بحث  Skip Navigation Links
الصفحة الرئيسية
من نحن
الارشيف
سجل الزوار
اتصل بنا
اشتراكات
    حكايا وخفايا   فكة شيكل     حصاد البيادر   التضامن المتواصل مع أسرانا   تصريحات تيلرسون تؤكد جهله بالوضع في المنطقة   اسرائيل تورط ترامب.. /بقلم الناشر رئيس التحرير : جاك خزمو  
المزيد


إضافة تعليق طباعة المقال أرسل الى صديق

قرارات الأمم المتحدة رغم أهميتها لم تطبق على الأرض.. عضو المجلس الوطني غازي مرار يؤكد لـ"البيادر السياسي" أننا لا يمكن أن نحقق شيئاً بدون المقاومة التي هي خيارنا الأساسي

 

 

* إنهاء الانقسام لن يتأتى إلا بإعادة بناء منظمة التحرير على أسس وبرنامج وطني مقاوم

* غير متفائل بإمكانية تحقيق أي تقدم بعملية السلام في عهد ترامب

* الموقف الدولي والعربي ليس في صالحنا وخيارنا الأساسي هو الصمود والمقاومة

*  مصالح فئوية وشخصية تعيق تحقيق المصالحة الوطنية

* الوضع الفلسطيني مأساوي ولدينا فصائل تريد أن تحكم لا أن تحرر

 

 القاهرة- خاص بـ"البيادر السياسي":ـ حاوره/ محمد المدهون

 

كلما مر الزمان، تزداد القضية الفلسطينية التي باتت منسية مع تزاحم الأحداث العربية تراجعاً، فبالرغم  من أهميها ومكانتها لدى الأمة العربية وشعوبها، إلا أن الانشغال العربي بهمومه الداخلية انعكس سلباً على القضية المركزية، في وقت يتواصل فيه الانقسام الفلسطيني ويزداد سوءاً.. عهد  جديد وإدارة أمريكية جديدة ومحاولات لتحريك عملية السلام" الميتة سريرياً"، وحديث عن شروط واملاءات أمريكية على القيادة الفلسطينية، وقرارات اتخذها الرئيس عباس بحق غزة، وأخرى يلوح بها تحت شعار استعادة غزة، وتفاقم  الأزمات  الحياتية في القطاع من كهرباء ومياه وبطالة ورواتب الموظفين وغيرها.. "البيادر السياسي" استضافت عضو المجلس الوطني الفلسطيني غازي مرار، وناقشت معه هذه القضايا وغيرها، بالإضافة إلى آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والذي أكد  على أهمية المقاومة في استعادة الحقوق الفلسطينية المغتصبة، وشدد أيضاً على أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتجنيب شعبنا المزيد من الانقسامات والأزمات. وفيما يلي نص الحوار. 

 

منعطف ضيق

* شهدت القضية الفلسطينية تراجعاً كبيراً ولا يزال في ظل الانشغال العربي والدولي.. إلى أين آلت الأمور على هذا الصعيد من وجهة نظركم؟ وما خطورة المرحلة الراهنة؟

- القضية الفلسطينية تمر بمنعطف ضيق جداً، فبالإضافة للعدو الصهيوني الذي نواجهه والذي يعتبر العدو الأول، لنا هناك الانقسام الفلسطيني المستمر، لذلك أرى أولاً أن جميع الجهود  يجب أن تبذل للوقوف أمام هذا العدو العنصري، فشعبنا لا يزال صامداً على هذه الأرض.. الظروف العربية والدولية تسير في اتجاه ليس في صالح قضيتنا، صحيح أننا حققنا إنجازاً على صعيد الأمم المتحدة، ففلسطين أصبحت عضواً غير دائم في الأمم المتحدة، ورفع العلم الفلسطيني أمام الأمم المتحدة، فلا شك أن هذا إنجاز، لكن في الحقيقة الاحتلال الإسرائيلي لم  ينته على الأرض بعد، والاستيطان في ازدياد، وتهويد القدس مستمر، واضطهاد  شعبنا وعمليات القتل والتدمير ونهب الأراضي....إلخ متواصل، حيث نواجه ذلك ونحن مقسمون وغير موحدون، حكومة في غزة، وأخرى في الضفة، وصراعات وشيء مؤسف.. العالم كله اتخذ ذلك  مبرراً لأن الفلسطينيين غير موحدين، وبالتالي أثر هذا على مسار القضية الفلسطينية، لذلك فإننا نواجه مجموعة قضايا في تقديري لا بد  حتى نستطيع أن نضع القضية الفلسطينية في مسارها الصحيح أن نسلكها، أهمها إنهاء الانقسام. وفي تقديري فإن هذا لن يتأتى إلا بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس وبرنامج وطني مقاوم، لأن كل الأساليب السياسية رغم أهميتها لم تطبق على أرض الواقع، فلدينا مئات القرارات التي صدرت عن الأمم المتحدة، والعديد من قرارات مجلس الأمن بأن القدس عربية، والاحتلال الاستيطان غير شرعي، لكن على أرض الواقع لم يطبق شيء، وهنا أذكر أن الدكتور نبيل شعث في كتابه ومذكراته "من النكبة إلى الثورة" قال فيها أن ما استطعنا تحقيقه في الأمم المتحدة وغيرها كان بفضل البندقية والمقاومة، والشعب الصامد.. لا يمكن أن نحقق شي بدون المقاومة التي هي خيارنا الأساسي.

 

المقاومة

* ما هو  شكل المقاومة الذي تقصدونه؟

 - المقاومة بكل أنواعها وأشكالها، فنحن الآن بصدد مقاومة شعبية لأن الظروف لا تسمح بإجراءات أكبر من ذلك.. المقاومة المسلحة تحتاج إلى مناخ  أكبر، فالمقاومة الشعبية التي نحن بصددها وأهم ما فيها صمود شعبنا على أرضه، أعقد أنها الملائمة للمرحل الحالية، فصمود شعبنا على الأرض يحير العدو الصهيوني ويجعله يفكر كيف يتخلص من هذه الكتلة البشرية التي يواجهها، وبالتالي أرى أن إعادة بناء منظمة التحرير هي الخيار البسيط جداً في عملية احترام خيار إرادة الشعب، وفي عملية إنهاء الانقسام  الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية، وهذا كان موجوداً في زمن أبو عمار، الذي كان يلتقي الفصائل في عمان ليلياً ويتباحثون ويقررون كل القرارات السياسية والعسكرية والمقاومة وغيرها بإجماع وطني، ولم  يكن هناك انقسامات.

 

جولات أمريكية

* شهدت المنطقة جولات ولقاءات أجراها مبعوث الرئيس الأمريكي ترامب مع القيادة الفلسطينية في رام الله، ومن المقرر أن يزور الرئيس أبو مازن البيت الأبيض للقاء ترامب.. هل تتوقعون إنعاش عملية السلام "الميتة سريرياً" ؟ وهل تعولون على تحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع  في عهد ترامب؟

- أنا متأكد أن هذا التحرك الأمريكي في ظل ترامب لن يكون في مصلحتنا، وسيكون على حساب الكثير من حقوقنا، وربما إلى المزيد من التراجع والتنازل، لأن الإدارة الأمريكية تسير وفق أسس، حتى أن ترامب عندما حاول الخروج عن هذه الأسس من خلال حرمان عدد من الدول من الدخول إلى أمريكا فلم يستطع، وبالتالي هناك حدود لا يمكن أن يتجاوزها.. صحيح أنه حينما  جاء ترامب وضع أسس كثيرة خلال الحملة الانتخابية الخاصة به والتي لا تبشر بخير، من ضمنها موضوع نقل السفارة الأمريكية للقدس، والاستيطان أنه ليس هو المشكلة، وحل الدولتين، فترامب يريد أيضاً أن يقلب المبادرة العربية بحيث يتم التطبيع ما بين إسرائيل والعرب، ومن ثم نتفاهم على القضية الفلسطينية، وبالطبع إضاعة عشرات السنين الأخرى دون تحقيق شيء.. أنا شخصياً غير متفائل لزيارة أبو مازن لواشنطن، لأنه سبقها تحضيرات لا تطمئن، وغير متفائل بإمكانية تحقيق أي تقدم في عملية السلام في عهد ترامب.

* هل الموقف الدولي والعربي إلى صالح القضية الفلسطينية؟

- للأسف الموقف الدولي والعربي ليس في صالحنا، ومن هنا أقول أن خيارنا الأساسي هو  خيار  الصمود والمقاومة.

 

خطوات الرئيس تجاه غزة

* على الصعيد الداخلي.. كيف تنظرون للخطوات التي اتخذها الرئيس مؤخراً ؟ وهل هي لاستعادة غزة للسلطة، أم أنها فعلاً شروط أمريكية ودولية؟

-العلاقة بين فتح وحماس للأسف تراجعت كثيراً، فكلما كانا يتفقان خلال اللقاءات التي عقدت، إلا أن هذه الاتفاقات انتهت إلى لا شيء.. في تقديري أن السلطة في رام الله وحماس في غزة كلاهما لا يريدان ترك الحكم.. لو أرادوا أن يتركوا الحكم، وأن يحققوا إرادة الشعب الفلسطيني لما وصلنا إلى ما نحن عليه الآن.. في تقديري أيضاً إننا إذا أجرينا استفتاءً في الضفة العربية وغزة لن نجد أن 10% من الناس ستجمع على هذه القيادات.. للأسف لديهم مصالح شخصية  هم اعترفوا بها، ومصالح فئوية أدت إلى هذا الدمار كما حصل في غزة من حصار وقطع للكهرباء وأزمات في كافة مناحي الحياة.. لو أن هذه القيادات تقدر معاناة شعبنا وعذاباته ودموع الأمهات والأسرى الذين بلغوا أكثر من 6500  أسير في السجون.. لو أنهم  أدركوا هذه المعاني لتخلوا عن هذا الكرسي اللعين الذي ليس مبنياً على أي أساس، فهذه السيارات الفارهة والامتيازات كلها فارغة لأننا مازلنا تحت الاحتلال، والمجندات الإسرائيليات على الحواجز يتحكمن في أكبر شخصية تمر عبرها.. لم يدركوا كل هذا مع الأسف، ومستمرون بما يحدث.. وهنا أسأل، ما ذنب الموظفين في غزة حتى تقطع ثلث رواتبهم بدون مقدمات ؟ وما ذنب غزة أن تعيش في هذا الظلام الدامس حتى تستمر حماس في حكمها والسلطة تجازي حماس وتفرض عليها شروطها ؟.

 

وثيقة حماس

* ما هي قراءكم لوثيقة حماس الأخيرة ؟

- لا شك أن أمريكا والغرب لا يريدون أن يسمعوا شئ اسمه مقاومة، فحماس انحرفت عن خط المقاومة في هذه الوثيقة.. السلطة في رام الله تنسق أمنياً مع الاحتلال، وحماس في غزة أبرمت التهدئة.. حماس في وثيقتها قالت أنه ممكن أن نصل لحقوقنا بدون الكفاح المسلح، وأن اليهود لهم حقوق تاريخية، وهذا شيء خطير جداً، فحماس قربت الحدود بينها وبين فتح.

 

الانفصال

* هل تتوقعون في ظل استمرار الانقسام  الحالي أن يؤدي إلى انفصال؟

- أعتقد أنه لا يوجد أي مبرر لاستمرار هذا الانقسام الذي إذا ما استمر سيؤدي إلى الانفصال.. المأساة الآن أن بعض الدول الإقليمية مثل قطر وتركيا تحاول جرنا إلى هذا المحك.

*  هل نحن مقبلون على مرحلة خطيرة؟

- نعم.. في تقديري أن المرحلة ليست سهلة، وحتى نهاية الشهر الجاري ستتضح الأمور، فالمرحلة الحالية خطيرة جداً جداً جداً.. ولأول مرة أرى الرئيس أبو مازن يهدد بطريقة تشعر أنها مسنودة، وتشعر بأن هناك قوى تسعى إلى حدوث هذا الانفصال  الفلسطيني.

* تم تشكيل لجنة سداسية من اللجنة المركزية للتباحث مع حماس في غزة.. ما مدى نجاح هذه اللجنة في مهمتها ؟ وهل تعولون كثيراً على زيارتها إلى غزة؟

- في تقديري أنه في ظل التراشق الإعلامي فأي لجنة  وأي حوار وأي عودة إلى الاتفاقات ؟.. كل الاتفاقات قائمة من وثيقة الأسرى إلى إعلان الشاطئ وغيرها من الاتفاقات، لكن هذه الاتفاقات لم تنفذ ومازالت حبراً على ورق.

 

لغة المصالح

*  فتح تحمل حماس والأخيرة تحمل فتح المسؤولية.. برأيكم ما هو سبب عدم تنفيذ هذه الاتفاقات ؟

- للأسف المصالح الحزبية الفصائلية والشخصية الضيقة هي التي أدت إلى وصولنا إلى ما نحن عليه الآن.. للأسف نحن أمام فصائل تريد أن تحكم، لا تريد أن تحرر، وربما قضية التحرير لا تأخذ من وقتهم 1%، لأنهم لو فكروا بالتحرير وإنهاء الاحتلال لما كان هذا هو سلوكهم، فالمصالح الفئوية والحزبية طغت على المصلحة العامة.

 

إرادة الشعب

* ما هو الحل من وجهة نظركم؟

- الحل في ظل هذه الظروف الموجودة هو أن يفرض الشعب إرادته على هذه القيادات، فقد بلغ السيل الزبى.. الشعب الفلسطيني صبر وخرج وتظاهر وطالب بالوحدة، لكن لا حياة لمن تنادي، ولا احترام لإرادة هذا الشعب، وبالتالي يجب أن يتبع الشعب أسلوباً آخر في إنهاء هذا الوضع الكارثي الذي يعيشه.. وللأسف هناك انقسامات بين الفصائل نفسها، فتح منقسمة، وحماس بها تيارات وقيادات في قطر، وأخرى في تركيا، وثالثة في غزة.. الوضع الفلسطيني مأساوي، ولم تشهد  القضية الفلسطينية مثل هذا الوضع.

العدد 1078
السنة السابعة والثلاثون
29,April,2017
كلمة المحرر / بقلم جاك خزمو
حصاد البيادر
وقفة
فكة شيكل
محطة جريئة
شؤون فلسطينية
حكايا وخفايا
شؤون عربية
شؤون دولية
مواضيع اخرى
مقابلات
تقارير
أعمدة ثابتة
صوت الأسرى
مواضيع الغلاف
شؤون اسرائيلية
شؤون مسيحية
بيانات
شؤون الاسرى
اسلاميات
اخبار علمية وطبية
وفيات وتعازي
تهاني
القائمة البريدية
 

هل القدس في خطر؟ 

    
الشرطة في بريطانيا تعلن مقتل 19 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين في انفجار بقاعة للحفلات الموسيقية في مدينة مانشستر بشمال البلد. § الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقول - خلال زيارته لإسرائيل - إن إيران "تمول وتدرب إرهابيين"، ويؤكد على أنه لن يسمح لها بـ"امتلاك أسلحة نووية". § تقارير تفيد بأن المستشار السابق للأمن القومي الأمريكي مايكل فلين يعتزم رفض تسليم وثائق لجنة مجلس الشيوخ التي تحقق في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية. § تواصل احتجاجات المطالبين بفرص عمل في منشأة نفطية جنوبي تونس، ومقتل محتج دهسته سيارة شرطة بالخطأ. § اعتقال 141 شخصا كانوا يحضرون "حفلا جنسيا للمثليين" في حمام في العاصمة الأندونيسية جاكارتا. § عشرات المتهمين من ضباط الجيش التركي من المشتبه بمشاركتهم في الانقلاب الفاشل يسيرون وسط حشد غاضب في بداية محاكمة جماعية بالقرب من العاصمة أنقرة. § الحمم المتوهجة من بركان كيلويا تتدفق إلى الأسفل نحو بولاما بالي في هاواي. § فريق من العلماء في بريطانيا يبحثون عما إذا كان جهاز المناعة المفرط في النشاط سببا في حالات من الاكتئاب. § طفلة تنجو من الغرق بأعجوبة بعد أن سحبها أسد بحر كبير كانت تلعب معه. § ملفات عدة بانتظار الرئيس الإيراني حسن روحاني بعد انتخابه لفترة رئاسية جديدة على رأسها الاقتصاد والعلاقات مع الولايات المتحدة. § انتشار مقطع فيديو يظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهو يرقص رقصة "العرضة" السعودية بصحبة الملك سلمان بن عبد العزيز. § " زان تي في " أو "تلفزيون النساء" قناة تلفزيونية أفغانية جديدة مخصصة للمرأة وتشرف عليها النساء. § تزايد عدد ضحايا الكوليرا في اليمن ينذر بتحول المرض إلى وباء بسبب ندرة المياه العذبة وقلة المواد الطبية، بحسب ما ذكرته منظمات إنسانية. § رئيس البرازيل ميشيل تامر يعتزم مطالبة المحكمة العليا بتعليق تحقيقات ضده، ويقول إنه حدث تلاعب في الأدلة الرئيسية بالقضية. § وزراء تجارة دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ يتفقون على إحياء اتفاقية التجارة المعروفة باسم الشراكة عبر المحيط الهادئ (TPP)، رغم تخلّي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عنها. § شركة بريطانية، تعمل في مجال استشارات التصميمات، تتعاون مع شركة تصنيع صينية عملاقة لإنتاج ما تقولان إنه المصباح الشمسي الأرخص ثمنا في العالم. § المخرج السينمائي سيد أناند يعرب عن سعادته برسالة بعثها الممثل الأمريكي سيلفستر ستالون يتمنى فيها التوفيق للقائمين على نسخة هندية من فيلمه الشهير "رامبو". § مروان فيلايني، لاعب الوسط البلجيكي في فريق مانشستر يونايتد، يقول إنه يتمتع بـ"ثقة" زملائه في الفريق ومدربه جوزيه مورينو. § يسافر فريق برنامج 4تك للمرة الاولى كوبا ويقدمون حلقة مميزة عن أبرز التقنيات المحلية التي يطورها الكوبيون في مجالات السيارات، صناعة السكر، ولقاح لمكافحة سرطان الرئة. § نستضيف في هذه الحلقة حقوقية وقانونية جزائرية اقتحمت سلك القضاء كما انخرطت في دهاليز السياسة، تترأس حزبا اتخذته منبرا للدفاع عن حقوق المرأة. § يروي فايز السرّاج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في ليبيا تفاصيل عن محاولة اغتياله لبرنامج "المشهد" ويأخذنا في جولة على المشهد العام في ليبيا. § اهتمت الصحف البريطانية بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسعودية وجاءت إحدى المقالات تحت عنوان "ترامب الخبير في شؤون الإسلام الذي تريده الرياض"، فضلاً عن إلقاء الضوء على تجربة لجوء أول عائلة سورية لاسكلتلندا. § صحف عربية تهتم بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة العربية السعودية ومشاركته في القمة العربية الإسلامية هناك، والتي جاءت قبل توجهه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية يوم الاثنين. § العاصفة، التي استمرت لدقائق معدودة، أحدثت دمارا هائلا بمدينة أوترخت الهولندية، والآن يبدو أن هناك تفسيرا لما حدث. § عقود عمل المغتربين تتضمن الآن بدلات أقل، ما يجعل تعليم أبنائهم أكثر تكلفة من أي وقت مضى. لكن بعض البلدان تعالج هذه المشكلة بخيارات يمكن للوافدين تحملها. § الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يقول في قمة إسلامية أمريكية في الرياض إن إيران تمول شراء الأسلحة وتدريب ميلشيات تنشر الدمار والفوضى ، ووجود بند "محاربة النفوذ الإيراني" ضمن أبرز أهداف قمم ترمب في الرياض يثير جدلا حول إمكانية تحقيقه. § صندوق الاستثمارات العامة في السعودية يعلن عن إنشاء شركة صناعات عسكرية وطنية تحمل اسم "الشركة السعودية للصناعات العسكرية". الخطوة تأتي بعد أقل من أسبوع من الافصاح عن صفقة عسكرية أمريكية إلى المملكة تبلغ حوالي 100 مليار دولار أمريكي. فما أبعاد الطموح العسكري السعودي؟ § قضايا اليوم: المغردون في العالم العربي يتابعون قمة الرياض عن قرب، واحتفال مشجعي ريال مدريد بفوز فريقهم بلقب الدوري. § قضايا عديدة استوقفت انتباه المغردين العرب، جاء على رأسها القمة العربية الإسلامية الأمريكية المنعقدة في العاصمة السعودية الرياض والتحضيرات لشهر رمضان. § أبرز ما التقطته عدسات الصحافة العالمية في أسبوع § شهدت بريطانيا، حفل زواج "بيبا" شقيقة دوقة كامبريدج، وزوجة ولي عهد بريطانيا كيت ميدلتون، ووصفت الصحف البريطانية الحفل بأنه "زفاف العام" § بي بي سي تواصلت مع عدد من السوريين العالقين على الحدود الجزائرية-المغربية الذي تحدثوا عن حياتهم اليومية شديدة الصعوبة في الصحراء وأملهم في دخول المغرب قبل حلول شهر رمضان. § بمناسبة مرور 70 عاما على انطلاق مهرجان كان السينمائي، انتقت ليزا ماري راي، محررة الصور في وكالة غيتي إيمدج للصور، بعض لحظاتها المفضلة. § على الساحل الشرقي للهند، في ولاية أوديشا، توجد ثلاثة مواقع كبيرة لوضع بيض أحد أصغر السلاحف البحرية في العالم، وهي سلاحف "أوليف ريدلي". في كل شتاء، تعود الآلاف من الإناث إلى هذه الشواطئ من أجل عملية التناسل. § الجميع يتفق على أن حبوب منع الحمل كان لها تبعات اجتماعية جمة، لكنها أحدثت ثورة اقتصادية أيضا، وربما كانت أهم تغير اقتصادي في أواخر القرن العشرين. § باحثون يقولون إن أكثر طريقة صحية لطهي فطر عيش الغراب هي بالشواء أو باستخدام جهاز الميكروويف، وذلك بهدف الحفاظ على القيمة الغذائية. § خرجت احر دفعة من مقاتلي المعارضة من حي الوعر في مدينة حمص السورية وبذلك استعادت الحكومة السيطرة على كامل المدينة التي كانت تسميها المعارضة "عاصمة الثورة". § الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يختتم زيارته للسعودية تاركا مجموعة من القضايا التي أثارت جدلا خلال زيارته يسعى التقرير التالي إلى تسليط الضوء على بعض منها. § تسلسل تاريخي للعلاقات بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية. § بعد 146 عاما من العروض، يقدم سيرك "رينغلينغ بروس وبارنوم آند بايلي" الأمريكي، الأشهر في العالم، آخر عرض له في نيويورك الأحد. §