ضد الارهابيين لانه من المستحيل أن يتوقف هذا القتال الى ان يتم القضاء على الارهابيين كاملاً.

الدولة السورية تعمل على خطين متوازيين، الأول مكافحة ومناهضة الارهاب، والثاني هو سياسي لاقناع من هم مضللون بضرورة العودة الى احضان الأم، لانه اذا لم يتم ذلك فان هؤلاء الارهابيين سيكون مصيرهم القتل والتصفية سواء قبلوا أو رفضوا ذلك.

 

معضلة "ادلب"

في برامج المصالحات، رحل العديد من المسلحين الى منطقة ادلب ليتجمع فيها عشرات الآلاف من هؤلاء، وغالبيتهم هم أجانب، أي أنهم من دول عديدة، وجنسيات مختلفة.

الدول الثلاث تركيا وايران وروسيا تدرس ماذا يمكن فعله للتخلص من هؤلاء إذ أن الدول التي ينتمون اليها أو حاملين لجواز سفرها، ترفض اعادة استقبالهم في أوطانهم الأساسية. والتساؤل ماذا يفعلون بهم: هل يتم قتلهم، أو زجهم في سجن كبير؟

وسبب رفض استقبالهم، يعود الى الخشية من أن هؤلاء قد يقومون بعمليات ارهابية في أوطانهم بعد الرحيل عن سورية. وحتى يومنا هذا لم يتم التوصل الى أي اتفاق بخصوص هؤلاء.. وبالتالي يشكلون معضلة لكل الدول التي تسعى للقضاء على الارهاب وفي أسرع وقت ممكن!

 

الحل آت لا محالة

الحل للوضع في سورية آت لا محالة ورغم أنوف كثيرين. وهذا الحل سيكون لصالح الدولة سواء شاء أحدهم ام لم يرد ذلك. فالوضع الميداني الآن هو أفضل بكثير مما كان عليه قبل ست سنوات، وكذلك المعطيات الدولية الحالية تغيّرت اذ أن العديد من الدول بدأت تراجع نفسها وتقول وتعترف أنها اخطأت الحساب، ودفعت ثمناً لذلك.

العدد 1078
السنة السابعة والثلاثون
29,April,2017
كلمة المحرر / بقلم جاك خزمو
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
مواضيع الغلاف
شؤون اسرائيلية
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
الشرطة في بريطانيا تعلن مقتل 19 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين في انفجار بقاعة للحفلات الموسيقية في مدينة مانشستر بشمال البلد. § الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقول - خلال زيارته لإسرائيل - إن إيران "تمول وتدرب إرهابيين"، ويؤكد على أنه لن يسمح لها بـ"امتلاك أسلحة نووية". § تقارير تفيد بأن المستشار السابق للأمن القومي الأمريكي مايكل فلين يعتزم رفض تسليم وثائق لجنة مجلس الشيوخ التي تحقق في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية. § تواصل احتجاجات المطالبين بفرص عمل في منشأة نفطية جنوبي تونس، ومقتل محتج دهسته سيارة شرطة بالخطأ. § اعتقال 141 شخصا كانوا يحضرون "حفلا جنسيا للمثليين" في حمام في العاصمة الأندونيسية جاكارتا. § عشرات المتهمين من ضباط الجيش التركي من المشتبه بمشاركتهم في الانقلاب الفاشل يسيرون وسط حشد غاضب في بداية محاكمة جماعية بالقرب من العاصمة أنقرة. § الحمم المتوهجة من بركان كيلويا تتدفق إلى الأسفل نحو بولاما بالي في هاواي. § فريق من العلماء في بريطانيا يبحثون عما إذا كان جهاز المناعة المفرط في النشاط سببا في حالات من الاكتئاب. § طفلة تنجو من الغرق بأعجوبة بعد أن سحبها أسد بحر كبير كانت تلعب معه. § ملفات عدة بانتظار الرئيس الإيراني حسن روحاني بعد انتخابه لفترة رئاسية جديدة على رأسها الاقتصاد والعلاقات مع الولايات المتحدة. § انتشار مقطع فيديو يظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو يرقص رقصة "العرضة" السعودية بصحبة الملك سلمان بن عبد العزيز. § " زان تي في " أو "تلفزيون النساء" قناة تلفزيونية أفغانية جديدة مخصصة للمرأة وتشرف عليها النساء. § تزايد عدد ضحايا الكوليرا في اليمن ينذر بتحول المرض إلى وباء بسبب ندرة المياه العذبة وقلة المواد الطبية، بحسب ما ذكرته منظمات إنسانية. § رئيس البرازيل ميشيل تامر يعتزم مطالبة المحكمة العليا بتعليق تحقيقات ضده، ويقول إنه حدث تلاعب في الأدلة الرئيسية بالقضية. § وزراء تجارة دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ يتفقون على إحياء اتفاقية التجارة المعروفة باسم الشراكة عبر المحيط الهادئ (TPP)، رغم تخلّي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عنها. § شركة بريطانية، تعمل في مجال استشارات التصميمات، تتعاون مع شركة تصنيع صينية عملاقة لإنتاج ما تقولان إنه المصباح الشمسي الأرخص ثمنا في العالم. § المخرج السينمائي سيد أناند يعرب عن سعادته برسالة بعثها الممثل الأمريكي سيلفستر ستالون يتمنى فيها التوفيق للقائمين على نسخة هندية من فيلمه الشهير "رامبو". § مروان فيلايني، لاعب الوسط البلجيكي في فريق مانشستر يونايتد، يقول إنه يتمتع بـ"ثقة" زملائه في الفريق ومدربه جوزيه مورينو. § يسافر فريق برنامج 4تك للمرة الاولى كوبا ويقدمون حلقة مميزة عن أبرز التقنيات المحلية التي يطورها الكوبيون في مجالات السيارات، صناعة السكر، ولقاح لمكافحة سرطان الرئة. § نستضيف في هذه الحلقة حقوقية وقانونية جزائرية اقتحمت سلك القضاء كما انخرطت في دهاليز السياسة، تترأس حزبا اتخذته منبرا للدفاع عن حقوق المرأة. § يروي فايز السرّاج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في ليبيا تفاصيل عن محاولة اغتياله لبرنامج "المشهد" ويأخذنا في جولة على المشهد العام في ليبيا. § اهتمت الصحف البريطانية بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسعودية وجاءت إحدى المقالات تحت عنوان "ترامب الخبير في شؤون الإسلام الذي تريده الرياض"، فضلاً عن إلقاء الضوء على تجربة لجوء أول عائلة سورية لاسكلتلندا. § صحف عربية تهتم بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة العربية السعودية ومشاركته في القمة العربية الإسلامية هناك، والتي جاءت قبل توجهه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية يوم الاثنين. § العاصفة، التي استمرت لدقائق معدودة، أحدثت دمارا هائلا بمدينة أوترخت الهولندية، والآن يبدو أن هناك تفسيرا لما حدث. § عقود عمل المغتربين تتضمن الآن بدلات أقل، ما يجعل تعليم أبنائهم أكثر تكلفة من أي وقت مضى. لكن بعض البلدان تعالج هذه المشكلة بخيارات يمكن للوافدين تحملها. § الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقول في قمة إسلامية أمريكية في الرياض إن إيران تمول شراء الأسلحة وتدريب ميلشيات تنشر الدمار والفوضى ، ووجود بند "محاربة النفوذ الإيراني" ضمن أبرز أهداف قمم ترمب في الرياض يثير جدلا حول إمكانية تحقيقه. § صندوق الاستثمارات العامة في السعودية يعلن عن إنشاء شركة صناعات عسكرية وطنية تحمل اسم "الشركة السعودية للصناعات العسكرية". الخطوة تأتي بعد أقل من أسبوع من الافصاح عن صفقة عسكرية أمريكية إلى المملكة تبلغ حوالي 100 مليار دولار أمريكي. فما أبعاد الطموح العسكري السعودي؟ § قضايا اليوم: المغردون في العالم العربي يتابعون قمة الرياض عن قرب، واحتفال مشجعي ريال مدريد بفوز فريقهم بلقب الدوري. § قضايا عديدة استوقفت انتباه المغردين العرب، جاء على رأسها القمة العربية الإسلامية الأمريكية المنعقدة في العاصمة السعودية الرياض والتحضيرات لشهر رمضان. § أبرز ما التقطته عدسات الصحافة العالمية في أسبوع § شهدت بريطانيا، حفل زواج "بيبا" شقيقة دوقة كامبريدج، وزوجة ولي عهد بريطانيا كيت ميدلتون، ووصفت الصحف البريطانية الحفل بأنه "زفاف العام" § بي بي سي تواصلت مع عدد من السوريين العالقين على الحدود الجزائرية-المغربية الذي تحدثوا عن حياتهم اليومية شديدة الصعوبة في الصحراء وأملهم في دخول المغرب قبل حلول شهر رمضان. § بمناسبة مرور 70 عاما على انطلاق مهرجان كان السينمائي، انتقت ليزا ماري راي، محررة الصور في وكالة غيتي إيمدج للصور، بعض لحظاتها المفضلة. § على الساحل الشرقي للهند، في ولاية أوديشا، توجد ثلاثة مواقع كبيرة لوضع بيض أحد أصغر السلاحف البحرية في العالم، وهي سلاحف "أوليف ريدلي". في كل شتاء، تعود الآلاف من الإناث إلى هذه الشواطئ من أجل عملية التناسل. § الجميع يتفق على أن حبوب منع الحمل كان لها تبعات اجتماعية جمة، لكنها أحدثت ثورة اقتصادية أيضا، وربما كانت أهم تغير اقتصادي في أواخر القرن العشرين. § باحثون يقولون إن أكثر طريقة صحية لطهي فطر عيش الغراب هي بالشواء أو باستخدام جهاز الميكروويف، وذلك بهدف الحفاظ على القيمة الغذائية. § خرجت احر دفعة من مقاتلي المعارضة من حي الوعر في مدينة حمص السورية وبذلك استعادت الحكومة السيطرة على كامل المدينة التي كانت تسميها المعارضة "عاصمة الثورة". § الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يختتم زيارته للسعودية تاركا مجموعة من القضايا التي أثارت جدلا خلال زيارته يسعى التقرير التالي إلى تسليط الضوء على بعض منها. § تسلسل تاريخي للعلاقات بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية. § بعد 146 عاما من العروض، يقدم سيرك "رينغلينغ بروس وبارنوم آند بايلي" الأمريكي، الأشهر في العالم، آخر عرض له في نيويورك الأحد. §